بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

20 اكتوبر 2017 - 5 : 5   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

البنك العربي الافريقي الدولي
المونديال

العراقي مديراً لأمن الجيزة!! يا ويلتي

16 فبراير 2017



سيد دويدار
بقلم : سيد دويدار

 يا ويلتي فقد تم ترقية العراقي مديرا لامن الجيزة وانا الذي كتبت علي صفحتي الشخصية لاصحة لما يتردد عنتولي اللواء هشام العراقي منصب مدير أمن الجيزة، قبل ان يصدر مجدي عبد الغفار وزير الداخلية حركةالتنقلات العامة في اغسطس الماضي والتي تاخرت كثيرا علي غير المعتاد، فانا احترم القاري ولااريد ان القدمصدقيتي عندة او عند زملائي وروسائي!! و تاتي هذة الجملة من منطلق جمع معلومات من مصادر ذات صلةو"موثوق"بها فانا أعلم أن اللواء هشام العراقي  مدرسة أمنية قوية ولكن هناك اسباب!.

 أولا:العراقي بلغة المباحث "مسيطر " في منصبة كمديرا للادارة العامة لمباحث القاهرة وهو احد ألاسبابالرئيسية والقوية في "فك"طلاسم الخلية ألارهابية في جنوب الجيزة بعد أن أشترك أمن القاهرة والجيزة تحتمظلة ألامن العام ووقتها بالضبط علمت أن العراقي "أكل"الكل هكذا كانوا يرددون في الجيزة فبدأت أركز معالرجل الذي كشف الخلية التي أرهقت أمن الجيزة بقياداتها المهنية القوية والتي أيضا أغضبت وزير الداخليةحتي أنة كتب "أين القيادات الامنية"علي إخطار إستشهاد ٤من أمناء الشرطة في جنوب الجيزة وهو ما تسبب فيتوتر لفريق البحث الذي كان يشاهد في هذا التوقيت فيديو صورتة إمراة للأرهابين الذين إرتكبوا الجريمة وكانفريق البحث وقتها لايملك أي دليل الا "عرجه"في قدم أحد الأرهابين.

ولايخفي علي أحد في الجيزة عندما حضر مجدي عبد الغفار وزير الداخلية غاضبا بعد أستشهاد المقدم أحمدفهمي رئيس مرور منطقة المنيب ووقف في الجنازة وقال للمحافظ الجيرة كمال الدالي نصا"قول لهم ياكمال بيةكنت ممشي الجيزة أزاي"ثم اجتمع بهم في ديوان المديرية وكانت عباراتة شديدة اللهجة والحدة.لياتي اللواء هشامالعراقي ويكشف الخلية ألارهابية في أيام معدودات

ثانيا:من الصعوبة أن يتنازل وزير الداخلية عن قوة أمنية  في القاهرة متمثلة في اللواء العراقي ويتم ترقيتة ونقلةالي محافظة الجيزة وهو "أبن "القاهرة لأن من العرف  عند تولي مدير أمن من خارج الجيزة فانة يتطلب  وقتطويل من أجل"لم"الجيزة والسيطرة عليها في مثل هذة الفترة تحديدا وجميع القيادات تعلم ذلك

ثالثا:وبالعودة بالذاكرة للخلف سوف تجد مدراء أمن لم يحالفهم التوفيق رغم قوتهم  الامنية لان طبيعة الجيزةتختلف عن أي مديرية أمن وبكل صراحة تتطلب سيطرة علي طريقة "حد السيف" ناهيك عن بعض"الاقدميات"وأحتياج وزير الداخلية للواء هشام العراقي في مديرية أمن القاهرة وتحديدا  في دائرة الامن السياسي  بدليل الاطاحة بمدير مباحث القاهرة بعد شهور قليلة  من تولية المنصب بعد العراقي وبدا الفرق الامني واضحمثل الشمس

لهذة الأسباب كتبت هذة الجملة ولكن ثقة الوزير في قوة العراقي جعلتة يتاخذ هذا القرار لتعود الجيزة اليعصرها الذهبي مرة اخري.

حضر اللواء هشام العراقي الي مديرية امن الجيزة ومن "يومها"وانا اراقب  بشغف صحفي الرجل وبحكم انالبعض يطلقون علي   "أبن الجيزة"فكنت اعرف  من  القيادة التي تسيطر  ؟ومن الذي يسير"ببركة ربنا"

وفي أول أجتماع لة بقيادات أمن الجيزة علمت أن العراقي "نجح خلاص"بعد أن ضرب لهم مثل شعبي  يدل انهناك "ريس"واحد في المركب  علي طريقة "ذبح القطة".

مرة أسبوع تقريبا وبدات سيطرة العراقي علي الجيزة توتي ثمارها حيث تجد أنتشار أمني مكثف ليل نهار وتجدالضباط يقفون في الأكمنة الليلية يرتدون السترة بعد تعليمات مشددة له، وتجد أحترام في جميع أقسام الشرطةلحقوق الأنسان خوفا من تعليمات العراقي الذي فجاة تجده متواجد في "أدغال "بولاق الدكرور وتكتشف أن رغمحدتة وشخصيتة الأمنية القوية التي أفتقدنها بعد أحداث٢٥ يناير ،تجدة يتحدث وينصت الي معاق ويعطيتعليمات مشددة بحل مشكلتة بل يتابعها يوميابنفسة.هذاعلي سبيل المثال وليس الحصر وهناك مواقف انسانيةاعلمها واذا ذكرتها سوف تثير غضب العراقي لانة يفعلها أبتغاء مرضات الله.

الأنضباط الامني للواء هشام العراقي ليس في الجيزة فقط وانما في منزلة أيضاوهناك أنضباط عائلي ايصا  حيث"سقي"لنجلة معني ضابط الشرطة الذي يمثل بلدة و كيف يصبح ضابط ناجح   وبدات واضحة علي نجلة الملازمأول في ألعاب  القوة البدنية في أمريكا بولاية لويزيانا وهي أقوى بطولة في العالم للقوة و فاز نجلة الملازم اول مصطفي هشام  العراقي بمداليتين ذهبية وضرب الرقم القياسي ورفع علم بلدة وسط فرحة عارمة.فعلا"من شابهأباه فماظلم" وابن الوز عوام.

واخيرا ومع مرور الأيام  كان يراهن البعض أن قبضة العراقي القوية يوف تتلاشي  وأن الجيزة التي تمشي الانع العجين بدون "لخبطة"سوف تتغير وتعود ريما الي قاعدتها القديمة وأنها مجرد "شدة"قيادة أمنية جديدةكالعادة.ولكن مازال اللواء هشام العراقي مدرسة أمنية كبيرة تخالف كل توقعات البعض وباختصار شديد "تحسأن هناك مدير أمن في الجيزة فعلا".

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

انتصارات اكتوبر
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
  • احدث المقالات
  • الاكثر قراءه
كينج إم

مستشفي جلوبال كير