بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

6 ديسمبر 2019 - 27 : 12   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الضربة الأمريكية وحقيقة الموقف المصري

8 ابريل 2017



عبدالجواد أبوكب
بقلم : عبدالجواد أبوكب

كان الرئيس الصيني هنا في الولايات المتحدة الأمريكية يستكمل زيارته التي بدأت عقب مغادرة الرئيس السيسي واشنطن بعد ٦ أيام من التواجد المصري القوي، عندما‫ شنت الولايات المتحدة الأمريكية هجومًا صاروخيًا فجر الجمعة 7 أبريل الجاري، استهدف مطار "الشعيرات" العسكري الجوي قرب مدينة حمص السورية، صنف كرد على حادث "خان شيخون" الذى وقع قبلها ، وأسفر وفق تقدير مراقبين عن سقوط عشرات الضحايا من المدنيين بينهم نسبة كبيرة من الأطفال فى قصف بغازات سامة، واتهم النظام السورى من قبل واشنطن وغيرها بالمسئوليةً عنه. ‬ ‫

ورغم تواجدي بواشنطن ومتابعتي لوسائل الاعلام الأمريكية التي لم تربط من قريب أو بعيد بين زيارة الرئيس السيسي والضربة الأمريكية ، ورغم أن النشطاء الصينيين ووسائل الاعلام في بكين لم تربط بين زيارة رئيسهم وما حدث في سوريا، لكننا في مصر و-كالعادة- سيطرنا علي المشهد في فيس بوك وباقي مواقع التواصل الاجتماعي وربط نشطاء فيس بوك بتأكيد يوحي بأنهم كانوا ثالث الجلسة المشتركة بين الرئيسين ترامب والسيسي في البيت الأبيض قبل أيام.

‬ ‫وبعيدا عن تخاريف محللي فيس بوك وتويتر، بدا واضحا أن هذه الضربة هدفت واشنطن من خلالها لرسم دورها الجديد تجاه الوضع في سوريا، وبناء” علي ما حدث ينبغي علي جميع اللاعبين خاصة روسيا وإيران وتركيا وقطر وغيرهم، إعادة تقييم الوضع وفق المتغير الجديد. ‬

 

‫ووفقًا لما أعلنته وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) عن الضربة، فإنه تم استهداف مطار "الشعيرات" العسكري بـ59 صاروخ "توماهوك" تم توجيهها من مدمرتين أمريكيتين في شرق البحر المتوسط إلى الهدف بدقة. وهذا الهدف تحديدًا كان- وفقًا لتقارير عديدة- ضمن أربعة خيارات قدمها العسكريون الأمريكيون إلى الرئيس دونالد ترامب، شملت توجيه ضربة محدودة للأهداف العسكرية السورية منها ضرب قوات متنوعة ومطارات مختلفة، أو منع الطيران من التحليق فى المجال السورى، أو فرض منطقة حظر جوي.

 

‬ ‫وبدا واضحا أن واشنطن بدأت تستعد للضربة فى أعقاب ساعات من الإعلان عن الهجوم الكيماوي مع نشر حاملة الطائرات "جورج واشنطن" بمرافقة غواصات وفرقاطات باتجاه السواحل السورية فى موقع مواجه، ولم تستخدم الولايات المتحدة الأمريكية سلاحها الجوي، في رسالة واضحة تؤكد علي أن العملية مجرد "قرصة ودن" ولا تعني بدأ عمليات عسكرية منتظمة للجيش الأمريكي في أحداث سوريا.

 

‫يبقي فقط أن يفهم الجميع في مصر نشطاء ومحللين وخبراء ومثقفين ومواطنين أن ما حدث مجرد بداية وأن المنطقة المشتعلة أصلا“ توشك علي دخول مرحلة صعبة يصبح فيها القابض علي وطنه كالقابض علي الجمر، وتحتاج بكل صدق إلي تماسك الجبهة الداخلية والإحساس بخطورة الوضع الإقليمي وتداعياته علي مصر وأمنها القومي واستقرارها.‬

 

‫ويجب أن نثق في أن القيادة السياسية تعمل لمصلحة الوطن في ظروف هي الأصعب، وأن هناك قوي دولية واقليمية تتقاطع مصالحها معنا وتسعي لتحقيق مصالحها حتي لو كان الثمن هدم استقرار مصر ، وعلينا أن نقف معا في خندق الدفاع عن الوطن ضد هؤلاء وأعوانهم في الداخل لنعبر إلي شاطيء الأمن والاستقرار، حفظ الله مصر وأدام أبناءها خير جنود الأرض وأفضل سند.‬





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

التنمية الشاملة

اعلان مصلحة الضرائب 1

اعلان مصلحة الضرائب 2

أوميجا كير

حركة المحافظين

مشروعات الصغيرة

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

بنك تنمية الصادرات

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

البنك العربي الافريقي

البنك التجاري

بنك قناة السويس