بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

17 ديسمبر 2017 - 16 : 10   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي
تدريب روزاليوسف

جهل النخبة

7 يوليو 2017



كريمة سويدان
بقلم : كريمة سويدان

إذا كنت جازماً بالشئ وهو ليس له وجود فى الواقع ، فهذا هو الجهل ، وإذا كنت لاتعلم ومتى علمت تؤمن ، فهذه هى الأمية ، فالجاهل هو من لم يعرف الحقيقة فهى لم تصل إليه بالقراءة أو بالسمع أو بالتفهيم ، والأُمى قد يكون جاهلاً أو لا يكون لإنه قد يصل إلى الحقيقة بدون قراءة.

وفى هذه الحالة يكون الجاهل أشد خطورة على المجتمع من الأُمى ، أقول هذا لطبقة المثقفين أو النخبة كما يطلقون على أنفسهم ، الذين ثاروا على حكم مبارك ونظامه ، والذين رفضوا حكم الإخوان وأيدوا عزل مرسى من منصبه بعد أن كشف عن وجهه الحقيقى ضد مصر ، والذين إختاروا الرئيس عبد الفتاح السيسى ليحكم البلاد ، وهم أيضاً الذين يرفضون مساندته فى جميع الإصلاحات التى يقوم بها على أكمل وجه ، ولا يتوانون لحظة عن إنتقاد كل صغيرة وكبيرة من جانب الحكومة رغم شهادة العالم كله بإن ما تقوم به مصر من اصلاحات إقتصادية وإجتماعية على مدار السنوات الاربع الأخيرة - رغم قساوتها وصعوبتها على الشعب المصرى كله بجميع طبقاته - علاج جذرى لكل مشاكل مصر التى تراكمت على مدار الثلاثين عاماً الماضية، ولا أدرى ماذا تريد هذه النخبة بالضبط ، فلم تسلم منهم الحكومة عندما قامت بخفض الدعم للمرة الثانية فى اقل من سبعة شهور والذى كان له أسبابه ومبرراته وكان آخرها رفع سعر البنزين ، ورغم توضيحات رئيس الوزراء أن هذا الإجراء كان لا بد منه لتصحيح مسار الدعم العام المقبل ، وأنه تم أخذ جزء من دعم الطاقة وتوجيهه لبطاقات التموين وزيادة المعاشات والأجور، إلا أنهم يدٌعون دائماً أن المسئولين لا يشرحون للشعب، وإذا شرحوا فيتهموهم بأنهم يجورون على الفقراء ويهتمون فقط بزيادة رواتب الوزراء ورجال الشرطة والقضاء ، والحقيقة أن الحكومة كلها تعيش حالة من التقشف منذ عامين أو أكثر ، وتم خفض رواتب العديد من موظفى الدولة وعلى رأسهم ضباط الشرطة، ولكن هذه النخبة لا تدرك أن الدور الذى تقوم به سواء كان عن جهل أو كان نقلاً عن آخرين بحسن نية أوبسوء نية فهو يؤثر سلباً على مسيرة الإصلاح والتنمية ، ولكنه فى النهاية لن يثنى القيادة السياسية والحكومة والشعب المصرى الواعى عن إستكمال المسيرة.

وأخيراً أقول لهذه النخبة أن مشكلة الغلاء سيأتى لها وقت وتنتهى ، ومشكلة الدولار سيأتى لها وقت وتنتهى ، ومشكلة الفساد أيضاً سيأتى لها وقت وتنتهى ، إنما لوضاع الوطن - لاقدر الله - فكل شئ سينتهى ٠٠٠ وتحيا مصر ٠٠٠

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك


المونديال