بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

24 نوفمبر 2017 - 13 : 20   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي
تدريب روزاليوسف

جذور الارهاب فى الصعيد ( 1)

16 يوليو 2017



جمال علم الدين
بقلم : جمال علم الدين
كم هى عظيمة...وصابره على الاوجاع التى مرت وتمر بها الان...انها مصر، التى خاضت حربا شرسة مع الارهاب بكا اشكاله والوانه.
والمنيا جزء من جسد الصابرة مصر الذى زرع الارهاب جذوره فيهافى بداية السبعينيات مع بزوغ جذور الفتنة من قادة الارهاب الهاربين الان امثال عاصم عبد الماجد وصفوت عبد الغنى وابو العلا ماضى وقتها كانوا طلابا بجامعة المنيا والف الشيطان بينهم حينما انضموا الى الجماعات الاسلاميه فى ذلك الوقت وعملوا على نشر افكارهم الضالة بين الطلبة وتوسع نشاطهم عندما اتخذوا من مطقة " ابوهلال" افقر المناطق العشوائىة جنوب المنيا مقرا لنشر افكارهم الضالة والارهابية وان تلك المنطقة تتسم بالكثافة السكانية العالية فى التحضير من جانبهم لكل اشكال العنف والارهاب حيث ان معظم سكانها يعانون من الفقر والجهل وتفشى البطالة بين شبابها الذين تسربوا من التعليم ولعب المال المشبوة دورا مهما فى جذب بلطجية تلك المنطقة وفقراءها الذين اغوتهم دعوة هؤلاء الارهابيين بالجهاد فى سبيل الله وامام الاموال المشبوة سال لعاب هؤلاء الفقراء ولعبوا على وتر تقديم المساعدات العينية والمادية..فيما اتخذوا طيور الظلام مسجد المنطقة مقرا لهم واظهروا للناس انهم اصحاب دعوة الاساء ما يدعون.
وانتشرت افكارهم بين الشباب ففكروا فى التوسع لنشاطهم المشبوة وارادوا التوغل الى المدن ومراكز المحافظة وكان الاختيار الاول لهم مدينة "ملوى" اكبر مدن المحافظة والتى شهدت على ايديهم اراقة الدماء للاقباط ورجال الشرطة وتجار الذهب.
كانت مدينة ملوى تعد من اجمل مدن المنيا وتمثل اهم معالم التاريخ والزاخرة بالفن المعمارى والاثرى ورواج الحركة الثقافية ولجأ الارهابيون الى قرى المدينة وتوغلوا فيها واعدوا كوادر لهم داخلها، وحملت رياح الارهاب والتطرف والعنف القادم من اسيوط المعقل الاخر لتلك الجماعة الضالة والتى راح ضحيتها الكثير.
 
وهنا اذكر زملائى الصحفيين الاساتذة "عبد الجواد ابوكب "رئيس تحرير بوابة روز اليوسف حاليا والذي كان مسئولا عن الملف السياسي بمجلة صباح الخير وقتها، وخالد الدخيل الصحفى حاليا بالخليج وكان وقتها يعمل بجريدة الاسبوع الذين حضرا بعض تلك الاحداث فى مهمة صحفية حينما قدموا الى" ملوى"لتغيطية حادث ارهابى حينما قتلت يد الارهاب احدى الاسر المسيحية داخل ارضهم الزراعية بقرية" الروضة" التابعة لملوى كان ذلك فى العام 1997 منذ عشرين عاما مضت جاء الزميلان من القاهرة فى شتاء قارس البرودة ووصلا الى"ملوى" وكان على انا ان ارافقهم وقد كنت  وقتها فى بدايات عملى الصحفى بجريدة الاسبوع،  ولا انكر انها كانت التجربة الاولى لى فى تغطية حدث ارهابى وقد كنت متخوفا الا أن اصرار الزميلين على مرافقتهما فى ذلك ولا يمكن ان اتخلى عنهم وهم ضيوفا علينا وبالفعل ذهبنا اللى القرية ودخلناها فى عتمة الليل البهيم وكان اهالى الضحايا قد اقاموا مأتما لاستقبال المعزيين ودخلنا وقدمنا واجب العزاء وقام الزميلان بعمل لقاءات ومقابلات مع اهالى القرية واصرا بعد ذلك للذهاب الى موقع الحادث الذى يقع فى اطراف القرية فى الزراعات الكثيفة وقاموا بالتصوير فى الوقت الذى اغويتهم باكلة محشى وملوخية عند العودةالى" ملوى" الا انهما ضحوا بها وتركونى لاصرارهم للذهاب كل الى جريدته للانتهاء من كتابة التحقيق الصحفى عن تلك الحادثة التي كانت أول عهدي في متابعة الارهاب في الصعيد، والذي سأرصد قصته كاملة فى مقالات قادمة.




التعليقات



اخر مقالات للكاتب

الأهلي والزمالك
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
كينج إم


المونديال



مستشفي جلوبال كير