بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 اغسطس 2017 - 42 : 21   Facebook   Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير التنفيذي
عبد الجواد ابوكب
البنك العربي الافريقي الدولي

"فص ملح" فى عيون الأغنياء !!!

9 اغسطس 2017



د. حماد عبدالله
بقلم : د. حماد عبدالله

تأخرنا كثيراً فى حماية المستهلك المصرى وإذا كنا أكثر دقة ظلمنا المستهلك المصرى وحملناه فوق طاقته وكنا (كسياسات) نضع دائماً المستهلك المصرى فى أخر جداولنا إثناء بحث "ماله من أولويات وطنية" من قوانين وتشريعات ، وحتى فى الأولويات التنفيذية للحكومات المصرية المتعاقبة فى الحكم داخل الوطن.

هذا "المستهلك المصرى" هو من ينمى الصناعة والزراعة والخدمات بقبوله على المنتجين الوطنيين ولم يحظى أبداً "المستهلك المصرى" حتى بالشكر عل تحمله وما يتحمله حتى الآن!!.

" فالبضاعة المباعة لا ترد ولا تستبدل"  "والخدمات المقدمة سيئة أو حسنة وجب قبولها" برضا كامل دون إعتراض أو حتى ”تأفف" "والأسعار الغالية لمنتجات مصرية حظت بالحماية" لا يجب أن تواجه بإعتراض أو بالتهريب لمثيلاتها الأجنبية فى الأسواق المحلية وكذلك يجب أن يتحمل المستهلك المصرى كل "بذخ" "، وإستهتار"رجال الإنتاج المصري أثناء حمايتهم وحماية إنتاجهم من المنافسة .

ولعل البعد الإجتماعى لرجال الأعمال الذى تميزوا به فى "مرحلة الإحماء للصناعة الوطنية" وكان الشكر كله يوجه إليهم على أنهم عاونوا الدولة أثناء أزمات طبيعية تعرضت لها البلاد مثل الزلزال 1992 والسيول فى أعوام متوالية وبناء المدارس والمستشفيات –والمساهمة فى التكافل الإجتماعى

كل هذه الأنشطة الحميدة من رجال الأعمال داخل الوطن تقبلوا عنها جزاء من الله وجزاء من الإدارة بالشكر ،والنياشين ، والدروع، والتسهيلات المختلفة بما فيها فتح "صالة كبار الزوار" بمطار القاهرة للسفر والعودة ، كل هذه المميزات نالها رجال الأعمال أثناء فترة حماية منتجاتهم التى يشتريها ويستهلكها "المستهلك المصرى" ويدفع ما يطلب منه دون "بنت شفة" يمكن أن يطلقها على شيىء غير راضى عنه .

واليوم ألا يحق لهذا المستهلك أن يطالب أيضاً بجزء من التكريم الذى هو فى الأصل سبباً فيه ؟ألا يحق له أن يقول "مش كفاية" "وبصو شوية" للمتحمل المستهلك للمنتجات المصرية أو حتى المستوردة.

ولعل الأزمة التى نعانى منها اليوم وهى أرتفاع الأسعار لعوامل التصحيح الهيكلى للاقتصاد المصرى , وتحمل المصريين لهذه الحقبه بشجاعة منقطعه النظير استلفتت إنتباه كل الأوساط الدولية ,حسبما جاء على لسان السيد الرئيس/عبد الفتاح السيسى ,فى خطابه الهام , أثناء إفتتاحه قاعده "محمد نجيب " فى الصحراء الغربية وقال بآنه "لن نخفى عن الشعب  ما يقال له أثناء زياراته الخارجية ,وهو كيف يتحمل شعب مصركل نتائج هذه القرارات التى تهدف للإصلاح الاقتصادى .

وكان رد الرئيس وبحق ,أن شعب مصر قرر أن يكون ,عزيراً وكريماً وأن يتخلى عن أيه عوائد  على صوره معونات أو هبات أو منح (شىء يكْسِرْ العين )وليس من شيمة شعب مصر ولا حكامه أبدا أن "تُكَّسَرْ عُيونُهْ" .

لذا هذا المقال لوضع (فص ملح ) فى عيون "أغنياء مصر" وخاصة من تكسبوا فى عهود سابقة على حساب شعب





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
  • احدث المقالات
  • الاكثر قراءه
مركز الاورام جامعة المنصورة
كينج إم
مستشفي جلوبال كير