بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

16 ديسمبر 2017 - 57 : 16   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي
تدريب روزاليوسف

(فورى) للهجص!!

12 سبتمبر 2017



جورج أنسي
بقلم : جورج أنسي

تفاءل الجميع خيرًا بوجود خدمة (فورى) للمساهمة فى القضاء على الطوابير الطويلة أمام المصالح والهيئات والجهات الخدمية، من خلال الدفع عن طريق ماكينات متوافرة لدى عدة نقاط بدءا من أكبر سوبر ماركت وانتهاء بأصغر (كشك) موجود على قارعة الطريق !

ولكن كعادتنا فى مصر، فإن الخدمة تبدأ على أعلى مستوى من الاداء والسرعة والكفاءة، حتى تصل الى مرحلة "الإشتباك" بين المواطنين والقائمين على الخدمة ، بسبب تردى المستوى وسوء النتائج والخسائر التى يدفع ثمنها المواطن المسكين!

هذا الكلام ناتج عن تجربة مريرة ومحيرة فى آن واحد ، وربما ما دفعنى للكتابة عنها -رغم أننى كنت قد قررت أن أستعوض ربنا فيما دفعته- ما تردد أخيرًا بامكانية دفع فواتير الكهرباء أو شحن كروت عدادات الكهرباء الحديثة باستخدام خدمة (فورى) ، وهنا تصورت حجم الكارثة التى يمكن أن تنتج عن عطل محتمل فى أنظمة الشركة وما يترتب عن ذلك من إظلام لبيوت وما يتبع ذلك من خسائر وتبعات خطيرة ..

قد يقول قائل ان ذلك تهويلًا  من الامر ، ولكن ما حدث معى شخصيا من تعطل (سيستم فورى) وعدم حصولى على "شحنة" موبايل (على الهواء) كان الشق المثير فيه هو رد مسئول الشكاوى عندما قمت بالاتصال بهم لمعرفة ماهية الحل ؟!، فقد اعترفوا  لى أن عملية الشحن لم تتم فعلا ، وبعد اعطائهم ( الرقم المرجعى) لعملية الشحن، اكدوا انه سيتم تدارك الامر سريعًا خلال أربعة ايام عمل وسيعاد الشحن ..وحتى الآن وبعد شكوتين ، واكثر من ٤٠ يوم.. لازلت أنتظر تدارك الخطأ!!

ولعل ذلك أهون بكثير مما حدث مع مواطنين آخرين -وفقا لما عرفته من احد العاملين بأحد البنوك - عن قصص لمواطنين دفعوا أخيرًا  القسط الشهرى لشقة -والذى يقترب من ٤ آلاف جنية - باستخدام هذة الخدمة ..وهى كارثة بكل المقاييس، فتعطل (السيستم) أدى الى عدم تلقى البنك القسط كما لم تسجل الشركة عملية الدفع ..ولك أن تتخيل حجم المآساة!!

..ترى هل انا محق فى تخوفى من هذة الخدمة (الهجص) أم أننى تسرعت فى الحكم عليها وعلى كفاءة إدارتها ..أترك الحكم لكم ، ولله الأمر .





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك


المونديال