بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

24 سبتمبر 2017 - 55 : 8   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
العام الهجري الجديد

مقترحات للصديق وزير المالية !!

13 سبتمبر 2017



د. حماد عبدالله
بقلم : د. حماد عبدالله

تئن الموازنة العامة للدولة من كثرة وزيادة المنصرف وقلة الدخل الوارد إليها وهذه مشكلة يحاول فى إيجاد حلول لها  كل الوزراء المسئولين عن الحقيبة الإقتصادية  وهى الشغل الشاغل للسيد وزير مالية مصر بحكم المسئولية الدستورية !!

ولعل هو الواجهة التى دائماَ ما يشار إليها بكل الأصابع وليس الإبهام فقط حيث بقية الأصابع فى هذه الحالة توجة الأتهام لنا !!

ولكن وفى ظل إقتصاد متباطىء أمام  تغير سريع فى مؤشرات أسعار السلع العالمية وعلى رأسها الطاقة والغذاء فإن الحل الوحيد هو إضافة أعباء جديدة على المواطنين  لدرء الخطر الداهم على ميزان المدفوعات المصرى والذى يهدده دائماَ إتساع الفجوة بين الوارد إلى الموازنة العامة والمنصرف منها وهذه عله قديمة منذ زمن سيدنا يوسف بن يعقوب عليه السلام ..

ومع كل تحفظى على موارد الموازنة العامة وعلى طريقة وإسلوب إدارة أصول الدولة  والتى أفرد لها مقالات وكتابات ومناقشات خاصة .. إلا أننى أرى بأن الحكومة يجب أن تُرَشَدِ من مصروفاتها .. وهذا يتطلب مناقشة وحوار مع التشكيل الحكومى القادم.

وهو أختزال "تلك الوزارات الناخرة فى عظام ولحم الموازنة العامة" دون رحمة .. فعلى سبيل المثال وليس الحصر ماهى الفائدة المرجوة من وجود وزارة مثل وزارة التنمية الإدارية أو وزارة  الثقافة أو وزارة للتنمية الإقتصادية خاصة ونحن لدينا وزارة للإستثمار ووزارة للمالية ووزارة للتموين كان وجودها لظرف استثنائى أيام حرب 1948 وظلت تبحث لنفسها عن دور فى المجتمع فسعت لشغل نفسها بخبز رغيف عيش وتوزيعه هل هذه المهمة تحتاج وزارة ووزير وعلى هذا النمط نجد أن

 

 

هناك وزارة للإنتاج الحربى ونحن لدينا هيئات تصنيع حربية وهناك هيئات فعلاَ تقوم بواجباتها دون أية تشريفات وزارية ودواوين حكومية ومصروفات إدارية وبنية تحتية وفوقية لمكاتب وسيارات وخدمات وحراسات ونزهات وسفريات السيد الوزير ( هيذ إكسلانسى ) !!

شيىء غريب جداَ أن يكون لدينا وزارة للتعليم العالى والبحث العلمى والقانون الذى تمارس به النشاط العلمى فى بلادنا فى مادته الأولى يؤكد أن الجامعات مستقلة مالياَ وإدارياَ وعلمياَ عن المؤسسات الحكومية !!

ثم ما العائد من هؤلاء الوزراء وهذه الوزارات الغير مفيدة للبلد بل العكس هى معقدة للأمور ومقيدة لحريات الإبداع وفوق كل ذلك مستنزفة للموازنة العامة للدولة ..

أريد توضيحاَ من الدكتور "عمرو الجارحى"  كم ميزانية تلك الدواوين الحكومية التى لا معنى لها ..؟؟

وكم ستوفر للموازنة العامة للدولة حينما تختفى تلك الدواوين بوزاراتها  وتدعم الهيئات والجامعات والوكلات القائمة فعلاً بالعمل دون (فزلكة ومظهرة كذابة ) من المعانى الشعبية الجميلة !!

إن تقليص عد الوزارات فى أية حكومة فى العالم دليل على تقدم ودليل على ثبات إستراتيجيات ورسوخ المؤسسات الحكومية ولنا فى دول العالم المتقدم نموذج يحتذى فى هذا الشأن فلماذا نتمسك بحكومة بها أكثر من ثلاثون وزير (فى وش العدو)!

      

[email protected]





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
  • احدث المقالات
  • الاكثر قراءه
كينج إم

مستشفي جلوبال كير