بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

18 اكتوبر 2017 - 43 : 18   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

البنك العربي الافريقي الدولي
المونديال

أبناء عاملين !

19 سبتمبر 2017



جورج أنسي
بقلم : جورج أنسي

أثار الخطأ الذى وقع فيه شريف إكرامي ، حارس مرمى النادى الأهلى والمنتخب الوطنى ، فى مباراة فريقه الأخيرة أمام الترجي الرياضى التونسي على ملعب الجيش بمدينة برج العرب ، وتسبب فى هدف قاتل ربما يرجح كفة الفريق الضيف فى مباراة العودة أوائل الأسبوع المقبل بملعب رادس بالعاصمة التونسية ...عاصفة من السخرية حتى من أناس لاعلاقة لهم بكرة القدم، اللهم الا الإستناد على تلك العادة الرديئة والتقاليد البالية بإعطاء(أبناء العاملين) الفرصة على حساب باقى خلق الله فى جميع قطاعات ومصالح الدولة!


ورغم أن الخطأ وارد فى جميع المهن والوظائف والرياضات ، الا أن الإحساس الموجود لدى قطاعات كبيرة من المجتمع بعدم قدرتهم على الحصول على فرصة بسبب التمييز الممنهج من جانب لوائح أو أعراف درجت على إعطاء أبناء كل من خدم فى جهة ما أو حتى نادى رياضى فرصة أكبر من باقى المواطنين ، هى ما رجحت حالة الغضب والحنق على خطأ  شريف إكرامي ، خاصة مع حظه العاثر فى تكرار أخطاء يعتبرها عشاق الفانلة الحمراء ساذجة ولا يصح أن تخرج من حارس يحمى عرين واحد من أهم الأندية فى المنطقة .


وَمِمَّا لا شك فيه أن  فكرة (أبناء العاملين ) وتمييزهم إيجابيًا ، لها مردود سلبى  على نفسية البشر -خاصة الشباب منهم - إذا ما خلوا من الكفاءة والموهبة وربما التخصص الدراسى  الذى يناسب مجال العمل، وهو أمر نراه فى مهن ووظائف ربما يكون تأثيرها أخطر وأعمق من مباراة فى كرة القدم أخترعت من أجل الإمتاع والتسلية والمنافسة الشريفة !.


 هذا الكلام لا يعنى أبدًا تجاهل (أبناء العاملين) وعدم إعطائهم الفرصة ، ولكن لا بد من تقنين الامر وعدم (الفجاجة) فى الاختيارات خاصة فى المهن والوظائف المؤثرة فى حياة ومستقبل البشر ، لأن الخطأ هنا سيكون كارثيًا ومرعبًا .


..لقد مضى الوقت الذى يتم فيه الإعتماد على أهل الثقة.. على حساب أهل الخبرة  إذا ما أردنا لوطننا أن يتقدم ؛ ولعل خطأ شريف إكرامي فى مباراة كرة قدم  يكون البداية العملية لمواجهة أنفسنا فى جميع القطاعات -خاصة الحيوية والفكرية منها- لوضع معايير حقيقية فى التعيين وأختيار الكفاءات الشابة التى تستطيع أن تضعنا فى مكانة متميزة بدلًا من حالة (الرقص على السلم ) التى تجعلنا لا نفوز ببلح الشام ولا عنب اليمن.
 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

انتصارات اكتوبر
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
  • احدث المقالات
  • الاكثر قراءه
كينج إم

مستشفي جلوبال كير