بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

17 اغسطس 2019 - 7 : 19   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الرئيس والمعاشات والانتخابات

1 ابريل 2018



عيسى جاد الكريم
بقلم : عيسى جاد الكريم

بحق كان مشهدًا رائعًا هو ما سطره المصريون في الانتخابات الرئاسية، حالة الوعي والحرص على المشاركة تؤكد أن هذا الشعب لن تهزمه المؤامرات، يعرف عدوه ويسدد له الضربات، حتى لا يقوى على قتاله، ورغم أن النتيجة كانت تبدو محسومة من البداية للمرشح عبد الفتاح السيسي، الرئيس الحالي للبلاد، في ظل الإنجازات التي تحققت في فترة ولايته الأولى، والتي شهد لها الجميع وينتظر المزيد، وفي ظل وجود منافس لا يملك تاريخًا سياسيًا يؤهله ليكون منافسًا للرئيس، وليس عنده أنصار يمكنه حشدهم ما يقوي المنافسة ويعطي زخما وسخونة أكبر للعملية الانتخابية.

ما يقرب من 25 مليون ناخب، وفقًا للمؤشرات الأولية، خرجوا للإدلاء بأصواتهم ليؤكدوا دعمهم للرئيس السيسي ودعمهم لما يقوم به من مشروعات ودعمهم للجيش المصري وما يقوم به من حرب شاملة ضد الإرهاب، بمساندة ودعم قوات الشرطة، خرجوا وفاءً لأرواح الشهداء الذين ضحوا في مواجهتهم مع أهل الشر والإرهاب، خرجوا ناظرين للواقع بتحدياته ومتشرفين للمستقبل بآماله وطموحاته.

كنت واحدا من الصحفيين الذين حصلوا على تصريح لمتابعة الانتخابات، وشاهدت إصرار كثير من المصريين- من الشباب وكبار السن- على الذهاب في الانتخابات والإدلاء بأصواتهم، وفي حي شبرا مصر الذي وجدت فيه كثافة كبيرة وسط تأمين جيد من قوات الجيش والشرطة التي بذلت جهدا كبيرا في تأمين الناخبين وتسهيل وصولهم للانتخابات، وشكر عدد من الناخبين المقدم سامح العربي رئيس مباحث قسم شبرا والنقيب أنور صبحي رئيس دوريات القسم اللذين قدما كل التسهيلات للناخبين وظلا طوال أيام الانتخابات يتابعان كافة شكاوى المواطنين ويعملان على حلها دون كلل أو ملل، فتحية لهؤلاء الرجال وللآلاف من ضباط الجيش والشرطة الذين قاموا بتقديم كل العون دون يذكر اسمهم أحد.

ومن المشاهد الانتخابية التي رصدتها ولن تنسى أمام إحدى اللجان الانتخابية وقفت سيدة تخطت السبعين من عمرها ونادت عليّ عندما وجدتني واقفا لأخذ بعض الأحاديث من الشباب الذين حضروا للإدلاء بأصواتهم ونادت علي وسألتني أنت صحفي؟

فقلت لها: أيوه يا حاجة.

طيب يا بني "قول للسيسي زي ما نزلنا في عز تعبنا عشان ننصفك بره أنصفنا جوه"

إزاي يعني يا حاجة؟

"أيوه زي ما نزلنا عشان ننتخبه عشان محدش يكسر عينه بره والكل يعرف أننا شعبه وفي ضهره ومعاه ضد الخونة وعشان نساند الجيش والشرطة والبلد يا ريت ينصفنا إحنا تعبنا التلات سنين اللي فاتوا ومستحملين وعارفين إن الشيلة تقيلة وإن أولادنا وأحفادنا يمكن هما اللي يرتاحوا لكن يا ريت يبص لبتوع المعاشات، المعاش مش بيجيب حاجة والدنيا غلا وأدوية كتيرة مش بنلاقيها والشباب والرجال اللي بصحتهم لو راتبهم مش بيكفيهم ممكن يشتغلوا شغلانة تانية لحد ما الدنيا ترتاح، لكن إحنا هنجيب صحة منين؟ يا ريت الريس يخلي باله من بتوع المعاشات عشان ربنا يكرمه لأننا عارفين إنه بيحب البلد وإنه بيعمل حاجات حلوة للأجيال اللي جاية وإحنا استحملنا فخليه يخلي باله مننا".

انتهت رسالة السيدة للرئيس وهي لسان حال الآلاف من أصحاب المعاشات الذين حكمت محكمة القضاء الإداري أمس لهم بحكم تاريخي بضرورة صرف 80% من قيمة آخر خمس علاوات تم إعطاؤها لهم، خاصة في ظل ما تحتاجه هذه الفئة من اهتمام ورعاية، بعد أن خدمت الوطن ومؤسساته وقامت بواجبها قبل أن يتقدم بها العمر.





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

لبيك اللهم لبيك

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

Rosa TV
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المعهد العالي للغات بالمنيا

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت