بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

17 اغسطس 2018 - 38 : 22   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي

من الحرم المكي

11 يونيو 2018



رؤوف عبيد
بقلم : رؤوف عبيد

من الحرم المكي بيت الله في الأرض، أنقل إليكم رسالتي التي استقبلها كما هي، فهذا المكان الطاهر مليء بالرسالات الإيمانية، فهي تبدأ بدخولك الحرم المكي حيث لا ترى الناس إلا طائفين أو عاكفين أو راكعين أو ساجدين، فالكل يتعبد يطلب شيئا واحدا هو مرضاة المولى عز وجل، وتستطيع أن تقرأ ذلك من هذا المشهد العظيم في عدة رسالات.

الرسالة الأولى التي قرأتها من هذا المكان هو التجرد في بعض الأحيان، فمثلا ينادي عليك بالحاج، وليس باسمك وسرعان ما تستجيب لذلك، وهو ما لا يحدث في أي مكان آخر، وكذا الملابس سواء كانت الإحرام أو الجلباب، فكلاهما يشعرك بالتجرد، وتؤدي بهما مناسك العمرة ضمن آلاف المعتمرين الذين يرتدون نفس ملابسك، وتستطيع أن تفهم من هذه الرسالة أهمية التجرد، والمصارحة مع النفس، وكذا التصالح معها والارتقاء بها.

الرسالة الثانية هي إتقان العبادة فالكل هنا يتقن عبادته، أيا كانت، صلاة صيام معاملة حسنة، وهي الرسالة التي استقبلتها وهي أن تتحول العبادات إلى معاملات ويكون ذلك منهج حياة، فلو استطعنا فعل ذلك لأتقنا كل أعمالنا، ولا يقتصر الإتقان على العبادة داخل الحرم، وإنما في كل الأماكن، وليس في رمضان فقط، وإنما في كل الأزمنة، وليس الإتقان في العبادة فقط، ولكن في كل أعمالنا، ونحن في أمس الحاجة إلى ذلك، فلو فعلنا لاختلف الوضع داخل البلاد العربية والإسلامية.

الرسالة الثالثة تراها في العملية الأمنية والتنظيمية التي تقوم بها دولتنا الثانية المملكة العربية السعودية، فالأمن لا يتوانى في خدمة المعتمرين، انهم لا يصلون من أجل تأمين المعتمرين، وكأن العملية التأمينية التي يقومون بها مقدمة على الصلاة في توقيت صلاة المعتمرين، وهذه الرسالة تعني أن رجال الأمن هم صمام الأمان في كل مكان، لا غنى عنهم ولا خدماتهم ولولاهم لكان الوضع فوضويا.

أما الرسالة الأخيرة، فألا وهي الولاء والانتماء، أما الولاء فوجدته عند كل مواطن سعودي يجل مكانة الملك ويعتبره رمزا لا يجوز المساس به، تسطيع أن تكتشف من خلال حديثك معهم، وهو ما يعكس ولاءهم إليه، وكذا الانتماء إلى الوطن، وكل ما يمس الوطن السعودي والمواطنين السعوديين، والدفاع عنهم، ويتجلى ذلك حينما يدعو الإمام ويؤمن المصلون وراءه بحفظ الوطن من اعتداء المعتدين وحفظ أمن البلاد واستقرارها وغيرها من الأدعية التي تؤكد مصداقية هؤلاء المواطنين السعوديين الذين يستحقون الدرجة الأولى في الوطنية مع مرتبة الشرف وكذا الأمر في الولاء والانتماء.

[email protected]

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب


Rosa TV

دنيا ودين

الشائعات

مصر والسودان

بنك قناة السويس

معهد التبين

البنزين

العدالة الاجتماعية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

معهد المنيا

King M

مركز الاورام جامعة المنصورة