بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

20 مايو 2019 - 31 : 12   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

داء العُمق الفكري

23 اغسطس 2018



د. داليا مجدى عبدالغنى
بقلم : د. داليا مجدى عبدالغنى

أحيانًا التفكير العميق، يتسبب في تشويش صاحبه، فبالرغم من أن العُمق الفكري يدل على ثقافة الإنسان، وقُدرته على التحليل والاستنباط، ويُنمي قُدراته، ويجعله يرى الأشياء ببصيرته، ويجعل منه إنسانًا بمعنى الكلمة، لكننا أحيانًا نُسيء استعمال هذا الفكر، وذلك عندما نتسبب بأفكارنا في الضغط على أعصابنا، لدرجة تجعلنا مُشوشين، وغير قادرين على اتخاذ قرار، يحسم الكثير من الأمور؛ وذلك بسبب الإفراط الشديد في التفكير، فالإفراط في أي شيء يجعل الميزان يختل.

ولو كان التفكير العميق أكبر دليل على الإنسان يملك قُدرة وإمكانيات خاصة، تُؤهله لاتخاذ قرار، وترتيب أفكاره، وحسم أموره، إلا أن كل ذلك قد ينعدم في حالة أن يتعمق الإنسان للدرجة التي تُؤَكْسِد فكره، وتُشتت ذهنه.

وكم من أشخاص أصابهم الجنون، أو عدم القدرة على التركيز؛ بسبب تفكيرهم في كل كبيرة وصغيرة، وتحليلهم لكل المواقف، وإفراطهم في التفكير والاستنباط، فقد سمعنا كثيرًا عن أشخاص وصلوا لدرجة الإلحاد؛ والسبب إفراطهم في التفكير في أمور، لا يسعهم الوصول إلى كُنْهِهَا، وصدق الله العظيم، حين قال: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَسْأَلُوا عَنْ أَشْيَاءَ إِنْ تُبْدَ لَكُمْ تَسُؤْكُمْ)، وآخرين أصابهم الوسواس الفكري؛ بسبب رغبتهم في معرفة كل شيء في الكون، وغيرهم أصابهم الوسواس القهري؛ وذلك بسبب شَكَّهم في كل من حولهم، وفي كل ما يجرى في المحيط الذي يعيشون فيه.

وهكذا، فأمراض العُمق الفكري كثيرة ومُتنوعة، ولو ترك الإنسان نفسه فريسة لأفكاره، فلا شك أنه سوف يُصاب بداء منهم؛ لأنه مهما بلغ عقل وفكر الإنسان، فقطعًا لا يُمكنه أن يصل إلى مُنتهى كل الأمور؛ لأن عُقولنا لها قُدرات مُعينة، لا يمكنها أن تتعداها أو تتخطاها.

كما أن الحكمة السماوية أن يظل الكثير من الأمُور مُبْهَمة، ولا يصل إليها الإنسان، فكيف يتسنى له أن يبحث عنها، للدرجة التي تُفقده عقله، لأن تفاصيلها دقيقة، وستظل مُبْهَمَة حتى نهاية الأمد، فكون الإنسان يبحث وراءها، ويُصِرُّ على معرفتها، سيجعل عقله يذهب؛ لأن قُدرات عقله لا يُمكن أن تصل إلى هذه الأمور، لذا فالتوازن مطلوب في كُل الأمور، حتى في التفكير، وذلك بُغْيَة عدم الإصابة بداء العُمق الفكري.

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

افطارا شهيا

دنيا ودين

Rosa TV

انزل شارك

امم افريقيا 2019

الشعب يجني ثمار الإصلاح

اعلان.. البنك المصري لتنمية الصادرات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان مراتب سوفت

شركة المستقبل

شركة تطوير

الصحفييين