بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

26 مايو 2019 - 2 : 16   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الإنسان والأشياء

13 سبتمبر 2018



د. داليا مجدى عبدالغنى
بقلم : د. داليا مجدى عبدالغنى

هل فكرنا في يوم أن نُقارن بين الإنسان والأشياء؟ بالقطع ستكون المُقارنة في صالح الإنسان؛ لأن الإنسان مُكَرَّمٌ في الأرض، وله عقل يُجْبره على الاختيار، والمُفترض اختيار الأصح والأصلح.

ولكن للأسف، الإنسان عادةً يظن أنه مُخَلَّد في الأرض، ويسعى إلى اتخاذ كل ما فيه مصلحته، وكأن الحياة تدور وُجودًا وعدمًا في مداره، ولِمَ لا؟! وهو الكائن الوحيد المُكَرَّمُ، الذي خُلِقَتْ جميع الكائنات والمخلوقات من أجل خدمته، والعمل على راحته، فكل الأشياء خُلِقَتْ لكي تكون مِلْك الإنسان؛ من أجل سعادته، لذا يسعى دائمًا لكي يَتَمَلَّك، ويستحوذ، ويستأثر، فهو يظن أن عُمْر الأشياء أقصر من عُمْره كثيرًا، ولذا يسعى للحصول على كل ما يُريد.

ولكن، لو خُضْنا بعُقُولنا وذاكرتنا، سنكتشف أن عُمْر الأشياء أطول كثيرًا من عُمْر الإنسان، فالإنسان مهما طال عُمْره، لا يتجاوز بضع سنوات، قَلَّتْ أو قَصُرَتْ، أما الأشياء، فيُمكن أن تعيش قُرونًا، تصل إلى آلاف السنين، مثل القُصور والمباني الشاهقة.

ورغم ذلك، يظن الإنسان أنه هو الذي تَمَلَّكَ الأشياء، في حين أن الأشياء تتملَّكنا، سواء ونحن نسعى إلى امتلاكها، أو حتى عندما نتملَّكُهَا، والأدهى من ذلك أنها تتملَّكنا أيضا بعد مماتنا؛ لأن أسماءنا ستظل عليها، ولكن ونحن تحت الثَّرَى، أما هي فتظل فوق الأرض، وقد تصل إلى عنان السماء.

فتُرى من الأقوى، الإنسان أم الأشياء، ومن الذي يَتَمَلَّكُ الآخر، وصدق من قال: "هل نحن الذين نعيش الزمان، أم أنه هو الذي يعيشنا".

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

افطارا شهيا

دنيا ودين

Rosa TV

انزل شارك

امم افريقيا 2019

الشعب يجني ثمار الإصلاح

اعلان.. البنك المصري لتنمية الصادرات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان مراتب سوفت

بيع شقة بالمزاد العلني

الصحفييين