بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

25 يونيو 2019 - 58 : 19   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

شطحات"الماس"

17 سبتمبر 2018



هند عزام
بقلم : هند عزام

الفن يعد القوة الناعمة لأي دولة، والفنانون هم سفراء دولهم بالخارج بما يقدمونه، على الرغم من المحاولات المستمرة لصناع السينما بتقديم شيء جديد وهادف إلا أن الشطحات نقابلها كل فترة.

علي سبيل المثال فيلم "الخلية" بطولة الفنان أحمد عز، وما تم تقديمه من رقي ومواجهة المفاهيم المتطرفة وتضحيات أبنائنا من الشرطة، فرق شاسع بينه وبين فيلم "تراب الماس" بطولة الفنان آسر ياسين ومنة شلبي وماجد الكدواني وإياد ناصر، على الرغم من البراعة الشديدة للفنانين إلا أنه فيلم "كئيب" و"محبط" بجدارة، ويمثل كل ما هو سيئ. أتساءل: ماذا أراد أحمد مراد كاتب القصة التي تحولت إلى فيلم سينمائي شاهدنا فيه مشاهد العنف والقتل و كيفية إخفاء الجريمة لتكون كاملة.

أية إفادة يقدمها مثل هذا الفيلم؟ هل نريد أن نصدر للجمهور: ابتعد عن القانون وتأخذ حقك بيدك بالقتل، نريد أن نعود بالسينما والدراما إلى الرقي والبعد عن تصدير مشاهد العنف.

نريد أن نرى فنانين في بريق أم كلثوم التي طافت الدول الخارجية في عام 1967 لدعم الجيش المصري، هذا دور الفن والفنانين في مؤازرة الدولة وتوعية الجمهور بكل ما هو مفيد.

لا أتحدث هنا عن حجب رأي لشخص أو رؤية فنية، ولا أدعو لذلك، لكن يجب أن يكون صناع السينما والدراما يقدمون ما يحتاجه المجتمع الآن حتى لو أفلام أو دراما كوميدية، لكن يجب أن تبتعد عن الإسفاف أو العنف أو الترويج لأي أفكار متطرفة والتي لا تقتصر على التطرف الديني، إنما التطرف في الفكرة المقدمه نفسها.





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

امم افريقيا 2019

دنيا ودين

Rosa TV

الشعب يجني ثمار الإصلاح

اعلان.. البنك المصري لتنمية الصادرات

محمد صلاح
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

اعلان لاروش بعد العيد

اعلان مراتب سوفت