بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

19 يونيو 2019 - 47 : 10   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تكريم "الكفاح" و"النجاح".. من هنا تنهض مصر

29 نوفمبر 2018



أيمن عبد المجيد
بقلم : أيمن عبد المجيد

من أقصى جنوب مصر، جاءت المواطنة البسيطة العظيمة، "مروة العبد"، تسعى، من الأقصر، هناك في الأقصر وأسوان، يقف التاريخ ممشوق القوام، يهتف في الزائرين والأحفاد، هنا بنى الأجداد الحضارة بالعمل والكفاح، آثارهم شاهدة.

جاءت "مروة العبد"،  سائقة التروسيكل، من طرقات الأقصر، التي تقطعها يوميًا، , للعمل وكسب العيش الكريم، إلى قصر الاتحادية، مقر حكم مصر، للقاء رئيس الدولة عبدالفتاح السيسي.

ومن شمال شرق آسيا، من الصين، جاء المنتخب القومي المصري، للإسكواش، حاملًا الميدالية الذهبية، المركز الأول على العالم، بعد أن رفع العلم المصري خفاقًا.

وفي مدينة شيكاغو، بالولايات المتحدة الأمريكية، كان علم مصر يرفرف، حيث جاء فريق كرة القدم الموحد للإناث، حاملًا الميدالية البرونزية.

أرسل الرئيس من قصر الاتحادية اليوم، رسالة لا تخطئها عين وطني محب لهذا البلد الطيب أهله، الرسالة: تكريم "الكفاح" و"النجاح".

"مروة العبد"، المواطنة البسيطة، عظيمة بتحديها لظروف الحياة الصعبة، نموذج لكل سيدة مصرية مكافحة، ولكل مواطن شريف، بحث عن البدائل، لكسب قوت يومه، ولم يركن للاتكالية، أو التذرع بمبررات الفشل.. هي رمز لـ"الكفاح"، تكريمها، هو تكريم لقيمة العمل والمثابرة.

"بعثة منتخب مصر للإسكواش"، و"فريق الكرة النسائية"، نموذجان للنجاح، تكريمهم هو تكريم لقيمة التحدي والإصرار وبلوغ الأهداف، فكان أن منحهم الرئيس بقرارين رئاسيين، وسام الجمهورية للرياضة، الأول رقم 534 لسنة 2018، بمنح أعضاء بعثة المنتخب المصري للإسكواش، وسام الرياضة من الدرجة الأولى لحصولهم على بطولة العالم.

والقرار الثاني، 535 لسنة 2018، بمنح وسام الرياضة من الدرجة الثالثة، لأعضاء منتخب مصر لكرة القدم للإناث الحاصل على المركز الثالث في أولمبياد 2018، الخاص بشيكاغو.

الرئيس السيسي، يُعلي من قيمة الكفاح والعمل، ويعتني بالناجحين، يحفز الشباب، تلك الفتاة الصعيدية المكافحة، التي تعمل سائقة، للإنفاق على أسرتها وإخوتها، تقدم بعملها تجديدًا للخطاب الديني، فهمًا لصحيح الدين، وسنة رسول الله، صلى الله عليه وسلم.

فقد قالت مروة، إن قدوتها هو الرسول، صلى الله عليه وسلم، الذي قال: "من أمسى كالًا من عمل يده أمسى مغفورًا له"، هي تعلم قيمة العمل، وأنه عبادة، تعلم أن: "اليدُ العُليا خَيْرٌ مِنَ اليَدِ السُّفْلى وابْدَأ بمنْ تَعُولُ"، وقد فضّلت العمل على أن تمد يدها لمن يساعدها، وعملت لتعول إخوتها.

وفي الصباح، كان مؤتمر صحفي بحضور المهندس مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، وزراء الصحة والتعليم والتعليم العالي، لإعلان بدء المرحلة الثانية، من مبادرة مكافحة فيروس "سي"، بعد نجاح المرحلة الأولى في مسح 11.5 مليون مواطن.

من هنا تنهض مصر، تكريم الكفاح والنجاح، وبناء الإنسان الصحيح جسديًا، النهوض بالتعليم، لبناء إنسان متعلم، مواجهة التطرف لبناء إنسان واعٍ.

 

 

 


 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

بناة مصر

 المنتدى الافريقي لمكافحة الفساد

امم افريقيا 2019

دنيا ودين

Rosa TV

الشعب يجني ثمار الإصلاح

اعلان.. البنك المصري لتنمية الصادرات

محمد صلاح
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

اعلان لاروش بعد العيد

اعلان مراتب سوفت