بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

13 نوفمبر 2019 - 58 : 19   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

صناع البهجة

4 مارس 2019



هند عزام
بقلم : هند عزام

الفن يعد أحد أهم روافد القوة الناعمة بالمجتمع، بفنونه المختلفة، سواء سينما أو دراما تليفزيونية أو مسرحا، ولفترات طويلة اقتصر الأمر على السينما والتليفزيون ومسارح الدولة، لكن مع عودة المسرح الخاص مرة أخرى بنجوم الكوميديا المحببين من بينهم محمد هنيدي الذي عاد عقب فترة توقف طويلة عن المسرح بمسرحية "3 أيام في الساحل".

إلى جانب الكوميديا والرسالة الجيدة التي يحاول الفنانون تقديمها للجمهور نرى رسالة وطنية أيضا، فقبل صعود الفنانين للمسرح يتم عزف موسيقى النشيد الوطني ونجد الصغار قبل الكبار هموا بالوقوف لحين انتهاء العزف.

تلك النماذج يجب أن تتكرر لتعليم النشء الانتماء بكل مناحي الحياة، المسرحية تدعو للعمل والتوبة في سرد كوميدي طريف.

مجدي الهواري مخرج العمل أبدع في تقديم المسرحية منذ اللحظات الأولى، وأيضا في الرقاصات والأغاني التي تميزت بتواجد شباب لا يتجاوز العشرينات، ثقافة إتاحة الفرصة للشباب للظهور إلى جانب الكبار شيء مبهر حقاً، صناعة البهجة من خلال الفن الهادف أصبح مطلب رئيسي الآن لتنوير المجتمع والنهوض به.

بالإضافة إلى المسارح الخاصة نحتاج لأن نرى كبار الفنانين على مسارح الدولة لتستطيع فئات مختلفة من الجمهور الاستمتاع بهذا الفن، وأيضا نحتاج من المسرح الخاص تقديم تذاكر مخفضة للطلبة، خاصة أن المسرح الخاص الآن يعود لتقديم ما قدمته مسارح الدولة مثل مسرحية "الملك لير" التي يعد لانطلاقها من إخراج مجدي الهواري وينتظرها الجمهور بشغف شديد.

وعلى المسارح الخاصة أن تتيح لتليفزيون الدولة تصوير المسرحيات عقب انتهاء عرضها لتقدمها للمشاهد، فنحن نحتاج تكامل القطاع الخاص إلى جانب مؤسسات الدولة المختلفة من مسارح وشاشات التليفزيون.

 

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

بنك

الشهادات الثلاثية

المولد النبوي

المنتخب الاولمبي

القمة الافريقية الروسية

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

بنك قناة السويس

اعلان البركة