بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

22 يوليو 2019 - 59 : 0   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

30 يونيو.. ثورة من أجل المستقبل (2)

23 يونيو 2019



د. شريف درويش اللبان
بقلم : د. شريف درويش اللبان

أجرت الباحثتان د. منى جابر عبد الهادي هاشم ود. أمنية عبد الرحمن أحمد المدرسان بكلية الإعلام جامعة بني سويف دراسة مهمة ومتميزة عنوانها: "دور الصحف الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي في تشكيل اتجاهات الجمهور نحو المشروعات القومية المصرية"، لاستكشاف دور الإعلام الجديد في تشكيل اتجاهات الشعب المصري نحو المشروعات التنموية الكُبرى التي يتم العمل فيها منذ أربع سنوات، وبالتحديد خلال الفترة الرئاسية الأولى للرئيس عبد الفتاح السيسي.

تم اختيار عينة البحث الميدانية من عينة عمدية مكونة من 400 مفردة من الجمهور المصري العام في المرحلة العمرية من (15-60عاما) في الفترة ما بين 15/10/2016 وحتى 15/5/2017 من مستخدمي الصحافة الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي في الريف والحضر.

أما عينة الدراسة التحليلية فتمثلت مواقع الصحف المصرية، وهذه المواقع هي: موقع صحيفة "الأهرام" كممثل للصحف القومية، وموقع "اليوم السابع" كممثل للصحف الخاصة، وموقع صحيفة "الوفد" كممثل للصحف الحزبية، وقد تم تحليل هذه المواقع في الفترة من أول مايو 2016 حتى 30 مايو 2017.

وانتهت الدراسة التحليلية إلى عدد من النتائج المهمة التي تتعلق بالمشروعات القومية التنموية الكُبرى التي أنجزها الرئيس عبد الفتاح السيسي في ولايته الرئاسة الأولى؛ حيث أوضحت الدراسة أن مشروع "قناة السويس الجديدة" كان من أهم المشروعات القومية التي تناولتها مواقع الصحف خلال فترة الدراسة، ويرجع ذلك إلى أهمية هذا الحدث على مستوى العالم كله فهو تجسيد لإدارة الشعب المصري وقدرته على تحقيق الحلم والإنجاز، وقد أكدت مواقع الصحف أهمية هذا العمل والإنجازات الذي تتحقق من خلاله، وأكدت أن مشروع قناة السويس إنجاز عظيم ورسالة للعالم بأن مصر قادرة وقاهرة التحديات.

وقد تقارب موقع "الأهرام" مع موقع "اليوم السابع" في حجم التغطية حيث جاءت "الأهرام" بنسبة 51.4% و"اليوم السابع" 54.7% أما بالنسبة لموقع "الوفد" فجاءت التغطية بنسبة 3.2%، ويرجع ذلك إلى أن موقعي "الأهرام" و"اليوم السابع" خصصا رابطًا لنشر أخبار وموضوعات يومية عن القناة الجديدة، أما موقع "الوفد" فقد ضعفت فيها التغطية وكانت بشكل عشوائي.

وقد أتى مشروع تحسين الطرق والكباري الجديدة ومد وتطوير خطوط المترو في المرتبة الثانية من جملة التغطية الإعلامية للمواقع المصرية عينة الدراسة للمشروعات القومية، ويرجع ذلك إلى اتجاه الحكومة نحو الاهتمام بالبنية التحتية وضرورة الاهتمام بالطرق والنقل والمواصلات كخطوة مهمة من خطوات التنمية، فجاء في الترتيب الأول موقع "اليوم السابع" بنسبة 63.4%، أما موقع "الأهرام" فجاء في المرتبة الثانية بنسبة 20% وموقع "الوفد" بنسبة 16.5% ويرجع تفوق موقع "اليوم السابع" إلى أنه خصص رابطًا به لعرض الأخبار والموضوعات اليومية الخاصة بالطرق والكباري ومد خطوط المترو والسكك الحديد.

وجاءت العاصمة الإدارية في المرتبة الثالثة بالنسبة لترتيب مواقع الصحف المصرية محل الدراسة لقائمة المشروعات القومية التي تقوم بها الدولة حاليًا، حيث نالت تغطيةً إعلامية على مواقع الصحف وقد خصصت "الأهرام" رابطًا باسم العاصمة الإدارية الجديدة لتغطية مختلف الأخبار والموضوعات الخاصة بهذا المشروع، واحتلت أعلى نسبة في تغطية مواقع صحف الدراسة حيث جاءت بنسبة 65.9%. أما بالنسبة لتغطية موقع "اليوم السابع" لهذا المشروع فجاء في المرتبة الثانية بنسبة 30%، وقد نشر عديدًا من التفاصيل الخاصة بالعاصمة الإدارية الجديدة، وفي المرتبة الأخيرة جاء موقع "الوفد" بنسبة 4% وتلاحظ ضعف هذا الموقع في تغطية هذا المشروع.

وجاء في المرتبة الرابعة بالنسبة لترتيب مواقع الصحف المصرية محل الدراسة للمشروعات القومية الحالية، وقد حظي موقع "اليوم السابع" على المرتبة الأولى في تغطية هذا المشروع بنسبة 64% تلاها موقع "الأهرام" بنسبة 21.7% ثم موقع "الوفد" بنسبة 14.4%.

ويرجع ذلك إلى اهتمام "اليوم السابع" بتغطية هذا المشروع وطرح الإنجازات الخاصة به والاهتمام بنشر الصور والرسوم التوضيحية وكذلك فيديوهات لافتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لهذه المشروعات.

وجاء في المرتبة الخامسة بالنسبة لترتيب مواقع الصحف المصرية محل الدراسة للمشروعات القومية الحالية تطوير المناطق العشوائية وعلى رأسها "حي الأسمرات"، وقد حظي موقع "اليوم السابع" على المرتبة الأولى في تغطية هذا المشروع بنسبة 53.5% تلاها موقع "الأهرام" 39.4% ثم موقع "الوفد" بنسبة 7%، ويعتبر هذا المشروع خطوة في القضاء على العشوائيات ومحاولة لتوفير حياه كريمة للمواطن المصري وتوفير مسكن ملائم له.

وجاء في المرتبة الأخيرة بالنسبة لترتيب مواقع الصحف المصرية محل الدراسة للمشروعات القومية الحالية، وقد حظي موقع "اليوم السابع" على المرتبة الأولى في تغطية هذا المشروع بنسبة 47.4% تلاها موقع "الأهرام" بنسبة 36.8% ثم "الوفد" 15.8%، وتُرجع الباحثتان ترتيب هذا المشروع في المرتبة الأخيرة في قائمة تغطية مواقع الصحف للمشروعات القومية نظرًا لأن السلطات المصرية أعلنت فرض حظر النشر فيما يتعلق بمشروع المحطة النووية التي تعتزم الحكومة إقامتها في منطقة الضبعة على ساحل البحر المتوسط.

وفيما يتعلق باتجاه التغطية الصحفية الخاصة بمواقع صحف الدراسة للمشروعات القومية، اتجه موقعا "الأهرام" و"اليوم السابع" ما بين مؤيد ومحايد لهذه المشروعات القومية، ويرجع ذلك إلى تأييد السياسة التحريرية لهذيْن الموقعيْن لسياسة الرئيس ودعمه في تبني المشروعات القومية، وتكوين أكبر حشد لتأييد هذه المشروعات من خلال طرح الإيجابيات والإنجازات، أما موقع "الوفد" فقد جاء في المرتبة الأولى معارضتها للمشروعات القومية بنسبة 37.9%، تلاها محايد في المرتبة الثانية بنسبة 33.3% وقد شملت هذه الفئة عرض الأخبار الخاصة بالمشروعات، أما في المرتبة الأخيرة فمؤيد بنسبة 28.7%. وقد تلاحظ أن موقع جريدة الوفد يطرح المشروعات القومية وينشر أخبارها بصورة محايدة ومؤيدة في بداية المشروع ثم بعد ذلك يبدأ في التقييم وتتجه التغطية إلى معارضة هذه المشروعات ونشر سلبياتها.





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

ثورة 23 يوليو

رؤساء جامعات افريقية

ثورة 30يونيو

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

Rosa TV

اعلان شركة المرعشي

الشعب يجني ثمار الإصلاح

محمد صلاح
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

تطوير مصر

اعلان لاروش بعد العيد

اعلان مراتب سوفت