بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

22 اكتوبر 2019 - 51 : 8   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

فوز مصر ورسائلها

20 يوليو 2019



أيمن عبد المجيد
بقلم : أيمن عبد المجيد

من حق الشعب المصري أن يفخر، فبات وطنه أقوى، وأكثر قدرة على الإنجاز، والعمل بأسلوب علمي مدروس، يواكب مستجدات العصر.

بدا ذلك واضحًا، في الكثير من الفعاليات والإنجازات المتحققة في السنوات الأربع الأخيرة، بداية من تثبيت مؤسسات الدولة، ومضاعفة قوتها، وانطلاقًا لاستعادة الدور المصري الفاعل إقليميًا، وقاريًا وعالميًا.

وها هي تضرب المثل، وتبعث بالرسائل من جديد، فقد أسندت اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لكرة القدم، تنظيم بطولة كأس الأمم الإفريقية لمصر، قبل خمسة أشهر، فقط، بعد سحب التنظيم من الكاميرون لعدم جاهزيتها.

وعلى الرغم من المدى الزمني القصير، فإن مصر حققت الإنجاز برفع كفاءة الملاعب، واستحداث نظام حجز التذاكر، وتوفير الأمن الكامل لضيوفها من منتخبات ومشجعين.

بعثت مصر رئيس الاتحاد الإفريقي لعام ٢٠١٩، برسائل بالغة الدلالة، فهي رئيس قوي لإفريقيا، فاعل في دورته الرئاسية.

رياضيًا:

استضافت البطولة القارية، الأهم، بتنظيم غير مسبوق، حظي بإشادة "كاف" والمنتخبات والمتابعين.

اقتصاديًا

نجحت في استكمال النصاب القانوني لتفعيل اتفاقية التجارة الإفريقية، التي أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي سريانها ٧ يوليو الجاري، بالقمة الاستثنائية للاتحاد الإفريقي في "نيامي"، عاصمة النيجر، بما لها من أثر عظيم على تنمية التجارة الإفريقية البينية، وجذب استثمارات لمصر والقارة.

على مستوى الشباب:

احتضنت ضفتا نهر النيل في أسوان، المنتدى الأول لشباب إفريقيا، بما حواه من فعاليات ومقترحات ونقاشات، أزالت الحواجز ووضعت اللبنات الأساسية لتواصل أجيال أبناء القارة بشكل مؤسسي هادف وبناء.

مصر ٣٠ يونيو، عودة قوية فتية، منطلقة من جذور الحضارة، وخبرة التاريخ، وعظمة الإنسان، والإرادة السياسية الحقيقية، لوضع مصر في موضعها المستحق، بمؤهلات الجغرافيا والتاريخ، إرادة سياسية تتحرك وفق استراتيجية مدروسة، تنطلق من تنمية عناصر القدرة الشاملة، بالعمل والجهد والإنجاز، لا الشعارات والأمنيات. 

نجاح مصر في التنظيم الرائع لتلك البطولة، بعث برسائل لا تخطئها عين خبير، من المحبين لهذا الوطن، أو حتى من أعدائه المتربصين.

١- قهر الإرهاب، ومن يقف خلفه من أنظمة معادية وأجهزة مخابراتية، فالبطولة آمنة بدرجة ١٠٠%.

هو نجاح أمني مصري، واستئصال للإرهاب، رسالة بأن مصر آمنة، قادرة على تأمين ضيوفها، وكل شبر على أرضها.

٢- مصر استعادت عافيتها، وقوة مؤسساتها، وتستطيع قهر الزمن، بدا ذلك واضحًا في سرعة إنجاز رفع كفاءة الملاعب، واستحداث نظام حجز التذاكر والتنظيم الإبداعي، بداية بقرعة البطولة، ومرورًا بحفل الافتتاح وحتى الختام.

٣- مصر مؤهلة وجاهزة لاستقبال استثمارات عالمية، فالنمو متزايد اقتصاديًا، والجاهزية للبنية التحتية، والأمن متوافر، وها هي مصر ردت عمليًا على الصورة المشوهة، التي أنفق المتآمرون عليها الملايين في السنوات الماضية، لترسيخها عن مصر.

٤- رسالة قوية لشركات السياحة العالمية، للقدوم لمصر، الآمنة المستقرة، تزيل آثار العدوان الإعلامي المأجور، الخادم للإرهاب، لتعظيم أهداف إسقاط الطائرة الروسية.

المكاسب المصرية الاستراتيجية كبيرة، تتطلب البناء عليها واستثمارها، في قطاع السياحة، وجلب الاستثمارات، والاستعداد لبطولات قارية وعالمية قادمة.

نحتاج إلى البناء على ما ظهر لدينا من قدرات، نحتاج تأسيس أكاديمية تأهيل لعلوم تنظيم الفعاليات، والتخطيط الاستراتيجي لتعظيم نتائجها.

نحتاج لأكاديمية، تخريج المدربين والمديرين الفنيين، لإعداد كوادر فنية احترافية، تتولى أمور أشبال الرياضيين ومنتخباتنا في مختلف الألعاب الرياضية، للإعداد العلمي للقيادات بالتوازي مع الإعداد العلمي للأبطال.

الرياضة صناعة ثقيلة مربحة، تنظيمًا، وممارسة، وتصديرًا للمحترفين.

ولا يفوتنا تقديم أسمى التهاني للجزائر الشقيق، دولة وحكومةً وشعبًا، بهذا الإنجاز التاريخي وتتويج منتخبهم بطلاً لإفريقيا في كرة القدم، وتهنئة لمنتخب السنغال الشقيق، بما حققه من إنجاز بالمنافسة في النهائي، وإن لم يحالفه الحظ.

 

http://[email protected]

 
 
 
 




التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

كرة اليد

القدس عربية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

بنك قناة السويس

اعلان البركة