بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 اكتوبر 2019 - 45 : 1   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الإمارات والانتخابات

14 اغسطس 2019



خالد عبد الخالق
بقلم : خالد عبد الخالق

زيارتي الحالية لدولة الامارات العربية المتحدة تأتي متزامنة مع الاستعدادات والتحضيرات التى تجريها الدولة والاجهزة المعنية لاجراء انتخابات المجلس الوطني الاتحادي ، الدورة الرابعة 2019  ، اذ تم فتح باب الترشح للانتخابات يوم 7 اغسطس الجاري تمهيدا لبدء اجراءات العملية الانتخابية ، المقرر اجراؤها 5 اكتوبر القادم داخل الامارات و يومي 22 و23 سبتمبر القادم خارج الامارات ، وفي هذا السياق فقد تم تشكيل اللجنة الوطنية للانتخابات في شهر يناير من عام 2019م، وللجنة الوطنية للانتخابات كافة الصلاحيات اللازمة للإشراف على العملية الانتخابية. وتتمثل اختصاصات اللجنة في رسم الاطار العام للعملية الانتخابية و الإشراف العام على سير الانتخابات، إلى جانب الاسهام في جهود التوعية والتثقيف المتعلقة بالانتخابات ووضع القواعد الارشادية لسير العملية الانتخابية و تحديد المراكز الانتخابية في كل إمارة , إلى جانب اعتماد الإجراءات التننظيمية لتكوين الإطار القانوني للانتخابات ، بالإضافة إلى إصدار القواعد المنظمة لإعداد جداول أسماء الهيئة الانتخابية واعتمادها،وكما ستقوم بتحديد يوم انعقاد الانتخابات .

وقد حددت اللجنة الوطنية للانتخابات ، كافة الامور والترتيبات التوضيحية للناخبين والمرشحين ، كما حددت الجداول الزمنية للعملية الانتخابية ، كما حددت الهيئة الوطنية لجان الانتخابات والبالغ عددها 7 لجان موزعة على امارات الدولة ، وكعادتها الامارات فهي دائما سباقة ومختلفة عما حولها فقد ادخلت الهيئة نظام التصويت الالكتروني في المراكز الانتخابية المحددة في كل إمارة بدءاً بإجراءات التعرف على شخصية الناخب (قبل الإدلاء بصوته)، مروراً بإدخال ومعالجة وتنظيم البيانات ورصدها.

الدولة بكافة اجهزتها والمواطنون يستعدون للعرس الانتخابي الذي سوف تشهده الامارات يوم الخامس من اكتوبر القادم ، وذلك لما تمثله  انتخابات المجلس الوطني الاتحادي 2019، من انها أحد مراحل برنامج تمكين المجلس الوطني الاتحادي، وهو البرنامج الذي وضع أسسه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان- رئيس الدولة  ضمن خطابه بمناسبة العيد الوطني الرابع والثلاثين للاتحاد في عام 2005م.

ويهدف البرنامج الى تهيئة الظروف اللازمة لإعداد مواطن أكثر مشاركة وأكبر إسهاماً، وتفعيل دور المجلس الوطني الاتحادي وتمكينه ليكون سلطة مساندة ومرشدة وداعمة للسلطة التنفيذية، وأن يكون مجلساً أكبر قدرة وفاعلية والتصاقاً بقضايا الوطن وهموم المواطنين، وأن تترسخ من خلاله قيم المشاركة ونهج الشورى من خلال مسار متدرج منتظم. ومن هذا المنطلق، تسير دولة الإمارات بخطى ثابتة ومتدرجة ومدروسة في مجال التنمية السياسية، وبما يتناسب مع طبيعة وخصوصية المجتمع الإماراتي الذي يؤمن بقيم المشاركة والشورى لتحقيق التطور والتنمية الشاملة التي تؤدي إلى تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة بالتميز والريادة وتلبية تطلعات المواطن الإماراتي وتطوير عملية المشاركة السياسية في الدولة وفقاً لمراحل مدروسة؛ بحيث تسهم في نهاية المطاف في إيجاد ثقافة سياسية تعزز المكتسبات وتعمق الولاء الوطني .

القيادة السياسية في الامارات تولي اهتمام كبير بانتخابات المجلس الوطني الاتحادي وخلال كل دورة انتخابية تسعى الى الكمال في اي تجربة انتخابية تشهدها البلاد ، فقد تم زيادة اعضاء الهيئات الانتخابية في كل امارة وفي كل دورة انتخابية ، كما ان نظام التصويت الالكتروني اخذت به الامارات منذ اول تجربة انتخابية تشهدها وكانت الدولة الاولى عربيا وفي الشرق الاوسط في هذا الصدد ، وهذا العام سيتم اجراء الانتخابات في دورتها الرابعة بعد قرار الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة  رفع نسبة تمثيل المرأة في المجلس الوطني الاتحادي إلى النصف، الذي يعكس إيمان القيادة الرشيدة بدور المرأة المهم في دفع مسيرة التنمية، وحرصها على توظيف طاقات جميع فئات المجتمع لصناعة مستقبل أفضل تكون فيه دولة الإمارات الأولى على مستوى العالم في جميع المجالات.

كل التوفيق للامارات في عرسها الديمقراطي الانتخابي

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

كرة اليد

القدس عربية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

بنك قناة السويس

اعلان البركة