بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 سبتمبر 2019 - 28 : 9   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تسعيرة رئيس الجامعة

22 اغسطس 2019



محمد الشرقاوي
بقلم : محمد الشرقاوي

[لا شك] أن لكل رئيس جامعة تسعيرة، يحددها ثقله الأكاديمي والسياسي، وبعدما كان في السابق ترتفع تسعيرته طبقًا لقربه وبعده من الحزب الحاكم، أو إنشائه مباني وكليات، وإضافة تخصصات وبرامج [إلا] أنه حاليًا لم يعد ذلك كافيًا ليلمع نجم رئيس الجامعة [نخبويًا] داخل الحرم الجامعي و[شعبويًا] أمام المجتمع كله.

ولّي زمن أن يكون بناء الحجر وحده داخل الجامعات، والجلوس على الكراسي المبطنة بالحماية الحزبية تسعيرة جبرية لمن يحمل لقب "رئيس الجامعة "وباتت مع مصر- السيسي تنخفض تسعيرة هؤلاء وتخفت نجوميتهم ويتراجع الاهتمام بهم سياسيًا واجتماعيًا.

سابقًا كانت رئاسة الجامعة ترفا ليستمتع رئيس الجامعة وحاشيته بجمع الأموال من زواج السلطة، وتحقيق المنافع، وتسليك المصالح [حيث] كانت الإيجارات طويلة لكرسي عرش الجامعة، طالما يسمع ويطيع الحزب ورجاله الأشداء [أما] كفاءته وملاءمة إمكانياته للمنصب وإنجازاته وطموحاته حتى رؤيته المستقبلية كانت في ذيل قائمة من يختاروهم، بينما يتصدر المشهد الولاء والانتماء للحزب والقرب من رجاله أو نسبه وحسبه، وطبعًا لكل قاعدة شواذ.

ومع مصر- السيسي تبدلت الأحوال وباتت الكفاءة منهجا والرؤية المستقبلية جوازًا للجلوس على كرسي رئاسة الجامعة، حتى أنعم هذا المجهود على الجامعات المصرية باقتحام غمار معركة تكسير العظام للدخول، ضمن قائمة أفضل 500 جامعة عالميًا.

لتقفز جامعة القاهرة برئاسة الدكتور "محمد عثمان الخشت" إلى الفئة (301 - 400) بنحو 100 مركز في تصنيف شنغهاي- "التصنيف السنوي الأشهر والأكثر استخدامًا دوليًا- ليذيع صيت "القاهرة" عالميًا، حيث أن المئات من وسائل الاعلام تهتم بنتائج هذا التصنيف في أخبارها أو تقاريرها، بينما الجامعات تكتب هذا في كتيباتها الترويجية والدعائية.

باتت جامعة القاهرة أشهر ماركة مصرية في التصنيفات العالمية، لم يسبقها سوي٣٠٠ جامعة بالعالم كله منهم ١١٦ جامعة في أمريكا وجامعة واحدة بروسيا وعدد ٢١ جامعة في ألمانيا و١٦ جامعة في إنجلترا.

نعم جامعة القاهرة تقدم ترتيبها عن ٣٠ ألف جامعة بالعالم، منها جامعات ذات أسماء رنانة، مثل جامعة فلوريدا الدولية وكلية بوسطن في امريكا وجامعة يورك في كندا وجامعتي هانوفر وماربرج في المانيا، وجامعة جينوه في إيطاليا وجامعتي طوكيو للعلوم وهيروشيما في اليابان وكذلك جامعتي باس وكينت في إنجلترا، القائمة كبيرة لا يمكن حصرها، ونختتمها بتقدم ترتيبها على معهد موسكو للفيزياء والتكنولوجيا بروسيا.

نالت جامعة الخُشت اهتمامًا كبيرًا– علينا دعمه– بل ومحاولة تعميمه على الباقين، فإسطمبة دخولها التصنيفات العالمية وتجديد خلايا ترتيبها سنويا إلهام لباقي الجامعات المصرية.

 على وزير التعليم العالي الدكتور "خالد عبد الغفار"، أن يستجلب روح انتصار جامعة القاهرة في تصنيف شنغهاي، بدءًا من الآن لتدخل باقي الجامعات المصرية إلى التصنيف، ولو في ذيله مبدئيا أفضل بكثير من أن نظل خارجه.





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

موتمر الشباب

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

القدس عربية

الشائعات

دورة الألعاب الافريقية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك