بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

16 اكتوبر 2019 - 10 : 4   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الدولة القوية في قمة الكبار

26 اغسطس 2019



أشرف أبو الريش
بقلم : أشرف أبو الريش

تتطلع آمال وطموحات الشعوب العربية والإفريقية منذ سنوات طويلة بالقادة العظام، الذين يسعون دائمًا لتحسين أوضاعهم المعيشية والاجتماعية والثقافية والسياسية.. انطلقت أمس الأول أحد أكبر وأهم التجمعات الدولية لقادة الدول السبع الكبرى في فرنسا بحضور مصري - إفريقي بزعامة ورئاسة الاتحاد الإفريقي الذي يترأسه الرئيس عبدالفتاح السيسي، والذي لعب دوراً فاعلاً ونشطًا في مختلف آليات العمل الإفريقي المشترك، ومن هذا المنطلق جاءت الدعوة الفرنسية للرئيس السيسي لحضور قمة الدول السبع الكبار المجتمعة في منتجع «بياريتز»، تلك المدينة المطلة على ساحل المحيط الأطلسي جنوب غرب فرنسا.

التجربة المصرية على كل الأصعدة تحظى بكل تقدير واحترام من العالم، ولذلك كانت دعوة الرئيس الفرنسي ماكرون إلى القيادة المصرية والإفريقية لحضور تلك القمة خاصة أن قادة الدول الصناعية الكبرى ينظرون إلى مصر كدولة عظمى في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، كما أنهم يرصدون كيف كان هذا الوطن منذ 5 سنوات ماضية وكيف أصبح اليوم.. نجاحات مستمرة على الصعيد الداخلي وعلى الصعيد العربي والإفريقي فهذه الدولة كتب لها أن تكون في الصدارة من أجل إحلال السلام ومكافحة الإرهاب نيابة عن العالم في الغرب والشرق وهذا ما نشاهده في خطابات الرئيس السيسي في المحافل الدولية، حيث يحرص على عرض أوضاع مصر والقارة الإفريقية وضرورة الدفاع عن حقها وقضاياها التي كانت سبباً رئيسياً في كثير من النزاعات أثرت على شعوبها في سنوات ماضية.

لنا كل الفخر أن تعرض مصر تجربتها وطموحها للقارة السمراء في مجال التنمية الشاملة وتمكين المرأة ومساعدة الفقراء والقضاء على جميع أشكال وألوان التمييز بين البشر ومكافحة الهجرة غير الشرعية، ومحاربة الفساد، وخفض البطالة، ومكافحة الأمراض المتوطنة، والتصدي لظاهرة تغيير المناخ.

من هذا المنطلق تتطلع مصر من خلال رئاستها للاتحاد الإفريقي إلي وضع آليات واضحة المعالم في المؤتمرات الدولية وتحديدًا في القمة المنعقدة حاليًا في فرنسا وإعداد استراتيجية خاصة للتعامل مع القضايا التي تعاني منها القارة وعلى رأسها التحديات السياسية ومشاكل بعض الدول مثل الأزمة الليبية والوضع في الصومال ومنطقة القرن الإفريقي وجنوب السودان.

وبكل ثقة واقتدار جاءت كلمة الرئيس السيسي، خلال قمة الدول السبع الكبرى لتلخص العديد من المشاكل والحلول التي تعاني منها الدول الإفريقية وشعوبها وضرورة التكاتف والتضامن بين دول العالم لكي تحظى الشعوب بالخير والرخاء والأمن والاستقرار.

تظل مصر إلى يوم القيامة في رباط وفى حبل من الله عز وجل بفضل من أقسموا على كتاب الله أن يصونوا العهد وأن يحموا الحدود وأن يجعلوا هذا الوطن في عز وفى رفعة بين الدول مهما اشتدت المؤامرات ومهما كره الكارهون ومن يحاولون عبثا إقصاء هذه الدولة عن دورها الطبيعي، الذي قُدر لها بأن تدافع عن الإسلام وعن العرب وعن الشعوب الإفريقية التي تعلق آمالها وطموحاتها على مصر ورئاستها وريادتها للقارة السمراء.. تحيا مصر.

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

نصر اكتوبر

قنوات الارهاب

كرة اليد

القدس عربية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

بنك قناة السويس

اعلان البركة