بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

20 نوفمبر 2019 - 43 : 14   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

خلطة الطرق ناقصة ملح

31 اغسطس 2019



عيسى جاد الكريم
بقلم : عيسى جاد الكريم

الاهتمام بالطرق بمدها وصيانتها ورصفها هو الخلطة السرية، لأي دولة، تريد تحقيق تنمية اقتصادية حقيقية ومستدامة، ولكن رغم أننا قطعنا شوطًا كبيرًا في تنفيذ هذه الخلطة، والتي ستوضح البيانات الرسمية التي سنذكرها في نهاية المقال، لكن هذه الخلطة ينقصها الملح، الذي يجعل للخلطة طعمًا مستساغًا، والملح الذي نقصده هو العلامات الاسترشادية بالطرق الجديدة، والحالية، مهم جدًا.. فللأسف كثير من الأماكن تحتاج لعلامات استرشادية، سواء في مخارج الكباري ومطالعها، وقبل وصلات الطرق الفرعية وتفريعتها، فيجب وضع علامات بخط واضح قبل المخارج والمطالع بمسافات مناسبة، وهو ما يقلل من الحوادث، فكم من حادثة وقعت في الطريق بسبب انحراف سائق عن الطريق؛ لأنه فوجئ بمخرج يريده دون أن ينتبه، ليس هذا فحسب، ولكن اللوحات الإرشادية بالطريق يجب أن تضيء ليلًا، والآن أصبح الأمر سهلًا، فيمكن إضاءة اللوحات حتى في الطرق الصحراوية، من خلال ألواح الطاقة الشمسية، التي يمكنها إضاءة اللوحات أكثر من 8 ساعات، بعد مغيب الشمس، وحتى بزوغ الفجر.

اللوحات الإرشادية، مهمة جدًا في دعم السياحة لإظهار تحضر الدولة، وبما يمكّن السياح بالتنقل والوصول لوجهتهم بسهولة ويسر، ولذلك يجب أن تكون اللوحات الإرشادية على الطرق باللغتين العربية والإنجليزية على الأقل، كما يجب أن تبرز اللوحات الاسترشادية بالطرق، الأماكن السياحية والمتاحف، وتشير للطرق الموصلة لها كنوع من التحفيز لزيارة هذه الأماكن والتذكير بوجودها.

اللوحات الاسترشادية، التي يجب التفكير بتغيير لونها للون مريح للعين، وأكثر وضوحًا بدلًا من اللون الأبيض بخلفية زرقاء لماذا لا تكون خلفية اللوحات خضراء بلون أبيض خاصة على الطرق الصحراوية لتكسر الملل؟، ولأنها علميًا تكون أكثر وضوحًا في الرؤية، الأمر الذي يجعل إنشاء مصنع للوحات الطرق شيئًا مهمًا، وإن كان موجودًا، يجب العمل على تحديثه، كما يجب تصميم تطبيق مصري على الموبايل خاص بالطرق يسهّل على المصريين استخدام الطرق، ويرشدهم للطرق الأسهل والأسرع، للوصول لوجهتهم، ويتم تحديثه بشكل مستمر، ويومي، بعيدًا عن تطبيق "جوجل"، وبما يوفر الوقت والجهد ويسهم في تنظيم حركة المرور مع أجهزة المرور والشرطة، ويقلل من الاختناقات والزحام.

اللوحات الإرشادية، مهمة للطرق وأيضًا تخطيط الطرق وحاراتها وعلامات السرعات التي يجب الالتزام بها، وعدم تجاوزها في الطريق نفسها مهم، وتلوين جنبات الطرق بألوان مبهجة بعيدًا عن اللون الأسمنتي، يجب أن يضعه مسؤولو تخطيط الطرق في الحسبان، فلماذا لا تلون جنبات الطرق باللون الأخضر الفاتح أو الأبيض أو البمبى حتى؟ فالطرق هي عنوان أي دولة، وكما يقولون فإن الخطاب يعرف من عنوانه، وأي زائر لمصر يعرفها من خلال طرقها التي حتمًا سيسير عليها، وإن كانت حتى زيارة عابرة لمدة ساعات.

كنا في الماضي، عندما نرى طريقًا جديدًا في مصر تغمرنا السعادة بهذا الإنجاز، الذي يسهّل الحياة ويبسط سبل الراحة على المسافرين، ولكن في السنوات الأخيرة، ولأن مصر الحديثة تعلم قيمة الطرق في خلق تنمية اقتصادية حقيقية، وبما ينعكس على حياة المواطن، فلا يمكن أن تنشأ مدينة جديدة في قلب الصحراء، لتهرب من الوادي الضيق، إلا بعد أن تمد الطرق، ولا يمكن أن تقيم المصانع أو المزارع إلا بعد أن تمد لها الطرق ثم تمد منها طرق للموانئ والمطارات لتصدر ما تنتجه، لا يمكن أن تكون بلدًا سياحيًا، يفد له السائحون من كل أرجاء العالم، وأنت لديك شبكة طرق متهالكة غير آمنة، لا تربط المدن السياحية بعضها ببعض، فكانت الإنجازات التي لمسناها من أنفاق وطرق، ويجب أن نكون في غاية السعادة بهذه الإنجازات.

ووفقًا لآخر بيان رسمي، صادر عن وزارة النقل فإنه في آخر يونيو الماضي، تم إنجاز 4500 كم بالمرحلتين الأولى والثانية من المشروع القومي للطرق نفذته وزارات الدفاع والنقل والإسكان بتكلفة 75 مليار جنيه، قامت وزارة النقل بتنفيذ 1000 كم منها بتكلفة 19 مليار جنيه، وشملت الطرق تطوير طريق وادي النطرون – العلمين بطول 135 كيلو مترًا، وتكلفة 1,920 مليار جنيه.. إنشاء المرحلة الأولى من الطريق الدائري الأوسطي، بطول 22 كيلو مترًا، وتكلفة 536 مليون جنيه.. ازدواج طريق النفق – الشط – عيون موسى بطول 33 كيلو مترًا، وتكلفة 128 مليون جنيه، ازدواج طريق الصعيد – البحر الأحمر (سوهاج – سفاجا)، بطول 180 كيلو مترًا، وتكلفة 848 مليون جنيه، ازدواج طريق قنا– سفاجا بطول 120 كيلو مترًا، وتكلفة 448 مليون جنيه، ازدواج المرحلة الأولى من طريق الشيخ فضل– رأس غارب بطول 90 كيلو مترًا، وتكلفة 317 مليون جنيه.

كما تم تطوير طريق القاهرة – السويس في المسافة من الطريق الدائري الإقليمي، حتى السويس بطول 70 كم، وبتكلفة 1.185 مليار جنيه.

وتم إنشاء الطريق من المنيا إلى طريق الشيخ فضل– رأس غارب بطول 55 كيلو مترًا، وتكلفة 585 مليون جنيه، وإنشاء طريق شبرا – بنها الحر بطول 40 كم وتكلفة 3,5 مليار جنيه، كما تم إنشاء طريق الفرافرة – عين دلة بطول 87 كم وتكلفة 423 مليون جنيه، إنشاء القوس الشمالي من الطريق الدائري الإقليمي (بلبيس – بنها – طريق إسكندرية الصحراوي) بطول 90 كم وتكلفة 8.2 مليار جنيه.

وفي مجال المحاور، خاصة تلك التي تم إنشاؤها على النيل لربط شرق الجمهورية بغربها، تم إنشاء عدد 12 محورًا على النيل بتكلفة 13 مليار جنيه، منها 9 محاور قامت بتنفيذها هيئة الطرق والكباري (بنها – الخطاطبة – جرجا – بني مزار – طما – طلخا- الواسطي – ملوي – فوة)، بالإضافة إلى 3 محاور، قامت بتنفيذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، (روض الفرج – عدلي منصور – تقاطع الطريق الإقليمي جنوب دهشور).

الشبكة الحالية للطرق، تم تطويرها أيضًا وازدواجها بإجمالي أطوال 5000 كيلو متر، وتكلفة 15 مليار جنيه، ومن أهم هذه الطرق:

ازدواج طريق سوهاج – قنا الصحراوي الغربي، بطول 140 كم وتكلفة 350 مليون جنيه.

إنشاء الطريق المزدوج المحلة – كفر الشيخ، بطول 32 كيلو مترًا، وتكلفة 650 مليون جنيه.

إنشاء الطريق المزدوج طنطا – كفر الشيخ بطول 34 كيلو مترًا، وتكلفة 500 مليون جنيه.

إنشاء حارة ثالثة بطريق القاهرة– الإسكندرية الزراعي (المرحلة الأولى من كفر الدوار حتى كفر الزيات)، بطول 35 كيلو مترًا، وتكلفة 195 مليون جنيه.

إنشاء وصلات لربط كباري النيل بالطرق الرئيسية، شرق وغرب النيل (وصلة الواسطى)، بطول 65 كيلو مترًا، وتكلفة 214 مليون جنيه.

ازدواج الطريق الزراعي بني سويف/ المنيا في المسافة من بني سويف حتى سدس (مرحلة أولى)، بطول 25 كيلو مترًا، وتكلفة 146 مليون جنيه.

تطوير الطريق الدائري حول القاهرة الكبرى في الاتجاه من تقاطع طريق الإسماعيلية الصحراوي، حتى تقاطع الأوتوستراد بطول 30 كيلو مترًا، وتكلفة 192 مليون جنيه.

ازدواج طريق مغاغة – العدوة بطول 24 كيلو مترًا، وتكلفة 102 مليون جنيه.

رصف طريق أسوان – أبو سمبل بطول 150 كم، وتكلفة 227 مليون جنيه.

رصف الطريق الدائري حول مطروح بطول 26 كم، وتكلفة 109 ملايين جنيه.

رصف طريق نخل– التمد بطول 50 كم، وتكلفة 112 مليون جنيه.

رفع كفاءة طريق أسيوط – الخارجة من منقباد حتى مطار أسيوط، بطول 20 كم وتكلفة 83 مليون جنيه.

رصف طريق كوم أمبو – إدفو بطول 60 كم، وتكلفة 91 مليون جنيه.

رفع كفاءة طريق طابا – نويبع بطول 60 كم، وتكلفة 97 مليون جنيه.

كما أنه تم إنشاء ما يقرب من 250 كوبري أعلى مزلقانات السكك الحديدية، وعند تقاطعات الطرق الرئيسية، بتكلفة إجمالية 30 مليار جنيه، قامت بتنفيذها هيئة الطرق والكباري، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ومن أهمها كباري (سندوب – دمنهور- التوفيقية – قوص – دهشور – فوكة – كباري طريق السويس الصحراوي).





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

بنك

الشهادات الثلاثية

مركز الأشعة التداخلية

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المنتخب الاولمبي

بنك قناة السويس

اعلان البركة