بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 سبتمبر 2019 - 45 : 4   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مصلحة الوطن.. وجولات الرئيس

2 سبتمبر 2019



أشرف أبو الريش
بقلم : أشرف أبو الريش

عندما نتحدث عن السياسة الخارجية المصرية فى هذا التوقيت يجب أن نُعلي في قلوبنا العزة والكرامة التي نحن عليها الآن.. التوجهات الخاصة بالسياسة الخارجية ترتبط بشكل وثيق على الداخل المصري بل تعدى الأمر إلى أنها أصبحت تشكل عاملا رئيسيا لخدمة الوطن والقارة الإفريقية والمنطقة.

الجولات الخارجية للرئيس السيسي وخاصة الجولة الأخيرة كانت «ضربة معلم» أحدثت خللا فى توازنات القوى المعادية لمصر وفرضنا رؤيتنا لخير الإنسانية أمام القوى العظمى التى تسيطر على العالم سياسيا واقتصاديا وعسكريا وأصبح الغرب ينظر إلى مصر تحت قيادة هذه الزعامة السياسية المخلصة لله أولا ثم للوطن ثانيا ثم القارة السمراء التى نحن فى زمامها على أسس من الاحترام والشراكة التى تقوم على تبادل المصالح المشتركة بين جميع الأطراف، سافر الرئيس يوم السبت قبل الماضى فى رحلة استمرت عشرة أيام كانت محطتها الأولى إلى فرنسا قاطعا ما يقرب من 3310 كيلو مترات لكى يجلس مع الكبار الذين يرسمون السياسة العالمية فحظى بكل تقدير واحترام ووضعت كلماته فى عين الاعتبار وتفهم الغرب أن مصر هى زعيمة الشرق الأوسط بلا منافس والمتحدث الرسمى الذى يعبر عن طموح وآمال شعوب القارة الإفريقية التى عانت ويلات الحروب الداخلية من جانب والاستعمار من جانب آخر وحظيت كلمة مصر خلال قمة السبع الكبار ومجمل اللقاءات الثنائية المشتركة بين القيادة السياسية وزعماء العالم بتقدير منقطع النظير لأن مصر تغيرت بالفعل وأصبحت على الطريق الصحيح وقامت من سبات عميق طيلة سنوات طويلة بعدما أثر هذا التراجع على مصالحنا الخارجية وبالتالى على أحوالنا الداخلية ومصالح الشعب المصري.

وبعد حضوره قمة فرنسا فى قارة أوروبا قطع الرئيس 9844 كيلو مترا بالطائرة إلى شرق قارة آسيا حيث كوكب اليابان هذه الدولة التى بدأت من الصفر بعد قنبلة هيروشيما وناجازاكى والانهيار الكامل لكل شيء في اليابان لتصبح الآن من أكبر وأهم دول العالم اقتصاديا وتكنولوجيا وهذه الدولة نموذج يحتذى به فى كل شيء.. التقدم الصناعي والطبي والرياضي والتعليمي ولذلك كانت وجهة السيسي بعد فرنسا.. وقمة اليابان نجحت بفضل الله سواء على المستوى المصري حيث التعاون المشترك فى العديد من المجالات التى تخدم الوطن والمواطن وأيضا بالنسبة للشعوب الإفريقية التى تضع آمالها وطموحاتها على من أوكلوا له أمرهم من خلال رئاسة السيسى للاتحاد الإفريقي وسوف تثمر اللقاءات المشتركة بين القيادة السياسية ورئيس الوزراء اليابانى وإمبراطور اليابان عن ثمار جيدة لخدمة مصر وشعوب إفريقيا.

بعد عدة أيام فى قمة «التيكاد» تقطع طائرة الرئاسة 8186 كيلو مترا من شرق آسيا إلى منطقة الخليج العربى حيث لقاء الأشقاء وأخوة العروبة فى دولة الكويت الشقيقة خاصة وأن أمن الخليج أصبح جزءا لا يتجزأ من أمن مصر، ثم العودة إلى أرض الوطن بقطع 1657 كيلو متر طيران.. رحلة الرئيس نجحت بفضل الله على كل المستويات والأصعدة فى الداخل والخارج وأصبحت لنا مكانة تحت شمس هذا العالم الذى لا يعترف بالضعفاء وأنصاف الدول وبالحسابات 23 ألف كيلو متر طيرانا وساعات عمل بلغت 240 ساعة كلها لخدمة الوطن والسلام والرخاء لنا وللأشقاء فى القارة الإفريقية.. تحيا مصر.

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

موتمر الشباب

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

القدس عربية

الشائعات

دورة الألعاب الافريقية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك