بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 اكتوبر 2019 - 46 : 21   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

ماذا يفعل الداعية «معز مسعود» بين نساء الجونة؟

21 سبتمبر 2019



طارق مرسي
بقلم : طارق مرسي

لمهرجان «ولاد ساويرس» فى دورته الثالثة صدمتان الأولى  تخص  جمهور الشاشة الصغيرة وأشعلها مواقع التواصل الاجتماعى  أما الثانية  فكانت لضيوف  المهرجان نفسه عند ظهور الداعية معز مسعود المثير للجدل سواء  فى جلساته الدينية أو أزماته مع زيجاته  المتعددة.

الصدمتان كانتا عند ظهوره بصحبة زوجته الفنانة «شيرى عادل» بعد عاصفة من الشائعات دارت حول انفصالهما وانتهت بإعلان  الطلاق الشهر  الماضى.

الحضور المفاجئ لمعز وشيرى أثار عدد من التساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعى التى  انشغلت بالبحث عن إجابات.. أبرزها.. «ماذا» يفعل رجل دين وداعية على السجادة الحمراء «الريد كاربت» وسط مجموعة من الفنانات؟  وهو نفس السؤال الذى فرض نفسه فى الدورة الماضية عندما دعا نجيب ساويرس الشيخ «مصطفى راشد» رئيس الاتحاد العالمى لعلماء الإسلام من أجل السلام والمقيم فى استراليا لحضور المهرجان.. فهل كان «معز» يرد عمليا على شائعة انفصاله وإعلان عودة الحياة بينهما بعد الطلاق فى  مهرجان الجونة أم إنه يستكمل رسالة الشيخ مصطفى الذى حضر مهرجان الجونة  بالزى الأزهرى العام الماضى ليؤكد أن  السينما ليست حرام ويرسخ أن الدين الإسلامى دين تسامح وإنه يظهر مع طليقته رغم حدوث الانفصال لتأكيد نفس المعنى.

بخلاف صدمة «معز مسعود» وزوجته والظهور المعتاد لرانيا يوسف ففى دورته الثالثة جاء مهرجان الجونة بتحديات أكبر وفى الوقت الذى اختفت فيه الأفلام التى تمثل مصر وتحمل مضمونًا أو هدفًا حتى أصبحت المهرجانات السينمائية أكثر من الأفلام المنتجة والتى تمثل مصر فى الداخل والخارج.

رغم أن المهرجان يقدم حوالى 80 فيلما عالميا من إنتاج 2019 ساهمت ميزانية المهرجان الضخمة فى وجودها على أرض الجونة سواء على مستوى الأفلام المشاركة فى المسابقة الرسمية أو التى حصدت إعجاب النقاد هذا العام وفازت بجوائز عالمية من مهرجانات مختلفة ولذلك فإنها تمثل فرصة حقيقية لعشاق السينما فى مصر للصحفيين والنقاد وضيوف آل ساويرس لمشاهدتها، حيث يفتقد المهرجان لمتعة مشاهدة الجمهور العادى لها.

فى مهرجان الجونة الذى صنع له اسما ضخما بفضل ميزانيته الكبيرة والتى ربما تتجاوز ميزانيات المهرجانات المقامة فى مصر ومحافظاتها فرصة ذهبية أيضا للباحثات عن الشهرة والتقاط الصور فى ألبوم الذكريات، وأيضا للفنانات اللاتى يبحثن عن عمل وإثبات الحضور واستعراض الأزياء واستغلال مساحات أكبر للحرية فى منتجع الجونة.. فى هذا الإطار تمرح طموحات أسماء دأبت على إثارة الجدل فى هذا المحفل الاستعراضى فى مقدمتهن رانيا يوسف التى أصبحت أكثر حرصا على تحويل حضورها فى منصات الجدل حول ما ترتديه من أزياء مكشوفة رأسيا وأفقيا ومعها أخريات من الباحثات عن الضجة «الكدابة».

فى المقابل تنظر إليه نجمات أخريات أنه وسيلة للظهور سواء مجاملة لأصحاب المحفل السينمائى أو لإثبات حضورهن على الساحة الفنية فى مقدمتهن يسرا وليلى علوى وإلهام شاهين ومنى زكى وغادة عادل ونيللى كريم ويحرصن على الحضور المتحضر واحترام تاريخهن السينمائى.. أما أبرز المشاهد التى نالت تعليقات مواقع التواصل الاجتماعى بخلاف غموض موقف شيرى ومعز وفستان رانيا يوسف تلك اللقطات التى جمعت بين محمد رمضان وبشرى أحد أعمدة المهرجان بعد معارك معروفة غنائيًا باسم الأسد والكوبرا.





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

كرة اليد

القدس عربية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

بنك قناة السويس

اعلان البركة