بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

17 نوفمبر 2019 - 50 : 14   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

كوباني والحسكة أرض عربية

12 اكتوبر 2019



صبحى شبانة
بقلم : صبحى شبانة

ثمة أهداف بعضها معلن والكثير منها  خفي في الحرب، التي يشنها  السفاح طيب أردوغان على شمال شرق سوريا، والتي يخطط لضمه إلى شمال غرب سوريا حيث يرضخ لواء الإسكندرونة السوري منذ  عقود  تحت الاحتلال التركي،  وبهذا لو نجح يكون قد سيطر على نصف مساجد سوريا يريد أردوغان بعملياته العسكرية التي أطلق عليها "نبع السلام"، أن  يريدها حربا خاطفة في ظل صمت دولي مطبق ويأس عربي  ومباركة من روسيا والولايات المتحدة الأمريكية التي استخدمتا حق الفيتو في مجلس الأمن ضد إدانة تركيا أن يفرض معادلة جيوسياسية جديدة في ظل إعادة هندسة الشرق الأوسط التي أرهقته وأضعفته فوضى الخريف  العربي التي تم فيها استخدام جماعات الإسلام السياسي، وما يسمى بالنشطاء من أمثال وائل غنيم في مصر وتوكل كرمان في اليمن  وحمزة الخطيب في سوريا، هم وغيرهم ممن  يعيشون على نفقة الـ CIA في الولايات المتحدة وخارجها.

استخدام الفيتو الروسي قد يكون مفهوما ومتوقعا، في ظل التحالف المعلن بين تركيا وإيران وروسيا، وفي ظل ما اطلق عليه "صيغة أستانا"، التي تم التفاهم بشأنها سبتمبر الماضي في قمة أنقرة التي جمعت بوتين وروحاني وأردوغان، أما فيما يتعلق باستخدام الفيتو الأمريكي، فإنه بالتأكيد جاء بموافقة وإجماع الإدارة الأمريكية على العملية العسكرية التركية ضد الشعب السوري، هذه الإدارة، لم تتوقف منذ بدء الهجوم العسكري التركي عن توجيه الانتقادات لأنقرة.. بل ذهب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، إلى حدود التهديد بإرسال قوات عسكرية أميركية لاستعادة الهدوء، أو بفرض عقوبات اقتصادية سوف تدمر الاقتصاد التركي هذه التهديدات مجرد كلام في الهواء الطلق للاستهلاك المحلي في عالمنا العربي المثخن العاجز.

الأهداف الخفية لا تخفى على كل مراقب ومتابع  وهي تتمحور حول الفشل السياسي والاقتصادي الذي يعاني منه أردوغان الذي انخفضت شعبيته بشكل ينبئ بطي صفحته وصفحة حزبه في الانتخابات المقبلة، وإطلاق سراح الدواعش المسجونين في الرقة والحسكة وتل ابيض ورأس العين  وكوباني والقامشلي وغيرها  في  محافظات الشمال السوري والتي يبلغ عددهم أكثر من 11 ألف داعشي لينضموا إلى نحو 18 ألف داعشي  يحتضنهم الجنوب التركي،  وتنفق عليهم قطر تمهيدا لإعادة  تجنيدهم وتأهيلهم ومن ثم إطلاقهم مجددا إلى  ليبيا وتونس والجزائر وسيناء المصرية، أيضًا الحقد الذي يكنه أردوغان ضد الأكراد "أحفاد صلاح الدين الأيوبي"،  وهو الذي  يطمح في أن يقدم نفسه زعيما  عثمانيا تاريخيا  يحمل لواء الإسلام  بمحو الصورة الذهنية المتبقية عن الأكراد  بعد أن  قدموا للامة الإسلامية  صلاح الدين، الذي يحوز على إجماع الأمة منذ أكثر من تسعة قرون وحتى الآن.

لا يوجد في العالم العربي من يؤيد الحرب التي يشنها أردوغان على الشعب السوري سوى قطر وقناتها الجزيرة التي وصفت اتصال جرى الخميس الماضي بين تميم  وأردوغان بالزعيمين، تميم بن حمد اصبح  زعيما،  يوجد الكثير في عوالمنا من المضحكات المبكيات،  أو كما يقولون شر البلية ما يضحك.





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

بنك

الشهادات الثلاثية

مركز الأشعة التداخلية

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المنتخب الاولمبي

بنك قناة السويس

اعلان البركة