بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

25 يناير 2020 - 49 : 8   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
عيد الشرطة

"النمر المصرى الإفريقى 2020"

25 نوفمبر 2019



أشرف أبو الريش
بقلم : أشرف أبو الريش

أيام قليلة وندخل فى عام 2020.. 7 سنوات من حكم دولة 30 يونيو الفتية التى أنجزت وحققت على أرض الواقع ما لم تستطع أى

 دولة فى العالم تحقيقه فى هذه السنوات البسيطة وتلك الظروف العصيبة التى تكالبت على هذا الوطن بعد عام 2011.. حيث تدهور الاقتصاد وقلة السياحة وانخفض الاحتياطى النقدى بشكل كبير وبالتالى قل الاحتياطى الاستراتيجى من السلع ووصلت خسائر مصر الاقتصادية من بداية أحداث يناير وحتى منتصف مارس إلى ما يقرب من 37 مليار جنيه نتيجة توقف المصانع وانخفاض التصدير وتراجع السياحة حتى وصل حجم الاستثمار الأجنبى المباشر لمصر إلى صفر وانتشرت التقارير العالمية فى معظم القنوات ووسائل الإعلام الأخرى تحذر مواطنيها من السفر إلى القاهرة والمدن والمنتجعات السياحية ووصلت خسائر البورصة فى هذه الفترة إلى أكثر من 80 مليار جنيه وارتفعت معدلات الإفلاس النهائية بين الأفراد والشركات بصورة لم تحدث فى تاريخ هذا البلد.. وفى سبتمبر من نفس العام أصدر البنك المركزى بياناً ذكر أن احتياطى مصر من النقد الأجنبى فى شهر يوليو 2011 فقد مبلغ 865 مليون دولار وفى أغسطس 700 مليون دولار، وذكر التقرير أن الاحتياطى النقدى كان فى ديسمبر 2010.. 36.1 مليار دولار ووصل إلى 25.7 مليار دولار فى أغسطس 2011 بمعنى أن الدولة الثورية فقدت 10.4 مليار دولار فى عدة شهور.

هذه الأرقام كان لازاما علينا أن نُذكر بها أنفسنا حتى نعى جيداً ما كانت عليه هذه الدولة وما هى عليه الآن.. قصدت الحديث عن الجانب الاقتصادى فقط دون التطرق إلى جوانب أخرى كانت كلها تهدف إلى محو هذا الوطن من الوجود نهائيا وبتخطيط عالمى من قوى لا تعرف الرحمة ولا تريد الخير للبشر ولا للأمتين  العربية والإسلامية لاعتبارات سياسية واستراتيجية يطول شرحها فى مقالات أخرى.

بالإخلاص والعمل والاجتهاد ونقاء السريرة حطمت دولة 30 يونيو المستحيل نفسه وصنعت دولة جديدة قوية قادرة على إعادة بناء مؤسساتها الوطنية من جديد، بل بناء هذا الوطن من جديد ولن يقف قطار التنمية والاستقرار والتقدم عند هذا الحد فقد انطلقت مصر ولن يستطيع أحد أن يوقفها بفضل الله وبفضل هذا الشعب العظيم الذى يدرك جيداً حجم المخاطر والمؤامرات التى تعرضت لها الدولة فى سنوات سابقة وتحديداً فى 2011 و2012 وحتى هذه اللحظة التى تحاول فيها قوى الشر تعطيل «النمر المصرى الإفريقى» القادم بقوة لكى يحتل مكانه الطبيعى فى منطقة الشرق الأوسط وفى قارة إفريقيا.

تحركات الرئيس عبدالفتاح السيسى على مدار عشرة أيام ماضية فى الداخل والخارج تؤكد أن العزيمة والإصرار والعمل بإخلاص من أجل هذا الوطن وهذا الشعب وعد وعهد قطعته دولة 30 يونيو على نفسها بأن تجعل مصر دولة عظمى فى المنطقة منتصف 2020 فى الاقتصاد والاحتياطى النقدى والاستثمار وفى الطرق والقضاء على العشوائيات وفى الكهرباء واكتشافات للغاز والبترول والمدن الجديدة وفى الزراعة والثروة الحيوانية والصحة والتعليم والسياحة وتوسيع قاعدة الحماية الاجتماعية للمصريين فى كل المحافظات.

الدول تهدم فى لحظات وتبنى فى سنوات وعلينا كمصريين أن نراعى الله فى وطننا وأن نعى جيداً ما كنا عليه وما وصلنا إليه الآن ويسعى الأعداء لوقف هذا التقدم بكل الطرق والوسائل عبر الحروب الخفية والظاهرة..

تحيا مصر.

 





التعليقات



اخر مقالات للكاتب

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

اعلانننننننننننننننننننننن

معرض الكتاب

قادر 2020

حصاد وتوقعات

أوميجا كير

بنك تنمية الصادرات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

بنك قناة السويس