بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

17 ديسمبر 2017 - 15 : 8   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي
تدريب روزاليوسف

أستغفر الله العظيم ...على رسائلكم

20 اكتوبر 2012



عيسى جاد الكريم
بقلم : عيسى جاد الكريم

 

عيسى جاد الكريم

 
استغفر الله العظيم كلمة ظللت ارددها بعد كل عشر سطور من مسودات قبل ان اكتب مقالى هذا لمقالات حاولت كتابتها عن فضيحة الخطاب الذى أرسله الرئيس محمد مرسى إلى شيمون بيريز رئيس دولة الكيان الصهيونى لاعتماد سفير لنا فى تل ابيب والتى بدأها بصاحب الفخامة السيد شيمون بيريز رئيس دولة إسرائيل  عزيزى وصديقى العظيم وختمها صديقكم الوفى ، كلما نظرت إلى العشر سطور أجدها وقد امتلأت بكلام اقتص من قاموس الشتائم العربية لوصف شناعه الجرم الذى ارتكبه الرئيس ومعاونية ومستشارية ووزير خارجيته بصياغة خطاب موجه لرئيس دولة وكيان مصنف فى وجدان المصريين والعقيدة العسكرية المصرية انه العدو الأول .
ماذا يمكن ان يكون احساسنا كمصريين عندما نصطدم بخطاب مثل هذا وما به من عبارات منمقه ماهو الشعور الذى يمكن ان يشعر به اهالى شهداء حرب اكتوبر والالاف من المصابين الذين خاضوا حرب اكتوبر وقاتلوا اسرائيل اى خيانة بعد خطاب رسمى نتغزل فيه برئيس دولة عدوه يصفه رئيسنا فى خطاب ممهور بتوقيعه انه صديق عظيم له ، ماذا يمكن ان أقول لروح عمى الشهيد الذى مات فى حرب اكتوبر ولم نستلم جثته وهو فى ريعان الشباب هل أقول له أنك بعد ان استشهدت من أجلنا أصبح أعدائنا الذين حاربتهم أصدقاء عظام لنا بل ماذا يمكن ان أقول لخالى الذى لازالت ترقد شظايا من شظايا دانة مدفع فى عظام جمجمته ويفاخر  بأنها اصابته فى حرب أكتوبر ، بل ماذا يمكن ان أقول لخالى هذا عن الخطاب الذى كتبه الرئيس الذى انتخبه ووقف فى طابور طاويل لكى يعطيه صوته رغم انه تجاوز الستين بدعوى انه ثورى ماذا سيقول خالى إذا عرف بتفاصيل الخطاب الفضيحة ؟!
لن تفلح معه عبارات من عينه انه البروتوكول المتبع او انه صيغة إنشائية متبعه مع كل الدول ،اى بروتوكول يمكن ان يتبع مع سافكى الدماء اى بروتوكول يمكن ان يتبع مع القتلة التى ان شاءت الأقدار ان نوقع معهم معاهدة سلام فهذا لا يعنى انه يمكن فى يوم من الأيام ان نصفهم بالأصدقاء العظام فبيننا وبينهم دم الآلاف من الشهداء  ، قد تتحجر دموع خالى إذا قرأ الرسالة وسطرها الأخير الذى يتمنى الرئيس مرسى لبيريز فيها السعادة ولاسرائيل الرغد اى العيشة الطيبة الواسعة. هيتوسعوا فى عيشتهم على حسابنا ؟!
إذا وضعت نفسى فى لوح ثلج وقررت ان استمع إلى تبريرات من مستشارى الرئيس ومعاونيه عن ان هذا هو البروتوكول المتبع ، أريدكم ان. تأتوا لى بصورة خطاب من الخطابات التى كان يرسلها نظام مبارك لإسرائيل لاعتماد سفراء لمصر فى تل أبيب حتى اعرف ان كانت هذه العبارات هى نفس العبارات التى كان يكتبها نظام مبارك ويمهرها مبارك بعبارة صديقكم الوفى رغم ان مبارك تقولون عليه انه خائن وعميل لإسرائيل اعطونى نسخة من الخطاب حتى أشيع نظام مبارك بأبشع الألفاظ اعطونى صورة من خطابات سابقة حتى ابصق على نظام مبارك او من صاغ هذا العبارات الإنشائية لتصبح بروتوكول لنا مع إسرائيل من نظام مبارك،  اعطونى صورة من الخطابات القديمة حتى التمس للرئيس مرسى العذر فقد حاولت على مدى ثلاث ايام ان اكذب خبر الرسالة وتفاصيلها عندما يخبرنى الاصدقاء بامرها وقلت انها كذبة اسرائيلية حقيره لتشوية صورة الرئيس مرسى ولكن صدمت بصورة الخطاب  اعطونى صورى من نسخة سابقة حتى اصبر نفسى بان نظام مبارك السبب وحتى ان كان نظام مبارك الذى تصفونه بانه الخائن العميل هو من كان يصيغ هذا الخطابات ، اين رئيسنا المبجل مرسى الم يقراء الخطاب قبل ان يمهره بتوقيعه أم ان الرئيس يمضى على الخطابات والوثائق والقوانين ومصائر البلد عميانى ؟
الرئيس الخطيب المفوه الذى يعى معنى الكلام ويدركه هل تم تضليله واخذوا توقيعه على خطاب مرسل من مصر لإسرائيل لاعتماد سفير لمصر بها اين مستشارى الرئيس اين الاستاذ محمد سيف الدولة مؤسس حركة مصريون ضد الصهيونية يا من كنت تهاجم أثناء الانتخابات منافسى الرئيس مرسى هل تشعر الآن بالفخر والفرح والسعادة عندما يخاطب الرئيس الذى تعمل مستشار له شيمون بيريز  رئيس ما يسمى إسرائيل بفخامة الرئيس وصديقى العظيم وصديقكم الوفى.




التعليقات



اخر مقالات للكاتب

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك


المونديال