بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

16 ديسمبر 2017 - 56 : 18   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي
تدريب روزاليوسف

ماهر بدر الفائز بجائزة الكاريكاتير: الجرافيك قضي علي المبدعين في مصر

31 ديسمبر 2016 - 35 : 12




حوار- محمود ذكي
والدي هو سبب تشجيعي لبداية مشواري الفني
المبدعين في مصر هذه الفترة قليلين جدا
 
الفنان ماهر بدر الفائز بجائزة نقابة الصحفيين وأحد النجوم الكبار في مؤسسة الأهرام وعالم الفنون،  شق طريقة بجهد شخصي للتعبير عن فنه وتدوين الماضي والحاضر للمستقبل بمشهد تشكيلي و كاريكاتيري و صوري حيث ينهل افكاره و ابداعاته بريشته المغمورة في الوان الفن من الواقع الموضوعي لتقديم صورة المستقبل حيث نلتمس في لوحاته الروح القومية العالمية والتواضع و الابتعاد عن الانانية . مغرم بحب عمله و شعبه و وطنه متفانيا في خدمتهم و قضاياهم ..من هنا كان "لبوابه  روزاليوسف" معه هذا الحوار :
من هو ماهر بدر ؟
 بدأت الرسم وأنا في الرابعة من عمري فكنت أرسم بانوراما حرب أكتوبر و بعض الشخصيات للجنود بالحرب والطائرات و لكن كانت بسيطة وكان الذي يشجعني ويساعدني في بدايتي علي هذا والدي ووالدتي ،حيث كان والدي يعمل بالجيش سلاح أسلحة و ذخيرة ويقوم برسم الأسلحة فأنا الوحيد في العائلة كنت أقوم بالرسم فدخلت العديد من المسابقات المدرسية، وحصلت علي المركز الثاني علي مستوى المحافظة و تأثرت كثيرا، لولا الحظ أكتشف رئيس المسابقة أن الشخص الذي فاز بالمركز الأول لم يقوم برسم اللوحة بنفسه وكان حبي لهذه الموهبة من صغري ،فأصبحت أنا الفائز بالمركز الأول وتخرجت من كلية فنون جميلة و عملت بجريدة الأهرام
- كيف كانت رحلتك مع الابداع الفني ؟
بدايتي مع الأبداع الفني كانت لحظة اختبار بالنسبة لي ،فكان علي أن أقوم برسم لوحة معينة ،وكانت بدايتي في العمل فكان علي الاختيار أما أن ابقي او أتراجع وأقوم برسم هذه اللوحة مع الرغم كان يوجد شخص واحد في مصر هو الذي يقوم و يقدر علي رسمها فوافقت علي هذا الاختبار ، وذلك في مدة معينة وهي ساعة واحدة فقط ،فقولت لنفسي إما أن أثبت نفسي او لا لأن الفرصة لا تأتي الا مرة واحدة، وقومت بالرسم و حين انتهيت أنبهر مني رئيس التحرير وقام بتكريمي و تعيني ،وبعدها قمت باستخدام كافة أنواع أدوات الرسم وذلك لمعرفة كل ما هو جديد و عدم الوقوف عند نقطة معينة ،وذلك للتطور التكنولوجيا كل يوم ،وأيضا عندما كنت أحدد هدف فكنت أسعي الي تحقيقه و أصمم عليه ولا ايأس أبدا .
 
- حدثنا عن العمل الفائز ؟
العمل الفائز كان غير متوقع بالنسبة لي، فكنت أقوم بالنشر في جريدة الأهرام في ملحق الجمعة الأسبوعي، وكنت أقوم بنشر رسومات عبارة عن قصص مرسومة بها بطل و بطلة حيث كنت أختار هؤلاء الشخصيات من الفنانين و الفنانات ،ولكن بعد معرفتهم برسمهم قبل الرسم ،حيث كان لي صديقة عزيزة فطلبت مني أن أقوم برسمها وعمل قصة لها ولحياتها وقمت بالاستئذان منها بأن اقوم بنشرها في هذا الملحق فوافقت، وكانت جميلة جدا وأعجبت عدد كبير من الجمهور ، فقدمت بالمسابقة و كنت من اسعد الناس بمعرفتي بالفوز بالجائزة .
 
- كيف تري وضع المبدعين في مصر و خاصة الشباب ؟
المبدعين في مصر هذه الفترة قليلين جدا ،فالبرامج الأن مثل الجرافيك من الممكن عمل رسم و كأنه حقيقي فهذا لا يسمي إبداع علي الاطلاق فالمبدع هو الذي يقوم بالخروج عن النطاق الخاص به والذهاب بخياله الي ابعد مدى و يقوم برسم الأشياء المبدعة، وأيضا يجب أن يكون لديه أسرارا علي الوصول إلي الشى الذي يريده ،و اذا كان لديه هدف ولا يتنازل عنه وإن لم يستطيع فلا يضيع من وقته لتحقيق هدفه








التعليقات



سيعجبك أيضاً

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك


المونديال