بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

29 ابريل 2017 - 40 : 17   Facebook   Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
عبد الجواد ابوكب
البنك العربي الافريقي الدولي

نجما برنامج "اللمة الحلوة" : "بنطبخ كأننا بنرسم لوحة فنية"

10 فبراير 2017 - 59 : 16



حوار : ياسمين عباس
اتنين أصحاب، هاويين مطبخ من زمان رغم أنهم يعملون أساسا في مهن ليست لها علاقة بالمطبخ، تحولوا لشيفات اكاديمين معتمدين حاصلين على شهادة دولية.. هما الشيف معتز منصور ، والشيف محمد إبراهيم عبد الغني ويقدمان معًا بفقرة المطبخ في برنامج "اللمة الحلوة" على فضائية المحور .
 
عن قصتهم مع المطبخ وكيف تحولت الهواية الي احتراف، وكيف جاءت فرصة التقديم التلفزيوني كان لـ "بوابة روز اليوسف" معهم هذا الحوار:
 
- منذ متى بدأت قصتكم مع  الطهي .. وكيف .. وما هي أول طبخة قمتم بها ؟
الشيف محمد:إحنا أصلًا اتنين صحاب، ومن صغرنا متعلقين بفكرة المطبخ، وكل واحد فينا بيساعد والدته، أو بيكون سعيد لما بيعمل حاجه أسرته أو أصحابه يأكلوها ويكونوا مبسوطين، بس كان كل واحد فينا عنده الموهبة دي بس ماكنتش مجال للحديث المطول يعني كل واحد فينا كان بيهتم بفكرة المطبخ وبيتعلم إزاي يعرف يعمل أكتر من صنف.
 
وبعد كده بدأنا نحول الموهبة دي لدراسة ونتفنن فيها، وكان دايمًا بيشدنا أي برنامج أو حديث عن المطبخ، وبدأنا ندور على فرصة نحقق بيها حلمنا ونخليه حقيقة، ومن هنا الفكرة اتقلبت من حب وشغف لتحدي وبحث عن تحقيق الحلم، وكنا دايمًا حاسين إننا مش مخلوقين عشان نشتغل في الحسابات، واننا لازم نحقق حلمنا.
 
وبالفعل نجحنا في الالتحاق بمركز معتمد بالتعاون مع إحدى الهيئات التعليمية بانجلترا وبالتعاون مع وزارة السياحة وغرفة السياحة المصرية (أكاديمية فنون الطهي) عشان نقدر نوصل للحلم اللي حلمنا بيه، خصوصًا أن نظام الدراسة معتمد وبيأهلك أنك تبقى شيف محترف مش مجرد شهادة.
 
- هل لأي شخص دور في أنكم تمارسوا الطهي أم هي موهبة وتم تشجيعكم عليها ؟
الشيف معتز: عامة أي فكرة بتبدأ بحلم، وإحنا الاتنين كان الحلم أننا إزاي نتحول من واحد بيحب حاجة لمحترف فيها، وكان طبعًا الأصدقاء وأصحاب الخبرات الواسعة في الحياة ليهم الفضل أنهم يحفزونا على أننا ندور على حلمنا.
 
أما ابائنا في مجال الطهي فهما الشيفات الأكاديمين، الشيف كبير الطهاة المصريين خيري أحمد، والشيف العالمي في مجال وفنون الطهي أحمد عبد السلام، كان ليهم الفضل الأكبر في أنهم يقتنعوا بموهبتنا وينموها ويعملوا على رفع كفائتنا، وكمان كانوا بيزودوا خبراتنا وبيشجعونا عشان نبقى في مكانة أعلى وأفضل.
 
- يتطلب الطهي الالتزام بالدقة والتركيز والإتقان .. كيف إنتم مع من لا يلتزم بهذه الصفات أثناء عمله ؟
الشيف محمد:بعد التحاقنا بالأكاديمية ودراستنا لمدة سنتين كاملين، تعلمنا كيفية الحصول على الكفائة المهنية، واتحولنا من هواه لناس محترفة أكاديمية من خلال الدراسة، وطبعًا عشان إحنا بلد سياحية من الدرجة الأولي التعليم الفندقي، والالتزام بقواعد وأصول الطهي شيء أصبح من بديهيات تعاملنا في الشغل.
 
وأساس الشيف الناجح طبعًا الالتزام بمعايير الطهي العالمية، والنظافة، ومعرفة كل جديد كل دا مش هايتحقق إلا عن طريق التركيز، والإتقان، ومعرفة الحدث دائمًا في عالم الطهي، وبطبيعة الحال أي شيء جيد بيطرد السيئ على طول عشان دي مهنة كلها احترافية مش مهنة عشوائية، فأي شخص بيسئ للمهنة بيخرج بره المنظومة على طول، وبيعتبر وصمة عار على المهنة.
 
- النظافة عنوان الأكل الصحي .. ما رأيكم في أكل بعض المطاعم وما نراه ف الصحف من أهمال العمال في إعداد الوجبات ؟
الشيف معتز: في الفترة الأخيرة انتشر عدم الضمير، ومحاولات المكسب السريع، وإحنا بنحارب دا.
 
أما خريجي الأكاديمية مسئوليتنا هي أننا في خلال 10 سنين نكون قدرنا نوصل صورة للضيف اللي بيتردد على المطاعم أنه بيأكل أكل موثوق منه، وصحي، ونظيف، وذلك من خلال مجموعة من المهارات مدربين عليها للتعامل مع الضيوف، وأن الضيف مينفعش يأكل حاجه مش فاهمها أو مجهولة بالنسباله، وأن الأكل مش بهارات بس.
 
والشيف الناجح بيكون متواصل دايمًا مع ضيوف المكان، وإحنا من خلال عملنا في السوق المصري قدرنا نحقق دا، وشغالين في الخطة، وإن شاء الله على مدار الـ 10 سنين نكون قدرنا نطرد أسلوب الغش تمامًا.
 
- هل للأطفال طبخات معينة يجب تعويدهم عليها .. وبم تنصحون الأمهات تجاه طعام أطفالهم ؟
الشيف محمد: الأطفال في سن نمو، ومحتاجين لكل مكون صحي في الأكل بالكثرة من البروتينات الحيوانية، والفيتامينات من الخضار والفاكهه، وطبعًا الإبتعاد بقدر الإمكان عن النشويات والمقليات في الزيوت المهدرجة، والأطعمة السريعة مجهولة المصدر، أو الغير صحية، خاصة الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة مثل "الحلويات المصنعة" بجميع أنواعها لأنها خطر وتؤدي للسمنة المفرطة عند الأطفال.
 
- موقف محرج تعرضتم له من خلال عملكم كـ "شيف" ؟
الشيف معتز ضاحكا: "طبعًا مواقف مش موقف"، كنا في مرة شغالين وكان يوم أجازة، وكان المطعم زحمة جدًا، وإحنا الاتنين طبعًا مع كثرة الطلبات اتلغبطنا وحطينا "شطة" بدل "البابريكا"، والناس كلها ابتدت تطلع أصوات زي الصفارة، وابتدينا نحس في المكان.
 
تركنا المطبخ، واتقابلنا مع الضيوف، واعترفنا بالخطأ الغير متعمد طبعًا، والناس كلها خدتها بضحك عشان عارفينا بس إحنا كان نفسنا نتبخر.
 
- كيف جاءت فرصة التقديم التلفزيوني في برنامج طهي ؟
الشيف محمد: كان من أحلامنا  أن يجمعنا برنامج واحد نقدم فيه أفكارنا، ولاننا أصلًا أصحاب، وحلمنا واحد ف متفاهمين، والناس شايفة دا في علاقتنا مع بعض في الشغل، وبيكون مصدر سعادة للضيف في المطعم أنه يشوفنا وإحنا شغالين مع بعض عشان بنغني وندندن ونعمل كورال مع بعضينا.
 
 
وعملنا كذا حلقة منفصلة في الأول لغاية ما توصلنا لقناة المحور، وكانت ليها الفضل في أنها تقتنع بالفكرة أن إحنا اتنين صحاب، وبنقدم وجبة سفرة كاملة متناغمة بس أصناف من مطابخ عالمية ومصرية مختلفة، وخاضوا معانا
التجربة، وقرروا أنهم يقدمونا للناس.
 
- هناك مسابقات تقام في بعض الدول متخصصة ف الطهي .. هل تعتقدم أن هذه المسابقات مفيدة الظهار المواهب .. وما رأيكم فيها ؟
الشيف معتز: بالتأكيد المسابقات زي فكرة أي بطولة رياضية عالمية بتقرب أفكار الشعوب، وبتعرف الدول على الثقافات المختلفة لشعوب الكون، والمطبخ اللغة الوحيدة الثابتة بين العالم، والمسابقات الدولية اللي بتقام للطهي دي مفيدة جدا لإظهار المواهب الغير ظاهرة للعالم، وبالظبط كأنها ألعاب رياضية كل دولة بتنتج احسن ما عندها.
 
- ما هو الطابع الخاص بك الذي يميزكم عن غيركم ؟
الشيف محمد: أن إحنا اتنين صحاب بيبان الصداقة وروح الفكاهه بينا في الشغل، والناس دايمًا تعليقاتها أنهم بيحبوا يشوفونا مع بعض، ده غير السحر والخيال والعمل دايمًا على ابتكار وصفات جديدة بتدخلنا في موود وحالة من النشوة، وده بيظهر في طعم الأكل، وإطراء واستحسان الضيوف على طعم وجودة الأكل.
 
كأننا بنرسم لوحة فنية، مش بتقوم بعملية طهي وخلاص، وبنركز في كل تفصيلة حتى لو صغيرة لأنها بتعبر عن حبنا الشديد للحاجه اللي بنعملها.
 
- ما هي مشاريعكم المستقبلية ؟
 الشيف معتز: بعد الخطوة الحالية، بنفكر طبعًا يكون برنامجنا أشهر برنامج، ودا من خلال روح الفريق اللى ظاهرة للمشاهد في برنامجنا، وأن يكون طبعاً عندنا إحدي الشركات الكبري في مجال الأغذية.






التعليقات



سيعجبك أيضاً

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
  • احدث المقالات
  • الاكثر قراءه
مستشفي جلوبال كير