بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

15 ديسمبر 2017 - 3 : 16   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي
تدريب روزاليوسف

شرين احسان تكتب: الفتوى و التفكير خارج الكشك

27 يوليو 2017 - 22 : 12




صعدت من إحدى محطات  مترو الأنفاق بعربة السيدات  و هى تحمل بين يديها كتيبات صغيرة بهدف بيعها ، و لأنها كتيبات تحمل بعض آيات الإنجيل و صور للسيد المسيح و العدرا مريم فكانت السيدة التى يزيد عمرها عن الخمسين تقصد السيدات من غير المحجبات  على اعتبار أنهن مسيحيات و سين بمساعدتك و شراء اى من هذة  الكتيبات .


الملاحظ أن السيدة لم تجد اى ترحيب من اى من السيدات أو الفتيات المسيحيات اللاتى توجهت إليهن بل إن أحدهن نهرتها بكل غضب  و قالت لها & مش هنا &و بالطبع كانت كلمتها تحمل كل احترام و توقير لآيات الكتاب المقدس التى ترفض أن تهان و تصبح بابا للتسوق فى المترو .


هذا المشهد ليس متكررا  كما هو الحال و المعتاد مع الباعة الجائلين و المتسولين الذين يحملون كتيبات تحمل آيات القرآن الكريم و أدعيه و احاديث نبوية شريفة و الذين ينتشرون ليلا و نهارا فى عربات المترو و تزداد كثافتهم فى شهر رمضان الكريم .


لا أعرف لماذا تذكرت هذه المشاهد عندما سمعت عن فكرة اكشاك الفتوى التى تقرر إقامتها فى محطات مترو الأنفاق و بدأت بمحطة الشهداء ، الفكرة قدمت كأحد خطوات تجديد الخطاب الدينى بدعوى أنها محاولة للوصول إلى الناس و الطبقات البسيطة .
الفكرة تبدو جيدة و النوايا حسنة لكن الخطأ فى اختيار المكان و إساءة لمكانة و وقار رجال الأزهر الشريف فالفتوى  و علوم الدين تطلب فى مقامه الطبيعى أو فى الأماكن ذات الطابع الدينى و للعاملين بها هيبتهم و ومقامهم  .


فما أكثر  السبل للوصول إلى الناس فبخلاف المساجد المنتشرة فى كل شارع و حارة و كافة الميادين العامة و التى يجب ان تكون الملجأ الأقرب لكل طالب فتوى   فهناك الإذاعات و البرامج التليفزيونية و المواقع الاليكترونية و شبكات التواصل الاجتماعى و خطوط التليفون الساخنة التى تسهل على كل طالب للفتوى الحصول عليها من مصدر ثقة .


و أن كان و لابد استغلال محطات المترو فالإنسان لها اكشاك لبيع الكتب بأسعار زهيدة لنشر الوعى و المعلومة الصحيحة و ليس الفتوى فقط ، أو الإذاعة الداخلية لبث برامج دينية تشرح صحيح الدين .


أما فكرة إقامة كشك للفتوى فهى غير موفقة فمن غير اللائق أن يكون كشك الفتوى بجوار كشك الحاجة الساعة و كروت الشحن فى محطات المترو رجاء لصاحب فتوى اكشاك الفتوى إعادة النظر فى الفكرة و التفكير مرة أخرى خارج الصندوق أو خارج &الكشك







التعليقات



سيعجبك أيضاً

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك


المونديال