بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

22 اكتوبر 2017 - 8 : 21   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

البنك العربي الافريقي الدولي
المونديال

نورهان حاتم البطريق تكتب: سحر القهوة

10 اغسطس 2017 - 6 : 11




ابدأ يومك بفنجان من القهوة كل صباح فهي قادرة على تعديل مزاجك لما لها من مذاق يبطل تعويذات الوحدة التى نلجأ إليها أحيانا لكى نبتعد عن الأقنعة المزيفة لبعض البشر وإنهاء علاقات في باطنها الحقد وظاهرها المجاملات .فهي تعويض عن إحساس الفقد الذي نشعر به أحيانا اتجاه الغائبين لأن غيابهم دائما يصادف وقت الاحتياج إليهم. فالقهوة لغة الصامتين يتناولها البعض ليتعالي عن التفاهات المطروحة أثناء الحوار وعندما يكون الرد لا جدوي منه.

فهي تعبير عن الانسحاب من حديث غير لائق .فالقهوة رمز للرقي والترفع عن المشاركة في صراعات الحياة التى لا تنتهي .فهي تغنيك عن مرحلة الدفاع التى تعيش فيها دائما لصد هجمات الناس من خلال التبرير والتوضيح المستمر لجميع تصرفاتك وأفعالك .

فالقهوة يمكن تناولها بعد يوم عمل طويل فهي الشئ الوحيد الذي يجعلك تتوقف أثناء القيام بعملك بسبب الرغبة التى تلح بداخلك علي تناولها لكى تستعيد تركيزك من جديد فهي الدافع الوحيد الذي يدفعك على الدوام والاستمرار لأنها تخلق حالة من الانسجام لدي أصحابها ففنجان القهوة لا يحتاج لأكثر من كتاب نقرأه أثناء تناولها أو الهاند فري لسماع أغانى تتناسب مع حالاتنا المزاجية التى تتقلب في اليوم مائة مرة دون أن نشعر. فالفتاة العشرينية تسرق لحظات معدودة من يومها الملل وروتينها المتكرر المتمثل في الدراسة والعمل إلي جانب أعباء الحياة التى لا تنتهي من خلال تناول قهوتها التى تسترجع من خلالها طفولتها بما فيها من انعدام مسئولية وبما تحتويه من لعب وتسلية خالية تماماً من أي فكرة أو تعب فكان أقصي طموح لها شراء دمية أو رغبتها في الحصول على علبة ألوان معينة تستخدمها أثناء حصة الرسم .أو قد تتذكر علاقة كانت تتمنى استمرارها ولكن القدر حتم عليها بالفراق ولم يتبقي منها إلا ذكري مؤلمة .وقد يكون الوقت المخصص لإعادة الحسابات وترتيب المواقف الذي ينتج عنه حذف بعض الأشخاص والرسائل والأرقام الذين قد تسببوا في الإزعاج وإثارة القلق .

وأحيانا قد نشعر بتقصير اتجاه أشخاص كانوا سبب في رسم الابتسامة على وجوهنا ولم نفعل شئ لاسعادهم . فوراء كل فنجان قصة لا تنسي بالنسبة لصاحبها .فهي تمثل لقطة من شريط حياة طويل ملئ بمشاهدة مبهجة وأخري مؤلمة . ففنجان القهوة بالنسبة لمن يتناوله عالم يتمنى أن يعيش فيه دائماً ولا يعود للواقع الذي يتهرب به من خلاله .

لأنه بالنسبة له حاجز يحجب عنه الناس لبعض الوقت ويريحه من علاقات باهتة يرغب في الخلاص منها .فهو قادر على أن يبتعد عن الناس وأن يعيش في عالمه لأنه يشعر بالاكتفاء من خلال هذا الفنجان اليومي .

 







التعليقات



سيعجبك أيضاً

انتصارات اكتوبر
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
  • احدث المقالات
  • الاكثر قراءه
كينج إم

مستشفي جلوبال كير