بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 اغسطس 2017 - 42 : 21   Facebook   Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير التنفيذي
عبد الجواد ابوكب
البنك العربي الافريقي الدولي

"وردة" متحرش مصري ضل طريقه لاحتراف كرة القدم

12 اغسطس 2017 - 43 : 19



كتب : شريف كمال
اقترب اللاعب الدولي المصري الشاب، عمرو وردة من فسخ تعاقده مع ناديه البرتغالي الجديد "فيرينسي" بسبب واقعة غير اخلاقية جديدة للاعب للمرة الثانية على التوالي.
 
ويعتبر وردة أحد الركائز الأساسية التى يعتمد عليها المدير الفني للمنتخب الوطني الأول هيكتور كوبر، كما شارك اللاعب فى قائمة الفراعنة الحاصلة على فضية كأس الأمم الافريقية بالجابون 2017.
 
كانت صحيفة "ريكورد" البرتغالية قد أشارت في تقريرها إلى رغبة نادي فيرينسي في إنهاء إعارة وردة بسبب تحرشه بزوجتي لاعبين في فريقه الجديد قبل خوض أول مران له.
 
حيث يدرس نادي فيرينسي إعادته مرة أخري لناديه الأصلي باوك اليوناني وفسخ الإعارة على آثر هذه الواقعة، إذ نشرت الصحيفة البرتغالية في تقريرها: "ما فعله وردة فاجأ زملاءه وأغضب زوجي السيدتين بشدة، ما جعل النادي يتخذ قرارا بعدم خوض اللاعب للتدريبات".
 
البداية كانت فى معسكر منتخب الشباب
وبالرغم من قصر عمر اللاعب داخل البساط الأخضر إلا أن اتهامة بتلك التهمة الفاضحة لم يكن الأول، فقد تعرفت الجماهير المصرية على وردة بسبب فضيحة أخلاقية داخل معسكر منتخب مصر للشباب بتونس، تم على أثرها طرده من الفريق وترحيله للقاهرة.
 
جاء هذا عندما اقتحم اللاعب غرفة فتاة فرنسية مقيمة بفندق اقامة المنتخب وحاول الاعتداء جنسياً عليها لولا صراخه الذي دفع اللاعب للهرب، قبل التعرف عليه مرة أخرى من قبل أمن الفندق.
 
وعندها قرر كلا من عصام عبد الفتاح رئيس بعثة المنتخب وقتها وربيع ياسين المدير الفني للمنتخب ترحيل اللاعب إلى القاهرة فورًا و كتابة تقرير بالواقعة و إرساله إلى مجلس إدارة الإتحاد المصري لكرة القدم للتحقيق مع اللاعب و إصدار قرارات رادعة و حاسمة لموقف اللاعب من المنتخبا.
 
يذكر أن ناشئ النادي الأهلي تعرض وقتها لانتقادات شديدة، كما تم تهديده بانذار شديد اللهجة من جانب  الإدارة الحمراء بالإلتزام وإلا سيحدث ما لا يحمد عقباه وقد تكون نهايته.
 
التحرش سبب رحيله من باوك
 
واصل وردة مسيرته حاملًا لواء التحرش دون كلل أو ملل فى بلاد اليونان، فقد ذاع اسيط اللاعب بعد ما نشرت تقارير صحفية انباء عن سوء اخلاق اللاعب المصري والذي بات قاب قوسين أو أدني من الرحيل لهذا السبب.
وبالفعل قرر مسئولي نادي باوك قبل أسابيع رحيل عمرو وردة خلال فترة الإنتقالات الصيفية، معلنين انتقاله لنادي فرينسيس البرتغالي الذي شهد واقعة تحرش أخرى.
 
 
جدير بالذكر أن قائمة اللاعبين الدوليين المنضمين لمعسكر المنتخب الوطني الأول قد شهدت وجود عمرو وردة، قبل أن يؤكد إيهاب لهيطة، مدير المنتخب فتح تحقيق مع اللاعب فور دخوله المعسكر.
 
 
المنتخب الوطني يستعد لمواجهة أوغندا فى نهاية أغسطس الجاري، ضمن مواجهات الجولة الثالثة في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018.

 
 
 
 






التعليقات



سيعجبك أيضاً

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
  • احدث المقالات
  • الاكثر قراءه
مركز الاورام جامعة المنصورة
كينج إم
مستشفي جلوبال كير