بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

24 نوفمبر 2017 - 28 : 20   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي
تدريب روزاليوسف

مرتضي منصور.. محطم الأرقام القياسية

14 نوفمبر 2017 - 22 : 16




كتبت : اميرة بهاء الدين

لا خلاف على أن مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك، قد حقق خلال الأربع سنوات الماضية أرقامًا قياسية عديدة، قد تتفق أو تختلف على مدى استفادة الزمالك منها، لكن يبقي أنه حلق منفردًا بهذه الأرقام في فترة ليست طويلة، وهو ما لم نشاهده من قبل في أي نادٍ سواء في مصر أو خارجها.

ومن المعروف في عالم كرة القدم أن الصفقات بفترة الانتقالات الصيفية والشتوية لا تتعدى 10 لاعبين بالموسم، وهو رقم كبير أيضا على اعتبار أن كل نادٍ يدعم كل خط بثلاثة لاعبين مثلًا، فنجد الريال على سبيل المثال يسعى للتعاقد خلال فترة الانتقالات مع مهاجم كبديل لرونالدو خلال الفترة القادمة لتعويض غيابه بعد انتهاء عقده بموسم 2021، وبالقياس على أي نادٍ عالمي أو محلي تتجه الأنظار لتدعيم مركز أو اثنين، لكن تعاقد نادي مع 58 لاعبًا خلال 4 مواسم، هو أمر لم نره من قبل.

موسم 2014/2015

تم التعاقد خلال هذا الموسم مع 16 لاعبا وحصد خلاله الزمالك بطولتي الدوري وكأس مصر، وكانت أبرز الصفقات التي شاركت بحصد اللقبين:

الحارس الدولي أحمد الشناوي، علي جبر، معروف يوسف، محمد كوفي، باسم مرسي، عبد الله سيسيه، أيمن حفني.

موسم 2015/2016

على نفس الوتيرة سار مرتضى منصور وأبرم العديد من الصفقات وهم 10 لاعبين خلال هذا الموسم محاولًا الحفاظ على لقب الدوري وهو ما لم يحدث، وكان أبرز اللاعبين: محمود كهربا، الذي شارك في فوز الزمالك بلقب كأس مصر أمام النادي الأهلي، وإبراهيم عبد الخالق ومحمد جمال "أبو تريكة" ومحمد عادل جمعة ومحمود عبد الرازق شيكابالا وأحمد حسن مكي ومحمد إبراهيم.

موسم 2016/2017

يعتبر هذا الموسم من أسوأ فترات الزمالك حيث أخفق في حصد أي لقب محلي أو قاري.

وتعاقد الزمالك حينها مع 12 لاعبا أبرزهم: ستانلي وعلي فتحي ومحمد ناصف، وأسامة إبراهيم وحسني فتحي ومحمود دونجا ومحمد مجدي والونش.

موسم 2017/2018

يعد الموسم الحالي الأعلى في عدد الصفقات حيث تم التعاقد مع 20 لاعبًا وإعارة 3 منهم، وهم: محمود علاء وحازم إمام "عائدًا من الإعارة" والثنائي السوري مؤيد العجان وعلاء الشبلي وبخط الوسط وصانع اللعب محمد أشرف روقا وداوودا وأحمد مدبولي وكابوريا وعبد الله جمعة ومحمد الشامي ومحمد رمضان وصلاح عاشور وأحمد مجدي، وفي الهجوم رزاق سيسيه وأتشيمبونج وكاسونجو والعائدين خالد قمر ويوسف أوباما.

بجانب بيع كل من كوفي للمصري وإبراهيم عبد الخالق للإسماعيلي وإعارة مصطفى محمد لطنطا.

ولم يتبق بالتشكيل الأساسي للزمالك من بداية تولي مرتضى منصور حتى الموسم الحالي غير الشناوي وعلي جبر وطارق حامد وباسم مرسي.

 

11 مديرًا فنيًا

استكمالًا لتحطيم رئيس الزمالك الأرقام القياسية، تعاقد خلال الأربعة مواسم مع 11 مدربا من بينهم محمد صلاح ومحمد حلمي وميدو، فقد تولوا المهمة أكثر من مرة خلال هذه الفترة، وكان أبرز من تم التعاقد معهم بمهام المدير الفني للفريق:

- "أحمد حسام ميدو" تولى فترتين، وحصد لقب كأس مصر مع الزمالك بموسم 2014 خلال فترته الأولى التي استمرت 4 شهور.

- البرتغالي "فيريرا" أبرز من تولى المهمة، وحصد لقبي الدوري بعد غياب دام لأكثر من 10 سنوات، وبطولة كأس مصر لموسم 2014/2015 وتمت إقالته بعد الهزيمة أمام الأهلي ببطولة كأس السوبر لنفس الموسم.

- "مؤمن سليمان" وحصد لقب كأس مصر موسم 2015/2016 وهي المرة الرابعة على التوالي لنادي الزمالك، لكن تمت إقالته لسوء النتائج وإخفاقه في تحقيق دوري أبطال إفريقيا وهي البطولة التي كانت قريبة من الزمالك بعد فترة طويلة غاب فيها عن الوصول للنهائي.

- "محمد حلمي" حصل على كأس السوبر موسم 2016/2017 بعد الفوز على الأهلي بركلات الجزاء 3/1 على ملعب محمد بن زايد بالإمارات.

 

على الهامش

لن يستطيع أحد أن ينكر إنجاز مرتضى منصور وإسهاماته في تطوير نادي الزمالك ومبانيه، فقد استطاع أن يحول النادي ابتداءً من أسواره حتى حدائقه ودورات المياه من مستوى ما تحت المتدني إلى ما يليق باسم الزمالك وتاريخه وجمهوره، حتى إن استوقفك عدد حمامات السباحة المبالغ فيه الذي يصل إلى 10 حمامات، بعدما أضاف 5 حمامات جديدة، وهو عدد مبالغ فيه على مساحة النادي، لكن الطفرة التي طرأت على نادي الزمالك حتى إن لم تتخط بواباته واضحة كالشمس وتُسعد الأعضاء.

على مدار الأربع سنوات الماضية أبرمت صفقات بمبالغ ضخمة كلفت خزينة النادي الكثير خلال هذه الفترة، وكان أعلاها هذا الموسم صفقات كاسونجو بمبلغ 15 مليون جنيه، وهي الصفقة الأغلى للزمالك، ومحمود علاء بـ12 مليونا، وكابوريا مقابل 8 ملايين، والشامي وعبد الله جمعة بـ20 مليونا، فيما يجب أن نشير أيضا إلى كم الإصابات المبالغ فيه وغير المبرر الذي يتحمله الجهاز الطبي للنادي حتى إن كان متوسطا طبيعيا مقارنة بعدد اللاعبين بالنادي خلال الفترة الماضية.

وقياسًا على نفس المنوال فإن الأرقام القياسية لرئيس الزمالك لم ولن تتوقف عند هذا الحد فلا يجب أن ننسى تصريحاته المتكررة عن الجن واستخدام العفاريت في هزائم الزمالك، أو عدد مرات انسحاب الزمالك من الدوري والرجوع في القرار بعد يومين بحد أقصى، أو تصريحاته بخصوص إنشاء استاد وقناة رسمية للنادي، لكن لن نحصي هذه المرات نظرًا لضآلتها كما تعلمون!

 

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

الأهلي والزمالك
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك
كينج إم


المونديال



مستشفي جلوبال كير