بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

17 ديسمبر 2017 - 12 : 10   Facebook twitter Youtube  RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي
تدريب روزاليوسف

مصرع شخص عقره كلب بالبحيرة.. وبيطريون يحذرون

6 ديسمبر 2017 - 22 : 21




كتب - محمد البربرى

شهدت قرية الرزقة، التابعة لمركز أبو حمص بمحافظة البحيرة، حادثًا مأساويًا راح ضحيته شاب في العقد الرابع من العمر، عندما هاجمه كلب شرس وعقره، ما أصابه بجروح وتوفي، الأمر الذي أثار كثيرا من التساؤلات حول أمان المواطنين على من خطورة انتشار الكلاب في الشوارع وتهديدها لحياة المواطنين.

كان شخص قد لقي مصرعه عقره كلب ضال بقرية الرزقة التابعة لمركز شرطة أبو حمص بمحافظة البحيرة بعد فشل كل المحاولات لإنقاذه، بعدما استقبل مستشفى أبو حمص العام، عابد صبري محمد علي، وشهرته "جمعة" 43 سنة ومقيم قرية الرزقة التابعة لدائرة المركز، مصابا بجرحين قطعيين بالجانب الأيمن والرأس إثر عضة كلب، وتم عمل الإسعافات الأولية وإعطائه الأدوية اللازمة، ونظرا لسوء حالته، تم تحويله إلى مستشفى دمنهور في محاولة لإنقاذه، إلا أنه تم تحويله إلى مستشفى محرم بك بالإسكندرية وتوفي.

وقال أهالي قرية الزرقة إن عم "جمعة" لديه ولد وبنت في مرحلة الطفولة، وكان رحمه الله من الحالات الخاصة لديه نسبة إعاقة بيديه وعامل بسيط الحال لظروفه الصحية التي لا تمكنه من العمل بشكل جيد، مستنكرين انتشار الطلاب الضالة بشوارع القرية.

وأضاف الأهالي إنه خرج من بيته فجرا ليذهب إلى عمله إلا أنه فاجأه "كلب" وقام بعقره ونظرا لظروفه الصحية لم يتمكن من الدفاع عن نفسه فهبشه الكلب محدثا الإصابات سالفة الذكر.

ومن جانبه قال شادي عبد السلام فريج، من أهالي مركز أبو حمص، أن أسرة المتوفي فقدت عائلها في حادث مؤسف، وهم بحاجة للمساعدة والوقوف بجانبهم، مستنكرا ما حدث من جهل البعض بتربية الحيوانات وتركها بالشوارع دون وعي وتربيتهم وهو ما يجب تطعيم هذه الكلاب للضرورة ومطالبا الإدارة البيطرية للتعامل مع الأمر بجدية ومحاصرة الكلاب الضالة المنتشرة بالقرى وتنظيم ندوات للتوعية بخطورة الأمراض المنتشرة بين الحيوانات.

وأفاد تقرير مفتش الصحة، بأنه توفي نتيجة إصابة بداء الكلب وتحرر عن ذلك المحضر رقم 11662لسنة 2017.

وأصبحت مشكلة الكلاب الضالة، التي اتخذت من الشوارع والأماكن المهجورة، موطنا ومحل إقامة، أمرًا لا يحتمل بعد أن تعددت حالات الوفيات بسببها.

الدكتور عبيد صالح، رئيس جامعة دمنهور، وعميد كلية الطب البيطري سالفة، أكد ضرورة توعية المواطنين بخطورة الأمراض التي تصيب الحيوانات، مشيرا إلى أن أهم الأمراض التي تصيب الكلاب وتنتقل للإنسان هي فيروسية تسبب الالتهاب المعوي والرئوي والتنفسي، والإسهال الدموي، وأخطرها داء الكلب لأنه يدمر الجهاز العصبي المركزي، وتظهر أعراضه على الكلب بالنباح المتواصل وعض كل من يقابله ولو كان صاحبه، وهذا يتطلب تحصين الكلاب منذ صغرها، ثم دوريا ضد هذا المرض منعا لانتشاره والإصابة به، كما أن هناك الإصابة البكتيرية التي تسبب التهاب الكلى البكتيري وتصيب الجهاز البولي، والتهاب المجاري التنفسية والسيلان، والالتهاب الرئوي والسعال الشديد المتصل والمتقطع، أما الطفيليات فتشمل الإسكارس، والدودة الشريطية، والديدان الأسطوانية والخطافية وديدان القلب، إضافة لوجود الحشرات على جسم الكلب منها القمل والقراد.













التعليقات



سيعجبك أيضاً

  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك


المونديال