بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

17 ديسمبر 2018 - 46 : 7   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد
البنك العربي الافريقي الدولي

رئيس جامعة دمنهور لـ"بوابة روزاليوسف": جامعتنا بيت خبرة للمجتمع البحراوي

5 اغسطس 2018 - 25 : 15




حوار - محمد البربرى

صالح: الرئيس السيسي ضرب المثل والقدوة في إعطاء الفرصة للشباب بالمشاركة الإيجابية في القضايا التي تهم الوطن

"الدكتور عبيد صالح": عصر الرسائل حبيسة الأدراج انتهى ومؤتمر الشباب أوصى بربطها باحتياجات المجتمع

تطبيق رسائل الماجستير يفيد المجتمع وتحل مشاكله والمستشفى الجامعي تكلف بتكلفة مليار جنيه

عبيد: الجامعة لا يمكن أن تنعزل عن مجتمعها وهدفنا خدمة مجتمعنا

 

جامعة القاهرة هي قبة العلم الذي اختارها الرئيس عبد الفتاح السيسي لإعلان الاستراتيجية القومية لتطوير التعليم وذلك في فعاليات المؤتمر الوطني السادس للشباب بحضور رؤساء الجامعات وكبار رجال الدولة، ومن بين هؤلاء الحضور كان الدكتور عبيد صالح رئيس جامعة دمنهور، "أحدث الجامعات في مصر"، والتي استطاعت الحصول على مراكز متقدمة في كافة الأنشطة والمجالات، فكان لـ"بوابة روزاليوسف" حوارا مع الدكتور عبيد عبد العاطي صالح أول رئيس لجامعة دمنهور، ليحدثنا عن أهم القضايا التي ناقشها الرئيس السيسي مع رؤساء الجامعات خلال المؤتمر السادس للشباب والآليات والإجراءات التي اتخذتها جامعة دمنهور لتطبيق توصيات المؤتمر وكيفية ربط البحث العلمي باحتياجات المجتمع.. وإلى نص الحوار.

 

** ما أهم القضايا التي ناقشها الرئيس السيسي مع رؤساء الجامعات؟

من أهم القضايا التي ناقشها الرئيس استراتيجية بناء الإنسان المصري و"استراتيجية تطوير التعليم" وكيفية بناء الإنسان المصري مجتمعيا وثقافيا وصحيا ورياضيا وتعليميا وجهود الدولة بمختلَف قطاعاتها في تطوير منظومة التعليم.

وشرح رؤية الدولة لتطبيق هذه المنظومة، والتحديات التي تواجهنا، وسبُل تحقيق تلك الاستراتيجية، وانعكاسها على الأسرة والمجتمع.

 

** ماذا مثل لكم رئاسة رئيس الجمهورية للمجلس الأعلى للجامعات في سابقة هي الأولى؟

إن ترؤس رئيس الجمهورية اجتماع  المجلس الأعلى للجامعات يحمل رسالة فحواها أن المرحلة المقبلة هي مرحلة تطوير التعليم في مصر وتبني القيادة السياسية الحكيمة تنفيذ خطة التطوير، مؤكدا أهمية المؤتمر السادس للشباب الذي انعقد بجامعة القاهرة بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرًا إلى أن المؤتمر أعطى أولوية قصوى لعلاج جميع المشكلات التي تواجه التعليم.

ولفت صالح إلى أن جامعة دمنهور بدأت تنفيذ توصيات المؤتمر، مشيرا إلى أن إعلان عام 2019 للتعليم يعتبر تحديا كبيرا لكل مؤسسات الدولة، لافتًا إلى أنه يمكن إيجاد حلول لكافة مشاكل الدولة من خلال البحث العلمي في الجامعات.

وأشاد رئيس جامعة دمنهور بتوصيات المؤتمر الوطني السادس للشباب، الذي عقد على مدار يومين، بجامعة القاهرة وإعلانه عام 2019 للتعليم، وأنها خطوة جيدة، للنهوض بالتعليم، مؤكدا اهتمام الرئيس بالتعليم وتطويره وعودة الأنشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية في الجامعات المصرية وكذلك إتاحة الفرص لطلاب المدارس لممارسة الأنشطة الثقافية والرياضية والاجتماعية في مراكز الشباب وقصور الثقافة.

وأكد صالح، أن الرئيس عبد الفتاح السيسي ضرب المثل والقدوة في إعطاء الفرصة الكاملة للشباب المصري الواعد للمشاركة الإيجابية في جميع القضايا التي تهم الوطن، مؤكدا أن الرئيس السيسي كان واضحا وحاسما في حديثه عن قضية بناء الإنسان المصري باعتبارها قضية مجتمعية وليست حكومية، مطالبا بضرورة وأهمية متابعة التنفيذ الدقيق لجميع التوصيات التي صدرت عن المؤتمر، مشيرا إلى أن تنفيذ التوصيات يكفل حل جميع المشكلات والأزمات التي تواجه التعليم في مصر خلال الفترة القادمة.

وأوضح رئيس جامعة دمنهور أن بناء الإنسان هو الركيزة الأساسية لعملية التنمية الشاملة، وهذه التنمية لا تأتي إلا من خلال تعليم يعتمد على تطوير المحتوى العلمي، وتعزيز الشراكة بين الجامعات المصرية والأجنبية لزيادة فرص الاستفادة من الخبرات العلمية والتعليمية الأخرى لأن التعليم هو المفتاح والحل السحري لكل مناحي الدولة.

 

 **ما آلياتكم والإجراءات التي اتخذتموها لتطبيق توصيات مؤتمر الشباب الذي عقد بجامعة القاهرة؟

التوصيات تضمنت إعلان عام 2019 عامًا للتعليم وإطلاق المشروع القومي لتطوير نظام التعليم الجديد وتخصيص 20% من المنح الدراسية داخل وخارج مصر لكوادر التربية والتعليم لمدة 10سنوات وإنشاء مركز وتدريب المعلمين للتعليم الفني طبقًا للمعايير الدولية وإنشاء هيئة اعتماد جودة برامج التعليم وفقا للمعايير الدولية وتكليف مجلس الوزراء بربط خطط الجامعات باحتياج الدولة وتكليف مجلس الوزراء بإعداد خطة لعودة الأنشطة الرياضية والثقافية.

وثانيا عقدت جامعة دمنهور مجلس الجامعة وتم مناقشة هذه التوصيات وكيفية تطبيقها مع أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، وعمداء الكليات وأعضاء المجلس وتم تأكيد تفعيل دور جامعة دمنهور في بناء شخصية وتنمية الطالب باعتباره الجزء الأهم في بناء المجتمع، حيث إننا أمة احترفت الابتكار وصناعة المعجزات ثقة في الله وإمكانياتنا وإعلاء القيم والمبادئ فوق المصلحة الخاصة، كما وجهنا بتطوير الكليات والمناهج الدراسية الجامعية وفقًا للمعايير الدولية أسوة بالجامعات العالمية ووضع خطة للتنمية تتضمن قاعدة معلوماتية شاملة لكل كلية وسرعة الانتهاء منها خلال فترة وجيزة وإنشاء خطط تفعيل الأنشطة الفنية والثقافية والرياضية وكذلك إنشاء مراكز رياده الأعمال وحضانات الابتكار والإبداع وتوفير كل سبل الدعم اللازمة للمبدعين.

وشدد رئيس جامعة دمنهور على أهمية تنفيذ وتطبيق تلك التوصيات وإرسالها إلى الجهات المعنية والمتخصصة لتنفيذها لخدمة المجتمع البحراوي ووطننا الحبيب مصر، انطلاقًا من دور الجامعة المجتمعي والخدمي لخدمة وتنمية البيئة فهي جامعة بلا أسوار.

 

 

** هل ستنافسون في مسابقة أفضل جامعة شهدت تطويرا التي أعلن عنها الرئيس؟

بإذن الله، بالاجتهاد والعمل وتطبيق رسائل الماجستير والدكتوراه والعمل على خدمة المجتمع من خلال المشاركة في حل قصايا المجتمع والأبحاث التي تفيد الفرد والأسرة في مجتمعنا وتوسيع الأنشطة الثقافية والرياضية وتطوير استراتيجية التعليم وبناء الفرد نستطيع.

 

** ما خطتكم للتطوير وموارد تمويلها.. وهل تستهدف المجتمع المصري؟

هناك شقان لتطوير جامعة دمنهور، الأول إنشائي، حيث تم وضع حجر الأساس لإنشاء كلية طب ومستشفى جامعي بمعايير دولية تستوعب 500 سرير وتخدم المحافظة والطريق الزراعي من القاهرة حتى الإسكندرية، وتم تمويل الأرض عن طريق التخصيص وتعاون من وزارة التخطيط بوضع مبالغ مالية للبدء في الإنشاء.

ونحن بدأنا حملة تبرع من مجالس الكليات وأعضاء هيئة التدريس، كما سيتم طرح فكرة التبرع من رجال الأعمال والمستثمرين لخدمة المجتمع البحراوي.

 

** البحث العلمي حبيس الأدراج ومؤتمر الشباب أوصى بربط البحث العلمي باحتياجات المجتمع.. هل ستضعون شروطا جديدة لتشمل رسائل الماجستير والدكتوراه من هذا المنطلق؟

إن دور الجامعة لا يقتصر على تلقين العلم والبحث العلمي لكن للجامعة دورا وطنيا مهما، فالجامعة تمارس دورا أساسيا في ترسيخ قيم الوطنية والانتماء للوطن، وهذا ما دفعنا إلى عقد سلسلة من الندوات والمؤتمرات الهامة المتعلقة بكافة القضايا الوطنية،

وأوضح أن رسائل الماجستير والدكتوراه تطبق بالفعل حيث حرص جامعة دمنهور على التفاعل مع كافة القضايا المهمة من خلال سلسلة من المؤتمرات العلمية والقومية التي تعمل على الربط بين البحث العلمي والجهات التنفيذية لتقديم حلول عملية قابلة للتطبيق على أرض الواقع لدعم الاقتصاد القومي والنهوض بالوطن ودعمًا لقيم الانتماء والمواطنة وأهمية أن تكون الأبحاث العلمية تطبيقية ومتميزة للوصول للاستفادة القصوى منها لتعود بالنفع على المجتمع بأسره.

وأضاف صالح أن الأبحاث لا بد أن تكون تطبيقية بمعنى أن تفيد المجتمع وتحل مشاكله مضيفا أن الجامعة حصلت على افضل أطروحة اقتصاد على مستوى العالم العربي لأن عنوان البحث دراسة تطبيقية وعازمون على أن جميع رسائل البحث تكون تطبيقية، بالإضافة إلى التعاون بين المعاهد البحثية والجامعة للقيام بندوات ولقاءات علمية ومؤتمرات دولية داخل مراكز المحافظة برعاية الجامعة وإعداد حملات تدريبية للطلاب للمزارع والصيدليات البيطرية لتمكين الطالب من ممارسة المهنة بكفاءة، فضلا على فتح قنوات للسياحة العلمية والاقتصاد التعاوني العلمي.

 

** من صاحب حق تحديد احتياجات المجتمع من البحث العلمي؟

المجتمع نفسه هو صاحب الحق في تحديد احتياجاته وللجامعة دور مهم في خدمة هذا المجتمع، لأن الجامعة خادمة لمجتمعها وهي قاطرة التنمية وبيت الخبرة لتنمية المجتمع وبناء الإنسان.

 

** المستشفيات النموذجية ودورها في النهوض بالخدمة الصحية.. كيف ستحقق ذلك؟

يوجد في البحيرة العديد من المستشفيات النموذجية لتقديم خدمة صحية متميزة للمواطنين ونسعى لإنشاء المستشفى الجامعي بمعايير دولية لخدمة المجتمع البحراوي، مضيفًا أن المجتمع يعانى من بعض المشكلات التي تتطلب التكاتف مع كافة الجهات والهيئات البحثية المختلفة لمواجهة هذه المشكلات وإيجاد حلول عملية قائمة على أسس علمية مناسبة ومبتكرة وآمنة والعمل على تنفيذ رؤية قومية اقتصادية قائمة على التنمية المستدامة بما يحفظ سلامة الوطن ومواطنية، مؤكدا ضرورة الاهتمام بالزراعة بمحافظة البحيرة لأنها من أكبر المحافظات الزراعية بمصر من أجل تحقيق أفضل إنتاج وأعلى جودة من خلال منظومة عمل آمنة.

كما أكد عبيد صالح، أن جامعة دمنهور هي جامعة خادمة للمجتمع "جامعة بلا أسوار" مشددًا على حرصه على "التطوير والبناء" من خلال الاستثمار في العقول وتطويرها بالتدريب المستمر والتعاون مع الجامعات المتقدمة على مستوى العالم مثل "جامعة كيوتو– أوساكا" باليابان، وتطرق صالح إلى أنه تم توقيع بروتوكولات تعاون مع جامعات أمريكية وروسية تطويرا للبحث العلمي.

وكشف الدكتور عبيد صالح عن تنفيذ مبادرة البنك المركزي، بالتعاون مع المعهد المصرفي المصري، لتأهيل الشباب وتدريبهم ليكونوا القادة للتنمية والتطوير والقادرين على تحدى كل المعوقات وتذليلها من خلال صقل قدراتهم والعمل على تنمية مهاراتهم، وإعطائهم الفرص لخدمة بلدهم حتى يتمكنوا من حمل لواء التنمية والتقدم، مؤكدًا أن الدورات التدريبية التي تنفذ من شأنها رفع كفاءة ومهارة الخريجين وتوفير فرص عمل متميزة لطلاب الجامعة بعد التخرج، الأمر الذي يأتي انطلاقا من الخطة الاستراتيجية التي تهدف للارتقاء بالجامعة من خلال توفير وتأهيل خريج مهاري متميز في ضوء مبادرة جامعة دمنهور التي أطلقتها بعنوان "الطالب الموظف"، الذي توفر له الجامعة السبل والإمكانيات كي يصبح لديه مشروعه المستقل الذي يوظف فيه عديدا من الأيدي العاملة، بما يسهم في بناء شخصية الطالب ويعود بالنفع عليه وتخفيفًا لأعباء أسر الطلاب وتوفيرًا للعملة الأجنبية وترويجًا للمنتج المحلي والصناعة الوطنية دعمًا للاقتصاد الوطني، من خلال حزمة متميزة من البرامج التدريبية ونخبة من المدربين الدوليين المعتمدين من داخل الجامعة وخارجها، بما يتناسب مع ثقافة العصر واحتياجاته وآلياته المتطورة المختلفة.

 

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً


اعلان.. البنك المصري لتنمية الصادرات

المنتدي الافريقي الاوروبي

إفريقيا 2018

فيروس سى

بوابة روزاليوسف تحاور شباب العالم

Rosa TV

انجازات في المحافظات

القدس عربية

بنك قناة السويس
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

مركز الاورام جامعة المنصورة

اعلان تطوير مصر