بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

19 ابريل 2019 - 13 : 23   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

مدير مركز أورام المنصورة: نستعد لتطبيق نظام "الكبسولات" الآمن.. وقضينا على قوائم الانتظار

15 ديسمبر 2018 - 34 : 16




حوار - مي الكناني

قال الدكتور محمد حجازي، رئيس مركز الأورام بجامعة المنصورة، إن المركز شارك في مبادرة الرئيس في القضاء على قوائم الانتظار، وحقق إنجازات كبيرة في علاج الأورام بمحافظات دلتا مصر.

جاء ذلك خلال حوار أجرته "بوابة روزاليوسف"، لمعرفة استعدادات المركز لإجراء أول عملية زرع نخاع عن طريق نظام "الكبسولات"، فائقة التعقيم، وإلى نص الحوار.

* كم تبلغ القوة الاستيعابية للمركز؟ ومعدل التردد خلال 2018؟

نقدم خدماتنا للمرضى منذ عام 2004، وتبلغ القوة الاستيعابية 500 سرير، ويستقبل المركز يوميًا حوالي 1200 حالة، وتخطى معدل التردد خلال العام الجاري 250 ألف مريض من دلتا مصر في جميع التخصصات العلاجية والجراحية والتشخيصية لمرضى الأورام الكبار والصغار.

* كيف استعددتم لإجراء أول عملية زرع نخاع؟ ما موعدها؟

نستكمل حاليًا تجهيز وحدة زرع النخاع العظمي بالطابق 11 بنظام "الكبسولات" المغلقة المعقمة الأكثر أمانًا، ومن المقرر أن يصل فريق الخبراء الأجنبي في 7 يناير للتحضير، وستجرى العملية في إبريل أو مايو المقبل.

*كيف سيخدم نظام "الكبسولات" مريض الأورام؟ وما تكلفته؟

لجأنا لتنفيذ كبسولات زرع النخاع بتكلفة 45 مليون جنيه، نظرًا لحاجة حوالي 500 مريض سنويًا للزراعة، وتعتبر علاجًا جذريًا للعديد من الأمراض، التي كانت في الماضي مستعصية وبدون علاج، وتم تصميمها لمريض بدون مناعة بنظام أكثر صرامة ووفق أحدث تكنولوجيا في العالم، لتلائم طبيعة مريض الأورام، الذي يؤثر العلاج على جهازه المناعي ويجعله هشًا، وستقلل من نسب حدوث مضاعفات العمليات، كما أنها قابلة للتطوير والتجديد الدوري، ولها ضمان لمدة 10 سنوات.

* كم عدد المصابين بالأورام في مصر؟

لا يوجد إحصائية محددة، لكننا بدأنا أولى خطوات الإحصاء حاليًا.

 

 

* هل يشارك المريض في تكلفة العلاج بالمركز؟

العلاج مجاني بالكامل، ويتم إما على نفقة الدولة أو التأمين الصحي، أو بجهود المجتمع المدني، الذي يشارك في دعم المركز بقوة، كما نستقبل مرضى عرب وندرس حالتهم المادية، ونوفر متبرعين لهم حال تطلب ذلك.

* كيف شارك المركز في مبادرة الرئيس للقضاء على قوائم الانتظار؟

المبادرة خدمة إنسانية رائعة، شاركنا بها بزيادة عدد ساعات العمل بقسم جراحة الأورام حتى الثامنة مساءً، وكان متوسط عدد الجراحات التي نجريها شهريًا قبل المبادرة 400 جراحة، وحاليًا وصلنا لـ 700 جراحة شهريًا، ما أسهم في القضاء على القوائم بالمركز.

* كم تبلغ نسب الإصابة بسرطان الثدي في مصر؟ وما دوركم في مواجهته؟

نسب سرطان الثدي في مصر ليست كبيرة، فمن بين 100 ألف نسمة، هناك 46 مصابة فقط، ونشارك في حملات توعية ليست على مستوى الدقهلية فقط، بل كل المحافظات، لرفع الوعي لدى السيدات بضرورة الكشف والفحص المبكر.

* هل نجحت مصر في مواجهة الأورام إعلاميًا ومجتمعيًا؟

للأسف فشلنا ومطالبين بنشر الوعي الأورامي بشكل أكبر، وإجبار المؤسسات على إجراء فحص كامل للموظفين، للتأكد من سلامتهم أو إصابتهم، ومناقشة المشكلة بكل وضوح لمواجهتها مثلما يحدث في الدول الأخرى، ففي أمريكا تم إجراء إحصائية عن المرض في الفترة من 1940 حتى 2010 قبل الكيماوي والماموجرام، وتبين ارتفاع نسبة الإصابة بالأورام 6 أضعاف، بينما معدل الوفاة ثابت وأقل من الإصابة، وذلك بسبب وعي المواطن، بكيفية الفحص واكتشاف المرض قبل تفاقمه، وتعاملهم معه بكل وضوح.

*هل يمكن القضاء على الأورام؟

العلم يؤكد أنه بحلول عام 2050 ستقل نسب الإصابة بشكل كبير، عن طريق اكتشاف الأدوية المناعية الحديثة والعلاج الجيني الموجه، فالعالم سيتحدث بلغة الجينات، ومن خلال الخريطة الجينية الوراثية يمكن تحديد الجين المصاب ونوع الورم ومعالجته من الصغر.

 

 

* بما تنصح المواطنين لتجنب الإصابة بالأورام؟

الورم مرض قابل للشفاء، لكن يجب على كل شخص أن يعي القصة الوراثية للمرض في عائلته، وإجراء فحص دوري خصوصًا بعد سن الـ 35 للاطمئنان، وعند وجود أي عرض مرضي عليه استشارة طبيب فورًا، وفي حال عدم الاستجابة للعلاج خلال 4 أسابيع، عليه التوجه لطبيب أورام!

* هل سيعود تطبيق فانون "التأمين الصحي الموحد" بفائدة على مريض الأورام؟

بالفعل، وأهمها إزالة الفجوة الكبيرة في تكلفة العلاج، وسيوحدها على جميع المستشفيات الخاصة والعامة والتأمين الصحي، ما سيصب في مصلحة المريض، وسيتلقى خدمة موحدة.

* ما الرؤية المستقبلية للمركز؟

يعتبر المركز كلية طب مصغرة، ونتطور طبيًا وفنيًا وإداريًا بشكل دوري، ومنذ عامين بدأنا تنفيذ رؤية للتوسع، وتم بناء مبنى جديد للمغسلة وندرس هدم القديم وإنشاء مبنى داخلي مجهز بغرف خاصة وعنابر تكفي مساحتها 3 مرضى بحد أقصى، وربطه بالعيادات الداخلية عن طريق كوبري، لنستوعب الزيادة الرهيبة في عدد المترددين، والتي ارتفعت من 20 ألف مريض سنويًا في البداية لنصف مليون مواطن حاليًا، ومتوقع زيادتها لمليون أو اثنين خلال السنوات المقبلة، وأزعم أننا جاهزون لاستقبالهم.

* ما مشاريعكم التي تحتاج لدعم المجتمع المدني؟

نحتاج لدعم وشراكة كل أطياف ومؤسسات المجتمع المدني لدعم تنفيذ نظام الكبسولات الجراحية في الطابق السادس الخاص بالعمليات والعناية المركزة، والذي يعد أفضل نظام قائم في كل وحدات العمليات الجراحية على مستوى العالم، ونسعى لتنفيذه في أقرب وقت ممكن، وكذلك دعم تنفيذ المبنى الملحق للتوسعة، وشراء جهاز pet ct لخدمة مرضى الأورام في دلتا مصر.

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

انزل شارك

اعلان.. البنك المصري لتنمية الصادرات

امم افريقيا 2019

الشعب يجني ثمار الإصلاح

أقوى من المخدرات

امم افريقيا 2019

Rosa TV
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

شركة عربية العقارية

شركة المستقبل

شركة تطوير

سيتي ايدج

اعلان سيارة

الصحفييين

السيسي في واشنطن

يوم اليتيم