بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

19 اغسطس 2019 - 17 : 0   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

اسبينوزا: نحتاج إلى 36 مليار دولار لمكافحة التغيرات المناخية

11 فبراير 2019 - 14 : 22




 أعلنت رئيسة الجمعية العامة للأمم المتحدة ماريا فيرناندا اسبينوزا، اليوم الاثنين، أن المجتمع الدولي بحاجة ملحة للوفاء بقيمة 36 مليار دولار، التي تم التعهد بها ضمن الاتفاقات والتعهدات الدولية الخاصة بمواجهة التغيرات المناخية، بما فيها اتفاق باريس وأهداف التنمية المستدامة.

وأكدت المسؤولة الأممية - خلال جلسة (العمل المناخي في عالم متشكك متعدد الأطراف) التي جاءت ضمن فعاليات منتدى التغير المناخي المنعقد في إطار المحاور الرئيسية للقمة العالمية للحكومات في دورتها السابعة بمدينة دبي - ضرورة العمل من أجل "مستقبل المناخ"، الذي يرسم ملامح الحاضر ومستقبل البشرية؛ وذلك لتفادي تأثر ملايين البشر حول العالم يومياً بتداعيات التغيرات المناخية المتطرفة.

وأشارت إلى أن حجم العمل المطلوب لمواجهة التغير المناخي يتطلب خمسة أضعاف الجهود المبذولة، كما يقتضي مضاعفة الاستثمارات والتمويلات الموجهة لمبادرات ومشاريع خفض مسببات تغير المناخ ومعالجة آثاره والتكيف معها بمعدل عشر أضعاف.

وتابعت: "الأرقام وتقارير تقييم الواقع المناخي عالمياً واضحة تماماً، لكن الإشكالية التي نواجهها حالياً هي النزعة القومية والسياسات الحمائية التي تنتهجها بعض الدول حول العالم والتي تشكك في حدوث التغير المناخي من الأساس؛ الأمر الذي يخالف تماماً ما نحتاج إليه حالياً من تضافر الجهود العالمية وتسريع وتيرتها من أجل حماية كوكب الأرض".

بدوره، قال رئيس المجلس الدستوري الفرنسي لوران فابيوس - الذي شغل منصب وزير خارجية فرنسا أثناء إطلاق اتفاق باريس للمناخ عام 2015 - إن "اتفاق باريس كان وسيظل أفضل خطوة اتُخِذَت في مسيرة العمل من أجل المناخ كونه أول خطوة تحظى بإجماع دولي حقيقي وتسهم في إيجاد تعهدات والتزامات على دول عدة".

ووصف انسحاب الولايات المتحدة من اتفاق باريس للمناخ بـ"المحبط"، معتبرا أنه سلوك يعيق الجهود المبذولة لمكافحة التغيرات المناخية، وقال "هذا الموقف سيفتح الباب أمام دول أخرى عدة لتتخذه مبرراً للتراجع عن المشاركة في الجهود العالمية للحد من ظاهرة تغير المناخ."

وحذر فابيوس من عواقب بقاء المجتمع الدولي "مكتوف الأيدي" أمام تزايد حدة تداعيات التغير المناخي، وقال "إذا لم نتحرك خلال العقود المقبلة ونكثف جهودنا، لن نشهد ارتفاع في درجات حرارة الأرض بمعدل درجتين فحسب، بل سيصل الارتفاع إلى 4 درجات؛ ما يمثل كارثة حقيقية قد تؤدي إلى القضاء البشرية ككل.





 






التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

انجازات في المحافظات

لبيك اللهم لبيك

العدالة الاجتماعية

Rosa TV
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المعهد العالي للغات بالمنيا

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت