بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

25 اغسطس 2019 - 2 : 13   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"بوابة روزاليوسف" تفتح الملفات الشائكة في حوارها مع رئيس جامعة الأزهر

7 مارس 2019 - 35 : 15




حوار - السيد علي

الهدف من نشر الشائعات والفتن.. ومن يجدد الخطاب الديني

 

108 جنسيات تدرس في جامعة الأزهر لثقتها في وسطية واعتدال مناهجها

 

ميزانية جامعة الأزهر 2 مليار و200 مليون جنيه في الأعوام السابقة

 

ندوات تثقيفية ولقاءات لتوعية الطلاب بخطر الشائعات ومواجهة الإلحاد

 

جامعة الأزهر تعتبر أقدم جامعة إسلامية عرفها العالم، وما زالت تمارس دورها التعليمي والفكري والثقافي وتتخذ الفكر المستقيم ومنهجها الوسطية، أنجبت الجامعة المئات من العلماء الذين أثروا الحياة العلمية والشرعية.

"بوابة روزاليوسف"، أجرت حوارًا مطولًا مع الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، الذي أكد خلاله أن الجامعة يدرس بها 108 جنسيات يدرس من هذه الجنسيات 33 ألفا من الطلاب الوافدين، وهذه الدول ترسل أبناءها ثقة في الأزهر وعلمائه، وهذا أكبر رد على دعاة أن مناهج الأزهر تحمل أفكارًا متطرفة.

 

وأشار المحرصاوي، إلى أنه من الخطأ أن نتقوقع داخل فكر معين في حقبة زمنية معينة، يجب أن نراعى مستجدات العصر وكل ما يستجد على الساحة، بحيث إن يكون الخطاب الديني مواكب لاحتياجات العصر.. وإلى نص الحوار:

 

في البداية.. ما هو دور جامعة الأزهر في تجديد الخطاب الديني؟

كنت قد تكلمت قبل ذلك عن تجديد الخطاب الديني، ومن له تجديده وقلت لا يصح أن يقوم بالعلاج سوى الأطباء، فلا يمارس مهنة الطب إلا الأطباء، ولا يمارس مهنة المحاماة إلا خريجو الحقوق والشريعة والقانون، وكذلك مهنة المهندس لا يمارسها إلا خريج كلية الهندسة، لكن بالنسبة للدين أصبح مهنة لمن لا مهنة له، هناك تجريم لمن يرتدى الزي العسكري لغير العسكريين، لماذا لا يتم تجريم لبس الزي الأزهري لغير الأزهريين، لأن هناك بعض الناس يضفون على أنفسهم الصبغة الشرعية بالزي الأزهري وهم غير أزهريين.

 

أما بالنسبة لتجديد الخطاب الديني، خريجو الجامعة هم من يتصدرون الموقف في وزارة الأوقاف والوعاظ والواعظات بالنسبة لمجمع البحوث الإسلامية فيجب أن نهتم بهؤلاء الذين هم المرآة الأساسية لتجديد الخطاب الديني، وبالتالي قمنا بعدة أمور أولها عمل ندوات تثقيفية توعوية على مستوى الجامعة بنشر صحيح الدين وبيان المفاهيم الصحيحة عن الإسلام وبيان أن الإسلام يدعو إلى قبول الآخر والدعوة إلى المعايشة والتعايش الإيجابي، وهذا هو صميم ما يدعو إليه القرآن الكريم في قوله تعالى "يا أيها الناس أنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبًا وقبائل لتعارفوا"، نجد أن الخطاب في الآية موجه إلى الناس، ولم يقل "يا أيها المسلمون"، ولم يقل "يا أيها المؤمنون"، ولم يقل "يا أهل الكتاب"، وإنما خاطب الناس بغض النظر عن عقائدهم وعن ألوانهم وعن لغاتهم وعن أعراقهم، خلق الله سبحانه وتعالى البشر لم يقل لتقتتلوا أو لتختلفوا إنما قال لتعارفوا أي ليحدث بينكم اندماج، وهناك آية أخرى في قوله تعالى "لتحكموا بين الناس بالعدل"، لم يقل لتحكموا بين المسلمين أو بين المؤمنين أو بين أهل الكتاب فالعدل لا يتجزأ ولا يختلف بين ذكر إلى أنثى ولا يختلف من عقيدة إلى عقيدة ولا لون إلى لون ولا عرق إلى عرق إنما إذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل.

 

وبجانب الندوات التثقيفية وبمواقفة مجلس الجامعة والمجلس الأعلى للأزهر اتجهنا اتجاهًا جديدًا وهو الاتجاه إلى الكتاب الموحد، وليس كما يقال إن الكتاب الموحد يعد قتل للإبداع والبحث العلمي بل للعكس الكتاب الموحد قمة الإبداع والبحث العلمي بدلا من أن يؤلف الكتاب شخص واحد ويكون الجيل مقتصرا على هذا الشخص يؤلف الكتاب الواحد مجموعة من الأساتذة بعقول متفاوتة وأفكار متباينة بحيث نعرض نتاج هذه الأفكار على الطلاب، بالإضافة إلى الجامعة بها على سبيل المثال كلية أصول الدين بالقاهرة وكليات أخرى بالزقازيق والمنصورة وأسيوط، فلا توجد في الجامعة كليات متعددة ونعطى كل كلية شهادة بل هي شهادة واحدة فقط لكلية أصول الدين وكل الكليات فروع لها، وينبغي أن يكون كل الطلاب على على مستوى فكرى معين بمعايير محددة، لا يوجد اختلاف بين كلية أصول الدين بالقاهرة عن غيرها من باقي الكليات بالمحافظات الأخرى، وهذا الكتاب حنى يكون هناك إبداع لا بد أن يتغير كل عام بأسلوب نحافظ على الأصالة مع مواكبة العصر، الخطأ أن نتقوقع داخل فكر معين في حقبة زمنية معينة، يجب أن نراعى العصر ومستجدات العصر وكل ما يستجد على الساحة وأن يكون الخطاب الديني مواكب لاحتياجات العصر.

 

 

 

 

ما الدور المجتمعي لجامعة الأزهر؟

هناك لجنة تسمى لجنة خدمة المجتمع والبيئة من مهامها تسيير أربع قوافل، بمعدل كل أسبوع أو 10 أيام لمحافظات وقرى ونجوع مصر بالتعاون مع بيت الزكاة والتعاون مع وزارة التضامن، هذه القوافل تتضمن قافلة طبية بها ما لا يقل عن 40 طبيبا في كل التخصصات يقومون بالكشف الطبي المجاني، وإجراء عمليات صغرى أما العمليات الكبرى يتم تحويلها إلى مستشفيات جامعة الأزهر، بالإضافة إلى قافلة معونات بالتعاون مع بيت الزكاة المصري في كل قافلة يتم توزيع ما لا يقل عن 500 كرتونة مواد غذائية و500 بطانية، وهناك قافلة محو أمية بالتعاون مع هيئة محو الأمية وتعليم الكبار، بالإضافة إلى القوافل التوعوية ونشر صحيح الإسلام.

 

بالإضافة إلى مركز القلب وبه أحدث الأجهزة، ومستشفى دمياط به جهاز "الجمالايف"، وهذا هو الجهاز الثاني بمصر يوجد جهاز بالمركز الطبي العالمي والثاني بمستشفى دمياط التابعة لجامعة الأزهر، وهذا الجهاز لعلاج أورام المخ بلا جراحة، وتم تشغيل الجهاز منذ 10 أيام بحضور وفد سويدي، الذي قام بإجراء عدة عمليات ناجحة.

 

وهذه اللجنة تعنى أيضا بالتنمية المستدامة عقدة مؤتمرات دولية المؤتمر الأول كان عن مواردنا حياة أولادنا، والمؤتمر الثاني الطاقة حق ومسؤولية، ونعد للمؤتمر الثالث عن المناخ.

 

ولذلك هناك وحدة لم الشمل بالمرصد الإلكتروني بمشيخة الأزهر بقرار من شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، وهذه أنشأت ما يقرب من عام مراعاة لحاجة العصر، نجد أن نسبة الطلاق ارتفعت في مصر فلا بد أن نعالج هذه المشكلة، وإصلاح ذات البين وبدأ التعامل مع محكمة الأسرة قبل أن يقضى الحاكم بالقضاء لتحال المسألة إلى وحدة لم الشمل وان تم حل المسألة وديًا كان بها واذا استعصت يتم تحويلها إلى القاضي، كل هذا مراعاة لمستجدات العصر، بالإضافة إلى المركز الدولي للدورات والبحوث السكانية وبه دورات للأمة والواعظين والواعظات ومن يومين كان هناك دورة دليل الموضوع وفحص راغبي الزواج، بحيث أن نعمل على جهتين الفئة المستهدفة قبل الزواج بالتوعية والفئة المستهدفة بعد الزواج بإصلاح ذات البين، وفى مستشفى جامعة الأزهر التخصصي أنشئ فرع لفحص الراغبين في الزواج.

 

وهناك ندوات تثقيفية عقدة مع وزارة الدفاع، وتلتها بعد ذلك الندوة التثقيفية الأولى مع وزارة الداخلية وكانت احتفالا بعيد الشرطة، ولاقت نجاحا كبيرًا، وأطالب بتعميمها على مستوى الجامعات والمحافظات بالتعاون مع وزارة الداخلية لبيان أن الشعب يقف مع الجيش والشرطة في مواجهة الإرهاب والتطرف.

 

 كيف تواكب الجامعة التطورات التكنولوجية الحديثة؟

مواكبة العصر من الناحية التعليمية، أن الكتاب نفسه من الممكن أن يتاح إلى الطالب بصورة إلكترونية، هناك الكتاب الإلكتروني ونفذنا هذا الأمر هذا العام وأتيح الكتاب على موقع الجامعة بالنسبة بالفرقة الأولى إعدادية هندسة والفرقة الأولى لغات وترجمة، وسنواصل هذا الأمر، واستطلعنا رأي الطلاب منهم من يرغب في الاستمرار ومنهم من يريد الاقتصار على الكتاب الورقي جمعًا بين الأمرين من يرغب في الكتاب الإلكتروني متوافر، ومن يرغب في الكتاب الورقي موجود، ومن ضمن مواكبة العصر هذا العام الاختبار الإلكتروني والتصحيح الإلكتروني، وهذا يعد ضمانًا لحصول كل طالب على حقة دون تدخل، والتصحيح الإلكتروني نفذ على 7 كليات على مستوى الجمهورية، وجارٍ تعميم المنظومة على المواد التي تصلح لهذه المنظومة، لأن هناك مواد لا تصلح للتصحيح الإلكتروني، ومن ضمن الأمور، التي استحدثت هذا العام قرار بإعلان نتيجة الفصل الدراسي الأول على حدة وهذا القرار فلسفته أن يعرف الطالب مستواه بعد امتحان الفصل الدراسي الأول حتى يكون دافعًا له، إما بالاستمرار على نفس المستوى أو أكثر في النجاح أو تفادى ما حدث من قصور في الفصل الدراسي الأول، وهذا يؤدي إلى الارتقاء بالطالب وتقليل أعداد الراسبين.

 

 ماذا عن تطوير المناهج الدينية المقررة في الكليات المستحدثة؟

كان قديما يوجد كتاب فقه واحد على كل الكليات المستحدثة كتاب حديث واحد وكتاب تفسير واحد، رأينا أن هذا الأمر لا يلقى قبولا بل إن بعض الطلاب يعزفون عن حضور المحاضرات، نظرًا لعدم تناسب المادة العلمية مع تخصصات هؤلاء الطلاب، ولذلك رأينا أن يؤلف لكل فطاع كتاب مستقل يراعى الفئة المستهدفة بمعنى أن قطاع الطب يدرس القضايا الفقهية الطبية كقضايا نقل الأعضاء والتبرع بالأعضاء وبنوك الدم وغيرها من القضايا، وكذلك قطاع التربية الرياضية يدرس مثلا قضايا تناول المنشطات والزي الشرعي، وغيرها من القضايا، وهذا يعد من تجديد الخطاب الديني أيضًا أن يدرس الطالب ما يتناسب مع تخصصه.

 

هل مناهج جامعة الأزهر تحمل أفكارًا متطرفة؟

يدرس في جامعة الأزهر أكثر من 100 جنسية على مستوى العالم، فلو كانت هذه الجنسيات وهذه الدول لا تثق في الأزهر ما أرسلت أبناءها لتلقى العلم في الأزهر وهذا أكبر رد على ذلك، ولو شعرت هذه الدول بان مناهج الأزهر تدعو إلى التطرف ما طالبت هذه الدول لعمل مذكرات تفاهم وبرتوكولات تعاون بينها وبين الأزهر، وهناك سفراء لهذه الدول تأتي إلى جامعة الأزهر، وتطلب زيادة المنح، واسأله لماذا يقول: لما وجدناه من وسطية واعتدال ودعوة إلى قبول الآخر في خريجي الأزهر، وهذا ما نطلبه من أبنائها ثقة في الأزهر علمائه.

 

كم عدد الطلاب الوافدين لجامعة الأزهر؟

يدرس في الأزهر 108 جنسيات يدرس من هذه الجنسيات 33 ألفا من الطلاب الوافدين، قبل الجامعي 10 آلاف، والتعليم الجامعي 23 ألفا منهم 1700 في الدراسات العليا أعداد لا يستهان بها، وهذه الدول ترسل أبناءها ثقة في الأزهر وثقة في علماء الأزهر.

 

ما دور جامعة الأزهر في تصحيح صورة الإسلام؟

هذا واضح في القوافل، التي ترسلها جامعة الأزهر على مستوى الجمهورية والقوافل التي ترسلها المشيخة على مستوى العالم، هذه القوافل المقصود منها بيان صحيح الإسلام بيان المفاهيم الصحيحة عن الإسلام، وتوضيح الأمور المغلوطة، التي قد يدسها البعض ضد الإسلام، وتستعين هذه القوافل بكبار الأساتذة داخل مصر أو خارجها، وخاصة في شهر رمضان الكريم يرسل الأزهر على مستوى العالم بعثات للخارج.

 

في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقى.. ما دور جامعة الأزهر تجاه القارة الإفريقية؟

دور جامعة الأزهر في القارة الإفريقية منذ عقود طويلة، لأننا نستضيف أبناء القارة السمراء عندنا في الأزهر للدراسة لكن هذا الدور وضح أكثر حينما تواصلت الجامعة مع جامعات إفريقيا ولجنة التصنيف الأوروبي، وتم ترشيح جامعة الأزهر لتكون ممثلة لجامعات مصر من بين 15 جامعة ومن بين 1500 جامعة على مستوى القارة، وهذه الـ 15 جامعة خضعة لزيارة وفد التصنيف الأوروبي العام قبل الماضي أواخر عام 2017، وتم اختيار جامعة الأزهر لتكون الأولى من بين هذه الجامعات، وبدأنا بعد ذلك التواصل مع اتحاد الجامعات الإفريقية وحصلت مصر على عضوية مجلس إدارة اتحاد الجامعات الإفريقية، وجامعة الأزهر تمثل مجلس جامعات شمال إفريقيا في الاتحاد، وتشترك في رسم السياسة التعليمية لجامعات شمال إفريقيا، وتمت إقامة ورش عمل منذ حوالى أربعة أشهر بجامعة الأزهر شملة رقمنة الأبحاث العلمية وصناعة الدواء في إفريقيا.

وحصلت جامعة الأزهر على موافقة إنشاء مكتب إقليمي لاتحاد الجامعات الإفريقية ممثلة لشمال إفريقيا بجامعة الأزهر، وسيتم افتتاحه في 12 مارس الجاري، وفاعلية ثانية بإقامة أولمبياد رياضي بجامعة الأزهر في الفترة من 14 إلى 18 مارس، والفاعلية الثالثة إقامة مؤتمر دولي سيعقد في مصر هذا العام في يوليو المقبل، وكل هذه الفعاليات حظيت برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

 

 

 

كيف استعدت جامعة الأزهر لفعاليات مؤتمر اتحاد الجامعات الإفريقية؟

تم التواصل مع جميع الجهات للمشاركة في الفعاليات وستعلن التفاصيل في الافتتاح، بالنسبة للمقر أوشكنا على الانتهاء من صيانته وتجديده ليكون بصورة لائقة أمام العالم اجمع وقارة إفريقيا خاصة، وبالتعاون مع وزارة الدفاع ووزارة الشباب والرياضة وباقي الوزرات سيقام الأولمبياد الرياضي، وكل هذه الفاعليات حدثت في ظل رئاسة مصر للاتحاد الإفريقي، وتقديرًا من اتحاد الجامعات الإفريقية، وتزامنًا مع رئاسة الاتحاد الإفريقي قرر الاتحاد مشاركة الباحثين المصريين بالمؤتمر بـ200 دولار بالإضافة إلى مشاركة الباحثين من جامعة الأزهر مشاركة مجانية لعدد 30 باحثًا من الجامعة، لأن مشاركة أي باحث في المؤتمر بـ500 دولار.

 

التعليم الفني بالأزهر مقترح برلماني وافق الأزهر عليه، ما رأيك في التعليم الفني بالأزهر؟

أنشأت معاهد للتعليم الفني قبل ذلك بالأزهر، ولكن نظرًا أنها لم توضع لها لائحة مالية وإدارية فكان لا يتم الصرف على القائمين بالتدريس والعاملين في هذه المعاهد ألغيت، أما الآن نحن نعيد النظر في إنشاء هذه المعاهد لكن على أسس قانونية بإنشاء لائحة مالية وإدارية تحصل على موافقة من وزارة المالية حتى نستطيع أن نقوم بتوفير حصول العاملين على أتعابهم، بالإضافة أن الجامعة لن تكلف الدولة بإنشاء هذه المعاهد، وإنما ستستفيد بالكليات في الفترة المسائية حتى لا يكون إهدار مال عام، وهذا لمن لا يرغب في إكمال التعليم العالي.

 

ماذا عن فرع الجامعة بدمياط.. من المفترض إنشاء 3 كليات لجامعة الأزهر بمدينة الكوثر بسوهاج.. إلى اين وصلت هذه الإنشاءات؟

دمياط بها 130 فدانًا والكل يطالب بإنشاء الكليات هناك، ونحن لا نمنع ولكن من الذي سيقوم بإنشاء الكليات، الجامعة لا توجد عندها ميزانية، الكثير يظنون أن جامعة الأزهر من أغنى الجامعات وهذا خطأ جامعة الأزهر تأخذ ميزانية مثل أي جامعة أخرى مثل جامعة القاهرة ولكن حجم جامعة الأزهر أكبر بكثير من جامعة القاهرة فبالتالي الميزانية لا تكفي لإقامة أي إنشاءات، إن وجد المتبرعون لإنشاء هذه الكليات فلا مانع.

 

أما بالنسبة لسوهاج لا توجد إلا كلية واحدة وهي كلية الدراسات الإسلامية للبنات، إذا وجد المقومات لإنشاء كليات من طلاب ومدينة جامعية وأعضاء هيئة تدريس، ومتبرعين بإنشاء الكليات لا مانع من إقامة الكليات إذا توافرت هذه المقومات، لكن حينما نجد بعض الكليات وقد أنشئت في فترات سابقة بجوار المقابر بمنطقة القرين بمحافظة الشرقية هذا لا يليق، وإذا أنشئت الكلية ولا يوجد أساتذة ينتدبون هذا يعتبر انحدار بالناحية التعليمية، واذا وجد المكان والأساتذة، ولكن لا يوجد طلاب في هذه المنطقة إذا ما حاجتنا إلى إنشاء هذه الكلية.

 

 كم تبلغ عدد الكليات الحاصلة على الجودة النظرية والعملية، وهل النظري يتغلب على العملي؟

حتى الآن 14 كلية نظرية وعملية، ولا يوجد تغلب للنظري على العملي.

 

 كان هناك خطة للتحول الرقمي للجامعة.. إلى أين وصلت؟

نعمل الآن على الأرشفة الإلكترونية وصلولًا إلى الجامعة الذكية.

 

 ما دور جامعة الأزهر في مواجهة الإلحاد.. وهل جامعة الأزهر بها ملحدون؟

عقدة عدة لقاءات وندوات تثقيفية، وتمت الاستعانة بأساتذة من الخارج والندوات تحت عنوان العلم في مواجهة الإلحاد وأقيمت هذه الندوة أكثر من مرة، بالإضافة إلى الندوات التي يقيمها أساتذة الجامعة، بالإضافة إلى أن الكتب التي تدرس للطلاب في مادة العقيدة توضح هذا الأمر، لكن حينما ننظر إلى الحقيقة الطلاب الآن تربية مواقع التواصل الاجتماعي، ولذلك يجب أن يكون للإعلام الذي يتميز بأمانة الكلمة والالتزام بميثاق الشرف الإعلامي، أن يبين للعالم أجمع وأبناء مصر خاصة الأمور الصحيحة، وألا ينساقوا وراء شائعات وفتن، يجب أن يساهم في بناء الوطن، وعن وجود ملحدين في جامعة الأزهر لا أعلم ولم يعلن أحد عن هذا الأمر، ولكن هناك الخطوة الاستباقية لتحصين الشباب من هذا الأمر بإقامة ندوات للتوعية.

 

ماذا عن دور جامعة الأزهر في مواجهة الشائعات؟

دور جامعة الأزهر في مواجهة الشائعات عقدة ندوة في العام الماضي بعنوان حرب الشائعات ضد جامعة الأزهر، عقدة هذه الندوة 7 مرات في أماكن مختلفة، وقمت بعمل ندوة في معهد إعداد القادة عن الشائعات وأثرها على الأمن القومي لأبين للشباب ألا يأخذوا أي معلومات من مواقع التواصل الاجتماعي، والتي اسميها مواقع التدمير الاجتماعي، ولا يعتمدوا على هذه المواقع في الحصول على المعلومات، بل عليه الرجوع إلى المواقع المعتمدة للحصول على أي معلومة، لأن نشر الشائعات والفتن غرضة إسقاط الدولة.

 

 إلى أين وصل إنشاء مستشفى أسيوط الجامعي.. وما أسباب عدم اكتمالها؟

مستشفى أسيوط منذ فترة طويلة جدًا قد تصل إلى 20 عامًا، ولكن بدأنا الآن سحب الأعمال من الشركة التي كانت أسندت إليها هذه الأعمال وأسندنا هذه الأعمال إلى جهات أخرى، والحمد لله بدأ العمل يستعيد نشاطه والأمور تسير بصورة طيبة.

 

متطلبات جامعة الأزهر كبيرة في ظل وجود 84 كلية.. من أين تحصل الجامعة على ميزانيتها.. وهل تكفي أم لا؟

ميزانية جامعة الأزهر لا تكفي أي إنشاءات، وعن ميزانية الجامعة تظهر آخر العام بعد أي بند دعم أو تعزيز لكن الأعوام السابقة 2 مليار و200 مليون تحصل عليها من الدولة، لأن الجامعة إداريًا تتبع مشيخة الأزهر لكن ماليًا تتبع الدولة، الجامعات الأخرى لها صناديق وموارد مثل التعليم المفتوح، لكن جامعة الأزهر لخصوصيتها لا تستطيع أن تتيح التعليم المفتوح حتى لا يأخذ أحد الصبغة الشرعية، ويتكلم باسم الأزهر وهو لم يترب بين أروقته.

 

 ماذا عن رفع الكفاءة بالنسبة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب؟

تقوم جامعة الأزهر بعمل دورات تدريبية متنوعة على مستوى أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والموظفين والطلاب لرفع الكفاءة، هناك دورات تدريبية في القيادة والإدارة الناعمة والجودة، الفساد الإداري، وبالنسبة للطلاب هناك دورات في اللغات والحاسب الآلي وللتنمية البشرية، وتم عمل بروتكول تعاون مع جامعة النيل بخصوص ريادة الأعمال.

 

مؤخرا ما جهود جامعة الأزهر للحفاظ على أرواح الطلاب؟

نظرًا لوجود حالات وفاة وإصابة أمام بوابة جامعة الأزهر بمدينة نصر، تم عمل مجلس جامعة طارئ وناشدنا الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتدخل للحفاظ على أرواح الطلاب والمواطنين بسبب الحوادث الكثيرة، وبالفعل وجه الرئيس السيسي الهيئة الهندسية لعمل اجتماعات مع الشؤون الهندسية بالجامعة، وصدر قرار بإنشاء معبرين أمام جامعة الأزهر المعبر الأول أمام كلية طب بنين والثاني أمام كلية تربية بنين، وبالنسبة لكليات البنات تم إنشاء بوابة كبيرة تستوعب أعداد الطالبات عرض البوابة 12 مترًا بثلاثة مداخل حتى لا يكون هناك تدافع للطالبات.











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

مصر والسبع الكبار

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

Rosa TV

القدس عربية

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت