بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

26 اغسطس 2019 - 38 : 2   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

تعميم أول حقنة مصرية آمنة بتكنولوجيا أمريكية

20 مارس 2019 - 2 : 15




كتب - محمود جودة

 إصابة 16% من مقدمي الخدمة الصحية بفيروس "سي" من حقن غير الآمن.. و13% من النفايات الخطرة

 

أعلنت اللجنة العليا للوقاية من العدوى والسيطرة بالمستشفيات الجامعية، توقيعها اليوم بروتوكول تعاون الشركة العالمية "بكتون ديكنسون"، لتعميم استخدام الحقن الآمن بالمستشفيات الجامعية في مصر، حيث تقدم خدماتها لأكثر من ١٨ مليون مريض سنويًا، كما يشمل البروتوكول تدريب وتثقيف العالمين في مجال الرعاية الصحية.

وأوضح الدكتور حسام عبد الغفار أمين عام المجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية، أن فيروس "سي"، يتسبب في 150 ألف إصابة جديدة سنويًا، ووفاة حوالي 40 ألف مريض، نتيجة مضاعفات المرض من تليف وأورام في الكبد، ويلزم للقضاء على المرض أن يتم الكشف عن الإصابة والعلاج بالتوازي مع برامج الوقاية والحد من انتشار الفيروس.

يعتبر الحقن غير الآمن السبب الرئيسي في انتشار وتوطن فيروس "سي" في مصر خلال الفترة (1960-1980) أثناء علاج البلهارسيا، واعتقد الكثيرون أنه بتوفير السرنجات أحادية الاستخدام، قد أصبح الحقن آمنا في مصر، في حين استمر تعرض مقدمي الخدمة الصحية للوخز، وكذلك عمال النفايات، مما أدى إلى زيادة نسب توطن الفيروسات المنقولة عن طريق الدم، خاصة فيروس "سي" لدى مقدمي الخدمة الصحية (16%) والعاملين في جمع النفايات الطبية (13%) مقارنة بعامة المجتمع حسب آخر إحصاء (4%).

وأشارت الدكتورة غادة عبدالواحد إسماعيل، مقرر اللجنة العليا لمكافحة العدوى للمستشفيات الجامعية، إلى أن المستشفيات الجامعية تولى أمان وسلامة المرضى والعاملين والمجتمع المصري اهتماما كبيرا، ولذلك تم تكليف اللجنة العليا لمكافحة العدوى بإعداد دراسة لأوجه القصور في تحقيق مأمونية الحقن في عام 2016، عن طريق تقييم حوالى 9000 عملية حقن، أعقبها عمل دورات تدريبية في جميع المستشفيات الجامعية وزيادة التغطية لتطعيم فيروس بي من 42% إلى 79% واستجابت قيادات المستشفيات الجامعية بتوفير مستلزمات مكافحة العدوى مثل مستلزمات غسيل أيدي وواقيات شخصية ومطهرات وصناديق أمان، للتخلص من النفايات الحادة بكميات تكفي الاستهلاك ومخزون استراتيجي يكفي 3 شهور، وأثبت التقييم في عام 2017 تحقق أمان الحقن للمريض بنسبة 100%، إلا أن مقدمي الخدمة الصحية، أفادوا بتعرضهم للوخز بمعدل 4.9 حالة وخز للفرد سنويًا، وهو ما يقارب ضعف المعدل العالمي.

وأوضح الدكتور جمال عصمت، أستاذ الجهاز الهضمي وعلاج أمراض الكبد، عضو اللجنة القومية لمكافحة الفيروسات الكبدية، أن هناك تقدمًا كبيرًا حدث في علاج فيروس "سي"، خلال الـ ٦ شهور الماضية، وكان الهدف هو الوصول إلى ٤ ملايين شخص مصابين بالمرض غير مكتشف إصابتهم من قبل، نظرًا لأن استمرار عدم اكتشافهم يعنى انتقال العدوى لـ ١٢ مليون شخص خلال الفترة المقبل، بعد أن كشفت الأبحاث التي تم إجراؤها عن أن العدوى تنتقل من شخص واحد إلى ٤ أشخاص خلال فترة حياته، مما يعكس أهمية اكتشاف هؤلاء فورًا.

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

مصر والسبع الكبار

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

Rosa TV

القدس عربية

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت