بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 اكتوبر 2019 - 11 : 9   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

«الجمعية الأوروبية» تنصح بتقليل عدد الأدوية الموصوفة لـ«مرضى الضغط المصريين»

1 ابريل 2019 - 35 : 14




كتب - محمود جودة

نصح نخبة من أبرز خبراء أمراض القلب والضغط، في أوروبا، أطباء القلب المصريين، باستبدال البروتوكولات العلاجية المقدمة لمرضاهم من بروتوكولات تعتمد على استخدام أكثر من دواء، بما قد يصل حتى 4 أو 5 أصناف من الأدوية، باستخدام الأدوية الحديثة التي توفر جميع احتياجات المرضى من تلك الأدوية من حيث "المواد الفعالة" في "حبة دواء واحدة".

جاء ذلك على هامش يوم تدريبي علمي نظمته عدد من المؤسسات والجمعيات الطبية المعنية بأمراض القلب والكلي، بالتنسيق مع الجمعية الأوربية للضغط، إحدى أكبر المؤسسات العلمية الطبية المعنية بأمراض ضغط الدم، وهو التدريب الذي استفاد به قرابة 350 طبيب مصري، برعاية عدد من الشركات والمؤسسات الوطنية للأدوية.

وقال الدكتور محمد صبحي، رئيس المؤسسة العلمية لأمراض القلب والشرايين، خلال التدريب، إن هناك طفرة علمية حدثت في مجال الأدوية في العالم، وحتى منطقة الشرق الأوسط خلال الفترة الماضية، جعلت من الادوية المتعددة، نفس المواد الفعالة في كبسولة دوائية واحدة.

وأضاف «صبحي»، أنه على سبيل المثال طُرح في السوق المصرية دواء جديد يضم 3 مواد فعالة كانت توضع في عدة أدوية منفصلة لعلاج "ضغط الدم"، وهم كلاً من "أولميسارتان"، و"أمولوديبين"، و"هيدروكلوروثيازيد"، مشيراً إلى أن انتاج شركات مصرية لتلك الأدوية يعد طفرة كبيرة في علاجات مرضى ارتفاع ضغط الدم، حيث سيقلل تكلفة علاج المريض، بنفس الكفاءة والفعالية تقريباً.

من جهته، أشاد الدكتور جوسيب مانشية، رئيس جمعية أمراض ضغط القلب الإيطالية والرئيس السابق لـ"الجمعية الأوروبية"، بالتعاون مع جمعيته باعتبارها من كبريات المؤسسات العلمية الأوربية في تطوير مهارات الأطباء المصريين، مؤكداً أن ذلك سيعود بالنفع عليهم.

وقال "مانشية"، في تصريحات صحفية عقب "التدريب"، أنه تم نقل أحدث الخبرات العالمية في مجال الطب للأطباء المصريين، دعماً لقدراتهم، ومهاراتهم، بما يعود بالنفع على المريض المصري.

وأوضح أن الخبرات التي اكتسبها الأطباء المصريين في مصر، كانوا سيدفعون أمامها آلاف الدولارات لاكتسابها في الخارج، إلا أنهم تعلموها في مصر عبر تعاون علمي رفيع المستوى مع الخبراء الأوروبيون، في إطار دور المؤسسات الطبية والعلمية المصرية للارتقاء بمهارة وكفاءة الأطباء المصريين.

يذكر أن منظمة الصحة العالمية تستهدف الحد من الوفيات العالمية من الأمراض غير المعدية بنسبة 25٪ بحلول عام 2025، ومن بين إجراءات تحقيق ذلك خفض معدل انتشار ارتفاع ضغط الدم على المستوى العالمي.

وتأتي الأمراض القلبية الوعائية في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، حيث إن عدد الوفيات الناجمة عن هذه الأمراض يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أي من أسباب الوفيات الأخرى.

وتؤكد "المنظمة"، أن أغلبية أمراض القلب والأوعية الدموية يمكن الوقاية منها من خلال التصدي لعوامل الخطر مثل: تعاطي التبغ، والنظام الغذائي غير الصحي والسمنة والخمول البدني.













التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

كرة اليد

القدس عربية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

بنك قناة السويس

اعلان البركة