بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

18 اغسطس 2019 - 4 : 9   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

علماء دين أفارقة يطالبون بنشر قيم التسامح والسلام ونبذ العنف والإرهاب

26 ابريل 2019 - 9 : 17




كتب - وكالات

طالب مفتون ورؤساء مجالس إسلامية وخبراء وعلماء دين أفارقة بنشر قيم التسامح والسلام ونبذ العنف والإرهاب وتفعيل دور المرأة والشباب في إفريقيا وبدعم جهود التصدي للتحديات التي تواجه إفريقيا ومواجهة التطرف.

وأكد الشيخ هاشم محمد رئيس جمعية المسلمين بمدغشقر -خلال مشاركته في الجلسة الثانية لمؤتمر "دور الشباب المسلم في بناء إفريقيا الغد" الذي ينظمه المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة بالتعاون مع المجلس الإسلامى الأعلى لأوغندا والتي ترأسها الشيخ خميس ماتاكا رئيس المجلس الإسلامي الوطني بتنزانيا- أن الإسلام يحترم التعدد الديني والمذهبي لكن للأسف الشديد وقع بعض الشباب المسلم في فخ التطرف، وطالب بتبصير العلماء والدعاة من خلال دورات حول كيفية تحصين الشباب المسلم وحمايته من الوقوع في براثن التطرف. 

كما أكد كل من الشيخ موليفي هابيل ماكانا رئيس جمعية ماسيف الطلابية في ليسوتو، وسعيد برهان عبدالله رئيس جمعية جزر القمر الإسلامية، ضرورة توفير الرعاية الصحية للشباب الإفريقي في مواجهة الأمراض التي تتعرض لها دول القارة ومنها الإيدز، مشيدين بتجربة مصر باعتبارها رئيسا للاتحاد الإفريقي بتوفير الرعاية الصحية لنحو مليون إفريقي ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية. 

بدوره، تحدث روث اورا أوديامبو نائب عميد كلية الحقوق في كينيا، عن الشباب الإفريقي والتحديات التي تواجهه ومن أهمها البطالة والفقر، وطالب بتعزيز التعاون الاقتصادي الإفريقي لإقامة المشروعات المولدة لفرص العمل.
فيما أكد الشيخ ظافر النجار رئيس المجلس الإسلامي لجنوب إفريقيا أهمية حشد جهود الشباب الإفريقي التنموية في ظل الأزمات الراهنة بإفريقيا.

وطالب المشاركون بالمؤتمر بنشر ثقافة التسامح والسلم في أوساط المسلمين عموما وفي المجتمعات المسلمة، موضحين أن اختيار أوغندا لتكون مقرا للمؤتمر جاء منطلقا من كونها تعد أنموذجا إفريقيا معتبرا في التعامل مع قضايا التعددية الدينية والثقافية والعرقية، وفي توقيت صارت الاضطرابات والحروب والفتن في كثير من بلدان العالم، وفي أعقاب جرائم إرهابية بشعة كتلك التي حدثت ضد المسلمين في نيوزلاندا.

على جانب آخر، أدى العلماء المشاركون بالمؤتمر صلاة الجمعة بالمسجد الوطني بكمبالا والذي يعد ثالث أكبر مسجد في إفريقيا ويتسع لنحو 200 ألف مصلى بحضور رئيس المجلس الإسلامي الأعلى في أوغندا.

وطالب خطيب الجمعة الدكتور حسان يوسف من الجزائر رئيس مجلس الإفتاء في السويد، المشاركين بالمؤتمر بنشر قيم التسامح والإسلام والرحمة والعفو وتعميق مفهوم المواطنة وحب الأوطان في النفوس وبين شباب إفريقيا ليعم الرخاء ويسود الأمن ولتهيئة المناخ لنجاح برامج التنمية والاستثمار، مشيرا إلى اهتمام الإسلام بتلك القيم التي نشرها المسلمون الأوائل في العالم ولا يمكن لنا أن نستعيد مجدنا إلا باسترداد تلك القيم، وأشاد بتجربة التعايش والتعددية في أوغندا.
 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

انجازات في المحافظات

لبيك اللهم لبيك

العدالة الاجتماعية

Rosa TV
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المعهد العالي للغات بالمنيا

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت