بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

19 مايو 2019 - 16 : 22   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

شيرين حمدي تكتب: ما بين الإسلام والمجتمع.. ودور المرأة

12 مايو 2019 - 59 : 10




لا شك أن دور المرأة في المجتمع دور بناء يبني الأسس في المجتمعات، فالمرأة معلمة ومديرة وسفيرة وقائدة.

فالمرأة بإكرامها والإحسان إليها، فإن كانت جدة كبيرة السن زادت قيمتها لدى أولادها وأحفادها وجميع أقاربها، فلا يرد لها طلبا.

وإن كانت أختا فهي التي أمر المسلم بصلتها وإكرامها، وإن كانت أما فبرها مقرون بحق الله تعالى وعقوقها والإساءة إليها مقرون بالشرك بالله والفساد في الأرض.

المرأة في الإسلام

نرى أن الإسلام رفع مكانة المرأة، فالنساء في الإسلام شقائق الرجال، وخير الناس خيرهم لأهله، فالصغيرة لها حق بالرعاية والإحسان، والكبيرة هي المعززة المكرمة التي يغار عليها ويحوطها برعايته. وأن تكون معاملته خالصة لوجه الله للمرأة.

وكلمه مختصرة لذلك كله أن يراعي الله في معاملتها.

فكثيرا ما نسمع عن اللاتي يرغبن برجل وسيم أو غني أو صاحب نفوذ.. لكن قليلا ما نسمع.. أن يخاف الله ويكون رحيما بها.

والحديث الشريف احكم ذلك (فمن لا يرحم لا يرحم.. من كانت له أنثى فلم يئدها ولم يهنها ولم يؤثر ولده عليها ادخله الله عز وجل بها الجنة).

وللمرأة حق التملك والبيع والشراء وغيرها من العقود لما لها من ذمة مالية منفصلة عن الرجل، فلها حق المعاملات التجارية والحياتية، وأعطاها حق التعليم والتعلم ما لم يخالف الدين الإسلامي.

 

الزواج والمرأة

جاء نص الله واضحا وصريحا (فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان) أمر الله تعالى الزوج بحسن المعاملة، والإنفاق عليها وحذر من ظلمها والإساءة إليها، إذ شنع الإسلام إهانة المرأة بجميع صورها.

وفي حال الإساءة أن تشكو حالها وما لحقها من الأذى لوالديها، أو من كان وليها وفي حال لم يتفق الزوجان ولم تنفع طرق الإصلاح لجعل الحياة موفقة.. أعطاها الحق في أن تطلب الطلاق والمفارقة للتخلص من الظلم وسوء المعاملة.

والغريب أننا نرى هذا الفكر الإسلامي للمرأة يطبق في المجتمعات الأجنبية البعيدة كل البعد عن الإسلام.. بينما في مجتمعاتنا العربية نجد كثيرا من الظلم والإجحاف والإطاحة بالمرأة.. فنجد محاكم الأسرة تعج بآلاف القضايا المجتمعية بين الزوج والزوجة.. وتناسوا الفضل بينهما.

المرأة شريكة في المجتمع فالمعاملة الحسنى للمرأة وبرها والرفق بها جعل الله بها طريقا إلى الجنة، وسببا لنيل رضا الله سبحانه وتعالى وتوفيقه.

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

افطارا شهيا

دنيا ودين

Rosa TV

انزل شارك

امم افريقيا 2019

الشعب يجني ثمار الإصلاح

اعلان.. البنك المصري لتنمية الصادرات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان مراتب سوفت

شركة المستقبل

شركة تطوير

الصحفييين