بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

26 يونيو 2019 - 22 : 10   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"بوابة روزاليوسف" تحاور ساندرا سامح أسطورة التنس المصرية ووالدها

1 يونيو 2019 - 26 : 16




كتب - شريف مدحت

ساندرا أسرتي هم أصحاب الفضل فيما وصلت إليه

ساندرا: لدي مواقف كوميدية طريفة مع عائلتي بسبب التنس

 

من الصعب أن تصنع بطلا عالميا، فصناعة البطل تحتاج مجهودا شاقا تبذله الأسرة من أجل الوصول إلى البطولة، وتتحمل أسرة البطل الكثير من الصعاب حتى يصل إلى هدفه وحلمه، من حيث بعد الابن أو البنت عن الأسرة من أجل الوصول إلى حلمه، وهو البطولة خاصة لو كان هذا البطل أوليمبي وأمل مصر في المنافسة على ميدالية اوليمبية عن هذه الصعاب حرصت "بوابة روزاليوسف"، على التواصل مع ساندرا سامح سمير أسطورة التنس المصرية والمصنفة الـ390 عالميا والتحدث معها ومع والدها ضابط الشرطة بالمعاش العقيد سامح سمير، من خلال تلك السطور.

في البداية، قالت ساندرا إنها تدين إلى أسرتها بالفضل فيما وصلت له حاليا، يكفي بقائهم معها ودعمهم لها وتواجدهم معها في كل الأوقات.

وعن صاحب فكرة تسميتها باسم "ساندرا"، تقول بابتسامة "إن دي كانت مشكلة وخناقة كبيرة، بابا يرغب في تسميتي سيلفي، وماما تقول "ساندرا"، وكان في بعض الأسماء المرشحة مثل سندريلا ولكن استقروا على كتابتي في شهادة الميلاد سيلفي وأنا في سنة أولى استقروا على تغيير اسمي إلى ساندرا".

وعن أطرف المواقف الكوميدية التي تحدث مع أسرتها تقول أول مرة يتم قطع مضرب التنس، ذهبت إلى والدي وكنت منهارة لأنني على يقين أني لم ألعب تنس مرة أخرى، بسبب قطع المضرب حتى قام بتهدئتي وقام بشد المضرب وإعادته إلى وضعه الأول، وبالنسبة إلى أطرف المواقف مع والدتي كان سني وقتها 10 سنوات وكنت بلعب بالإسكوتر وقعت وعيني انفتحت، أغمى عليها من الخوف عليا، أما سرين أختى بقى فضحكي كلها معها، ولكن لن أنسى أول يوم تقوم بإعداد فيديو لي وعرضه على "فيس بوك".

وتضيف ساندرا، عائلتي تعتبر التراس بالنسبة لي دائما يدعونني ويشجعونني وتعتبر ساندرا شهر رمضان في مصر له مذاق آخر، وأنها تنتظر هذا الشهر بفارغ الصبر، لكي تتناول الكنافة بالقشدة.

وعن الدعم المادي تؤكد، أن والدها يعتبر هو الراعي الرسمي لها ومسؤول عن الوفاء بأي التزامات مالية تخص التنس 70% يتحملها والـ30% على الدولة، سواء وزارة الشباب والرياضة أو اللجنة الأوليمبية المصرية واتحاد التنس.

واختتمت ساندرا كلامها بتوجيه الشكر إلى أسرتها على تحملهم الكثير من المتاعب والصعاب حتى وصولها إلى حلمها وهدفها، وهو الوصول إلى أوليمبياد طوكيو والمنافسة على ميدالية أوليمبية.

وانتقالنا للتحدث مع والدها والذي بدأ كلامه بأن ساندرا بدأت تنس عن طريق مدرب شقيقتها الكبرى سرين واقنعه بأن ساندرا ينتظرها مستقبل باهر مع التنس وقررت مع والدتها سفر ساندرا للاشتراك في بطولة دولية بكرواتيا وصربيا، ومن هنا بدأت رحلة التنس مع ساندرا بدأت المشاركة في بطولات دولية في سن 11 عام وفي سن 14 عام بدأت ساندرا الاشتراك في بطولات الـ(ITF) وتصبح ساندرا أول لاعبة مصرية تنجح في دخول التنس المصري للمنافسات الأوليمبية.

عن أسلوب التغذية المتبع مع ساندرا يؤكد انها من عمر 12 عاما تسير على برنامج غذائي معين منظم ومنتظم وتقوم بعمل تحاليل للتأكد أنها تسير على الطريق السليم من ناحية النمو وأوضح أن أكثر ما كان يقلقه مع ساندرا ان تكون قصيرة لأن ذلك سيؤثر بالسلب معها في المستقبل لكن الحمد لله حتى الآن ساندرا تنمو من ناحية الطول بصورة جيدة حتى الآن فطولها حاليا مناسب جدا فهي حاليا طولها 176 سم وليزال عندها فرصة لتزيد في الطول لتصل إلى 187 سم، وهو الطل المناسب من وجهة نظري لأي لاعبة تنس عالمية.

وبالنسبة للمكاسب المادية أو المعنوية التي اكتسبتها ساندرا من التنس يقول والدها بالنسبة للمكاسب المادية لم تصل ساندرا حتى الآن إلى المكاسب المادية ولكنها في غضون سنتين أو ثلاثة تكون قد بدأت الاشتراك في بطولات الجراند سلام وهنا نعتبر ان ساندرا بدأت مرحلة المكسب وبالنسبة للمكاسب المعنوية طبعا ساندرا استطاعت الحصول على العديد من المكاسب المعنوية يكفي شعورها انها نمرة واحد في مصر في التنس وانها استطاعت كأول لاعبة في مصر ان تدخل التنس إلى المنافسات الأوليمبية وانها أول لاعبة تنس تنال شرف رفع علم مصر في حفل افتتاح دورة الألعاب الأوليمبية للشباب بالصين.

وعن أصعب إصابة مرة بها ساندرا طوال مشوارها مع التنس حتى الآن يؤكد والدها ان في أحد المرات أصيبت في صباع السبابة من كثرة مسكها للمضرب والإصابة كانت عبارة عن احتكاك بين العضمتين، وهي إصابة نادرة جدا من الممكن أن تعطلها عن ممارسة ومزاولة التنس لمدة عام كامل وكنا في ذلك الوقت على وشك الدخول لموسم مهم جدا لورنج روس، وبعدها رويس اوبن ولكن الحل جاء عن طريق دكتور اشرف محرم وهو عضو مجلس إدارة نادي الصيد عن طريق حقن وتجبيس اليد لمدة أسبوعين وعلاج طبيعي بعدها لمدة أسبوعين، وبعدها ترجع لممارسة التنس بشكل طبيعي.

عن عادات سرين وساندرا وهم أطفال، تؤكد أن سرين كانت اجتماعية، وهي صغيرة وكانت تلعب مع الكل، والضحكة لم تفارق وجهها على عكس ساندرا تماما.

وتضيف، انهم أسرة مترابطة ومتفاهمة إلى أقصى درجة الحمد لله والدتهم نجحت في مهمتها انه يحبه بعض إلى أقصى درجة.

ويضيف والدهم، أن سرين تخرجت من كلية اعلام بينما ساندرا تدرس حاليا بيزنيس بالأكاديمية البحرية وهي في سنة ثالثة.

عن طقوس رمضان يضيف معنديش حد مش بيصوم يرجع الفضل في ذلك إلى والدتهم من عمر 7سنوات عودتهم على الصيام اليوم كامل وفي سن 5سنوات كانوا يصموا نصف يوم ويضيف ساندرا تعشق مسلسلات رمضان وتتابعها باستمرار واهتمام وبشغف كبير.

وأوضح أن أول يوم رمضان، لابد من تناول وجبة الافطار في البيت ولابد على مائدة الإفطار رقاق وملوخية وشربة وبط، بالإضافة إلى الكنافة وأضاف أنه حريص دائما كل سنة في رمضان إحضار 3 فوانيس إلى والدتهم وإلى ساندرا وسرين.

واختتم كلامه بتوجيه الشكر إلى والدتهم وأكد أنه مدين بالفضل لها فيما، وصلت ساندرا وسرين من نجاحات.








اعلان مصر للطيران




التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

امم افريقيا 2019

دنيا ودين

Rosa TV

الشعب يجني ثمار الإصلاح

اعلان.. البنك المصري لتنمية الصادرات

محمد صلاح
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

اعلان لاروش بعد العيد

اعلان مراتب سوفت