بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

19 اغسطس 2019 - 29 : 5   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

التشكيلي حازم المستكاوي: أرفض تحويل المتاحف لقاعات عرض وتوقيت بينالي "القاهرة" غير مناسب.. (حوار- 1)

4 يوليو 2019 - 1 : 21




كتبت - سوزى شكرى

هناك فرق كبير بين أن تتحاور مع فنان له بصمة فنية وحصل على قدر كبير من الشهرة، وبين أن تتحاور مع فنان ومثقف، الجانب الثقافي والمعرفي هو المحرك الأول في الفلسفة الفكرية التي بنى عليها اختيارات أعماله الفنية التي ميزته منذ بدايته عام 1989 وهو الفنان التشكيلي "حازم المستكاوى "- مواليد 1965، ويأتي مكانه ضمن جيل من الفنانين ينحاز للمعاصرة، حيث التفكير الحر والمعالجات بلغة ومفردات جديدة، يصعب وصفه وتصنيفه نقديًّا تحت مسمى ثابت.

 "المستكاوي" كسر الحواجز والحدود بين مجالات الفنون البصرية (الرسم، التصميم، النحت، العمارة)، وذهب بمجالاته الفنية إلى عالم التجريد العميق الثرى المشحون بالمعاني والمفاهيم، وكأنه يرغب في أن يخبرنا أنها جميع المجالات تصدر من مصدر واحد.

 يعشق الخط المستقيم فيخلق منه إبداعاته الهندسية الملهمة ويأخذنا بداخل الهندسيات لنجد الحرف العربي يسكنه المساحات فى حالة سكينة وهدوء بصرى تميز فى معالجته وصياغته التى لا تعتمد على التشكيل التقليدى أو الاستعمال الكلاسيكي للخطوط العربية بل قدمها فى تكوينات وتصميمات مغايرة، خرحت اعماله النحتية  الى مساحة جديدة اكثر براحاً  وتتسق مع ثقافته حيث أسماها "المستكاوى" أنها الفنون الهندسية وما يمكن أن نطلق عليها "كونكريت"،  كفنان  تعامل مع العديد من الخامات منها الخامات النبيلة الكرتون والورق ومع الخامات الكلاسيكية صلبة كالبرونز والخشب وغيرها وعلى الجانب الآخر  اكثر من طالب بإنشاء متحف منفصل للفنون المعاصرة حيث لا يتم الاعتراف بالفنون المعاصرة بدون متحف منفصل.

"بوابة روزاليوسف" حاورته حول مشاركته وترشيحه من قبل وزارة الثقافة لتمثيل مصر فى بينالي القاهرة الدولي الدوة الـ 13 والمقامة حاليا بالقاهرة بقصر الفنون بالأوبرا – متحف الفن الحديث – قصر عائشة فهمى الزمالك، كما طرحنا عليه العديد من القضايا الهامة التي تدور حول البينالي وقد قسمنا الحوار إلي ثلاثة أجزاء، وإلي نص الجزء الأول:

عاد بينالي القاهرة بعد توقف 8 سنوات، فماذا تمثل لك هذه العودة كفنان وكمشارك؟

بالتأكيد عودة بينالي القاهرة بعد توقفه خلال هذه السنوات أمر جيد وشديد الأهمية بالطبع ولكن ارجو ان نكون اكثر دقة لأن التوقف 6 سنوات فقط حيث ان هذا التوقف بدأ من دورة 2012 وليس من 2010 لأن أخر بينالي نظم كان 2010 وهذا يعني ان التوقف ثلاث دورات هي 2012 و2014 و2016 و دورة الآن هي من المفترض ان تكون دورة 2018 والتي اصبحت 2019.

عودة تنظيم البينالي بالنسبة لي تمثل الكثير كفنان مصري مشارك في البينالي خاصة وأن هذا الترشيح كان للمشاركة في بينالي 2012 وتوقف وتجدد مرات مع كل احتمالية او بوادر أمل لتنظيمه كل سنتين وهذا في الحقيقة مرهق فنياً ونفسياً لأي فنان ولأي فكرة فنية.

وأنا كفنان مصري في العموم فإن بينالي القاهرة الدولي يمثل المنفذ الوحيد المباشر لمشاهدة الفنون العالمية المختلفة حالياً وبخاصة مع توقف المراكز الثقافية الدولية عن المشاركة في الأحداث الثقافية وتنظيم المعارض الفنية لفناني دولهم في مصر منذ 2011 وهو ما حول المشهد الثقافي المصري لمشهد محلي بجدارة، والآن فإن بينالي القاهرة يعيد الأعمال الفنية من دول العالم للحركة الفنية المصرية من فنان وناقد ومثقف وصحفي ومشاهد والمتلقي المصري سواء المتخصص او المهتم والمتابع، والمشاركات والمشاهدات والمتابعات لحركة الفن العالمية على تنوعها ليست رفاهية سواء للفنانين او الطلاب او المهتمين بالفن بل ضرورة.

ما رأيك فيما قدمته لجنة التنظيم فيما يخص العرض والتنسيق الأعمال؟

اللجنة المنظمة والعاملين بقطاع الفنون وقاعات العرض لهم كل التحية والشكر على التنظيم الجيد وعلى المجهود الكبير المبذول لإقامة البينالي، وعلى اصرارهم على إقامته والاستمرار في المحاولة للحصول على الدعم المادي المناسب من الحكومة لإقامة بينالي دولي بشكل لائق، ولعل من أبرز نجاحات ادارة البينالي سعيهم واصرارهم على دعوة الفنانين الأجانب ولجنة التحكيم الدولية وإقناعهم بأهمية المشاركة في الفاعليات الثقافية في مصر.

فيما يخص البينالي فنيًّا فهو بينالي جيد بلا مفاجآت فلا أستطيع أن أقول بينالي مبهر أو غير مسبوق ولكنه أيضاً ليس بينالي ضعيفا ولكنه جيد، ربما إدارياً يكون لدي بعض الملاحظات التنظيمية أكثر منها فنية:

إقامة البينالي في هذا التوقيت من العام في رأيي غير مناسب، صيف حار وتوقيت امتحانات وكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم (رغم انه كان يمكن التنسيق مع هذا الحدث الأفريقي الدولي للدعاية للبينالي أفريقياً)، أما عالمياً فإن حركة الفن العالمي واعلام العالم الفني كله موجه نحو بينالي فينيسيا وارت فير بازل، وكان من الأفضل تأجيله لشتاء 2019 في موعده.

تنظيم البينالي يضعنا امام أحد أهم أزمات الحركة التشكيلية المصرية ألا وهي عدم وجود قاعات عرض كافية تصلح للبينالي أو للفاعليات والمعارض الفنية البصرية الكبرى وبخاصة العروض المعاصرة أمر لا بد أن تجد الدولة حلاً له في القاهرة والإسكندرية وكافة محافظات مصر.

وما رأيك في استغلال المتحف الفن الحديث حيث توجد أعمالك الفنية؟

نتيجة للنقطة السابقة التى ذكرتها لجأ المنظمون لاستغلال متحف الفن المصري الحديث وتحويله إلى قاعة عرض، ولقد قبلنا كفنانين مشاركين العرض داخل المتحف في هذه الدورة لأن المتحف مغلق بالفعل ولا يعرض مقتنياته وغير مفتوح للجمهور، فانا وعن نفسي لست ممن يقبلون إغلاق المتاحف وتفريغها من محتواها لتحويله لقاعة عرض مؤقتة للبينالي أو غيره فالمتحف متحف وقاعة العرض قاعة عرض. حتى مع استغلاله كقاعة عرض مؤقتة للبينالي إلا أن حالة المبنى نفسه رغم التطوير الإنشائي المؤقت والبديل لم تنجح في حل أزمات هذا المبنى، فالتكييف لا يعمل ولا المصاعد ولا دورات المياه، والنتيجة أن زوار البينالي لم يتحملوا البقاء في المبنى وبالتالي ظُلمَت الأعمال المعروضة بالمتحف مقارنة بالأعمال المعروضة بقصر الفنون أو قصر عائشة فهمي.

متحف الفن المصري الحديث يجب أن يتم تطويره وتحديثه فلا يليق ان يكون مغلقاً في وجه المصريين والضيوف في توقيت البينالي او في اي وقت الحقيقة، وخاصة مع الأحداث الثقافية الكبرى سواء محلية او دولية. واضيف هنا نقطة هامة لا تخص البينالي بشكل مباشر ولكن ترتبط به كحدث فني دولي معاصر على أرض مصر، بات من الملح والضروري التفكير مع إنشاء قاعات عرض جديدة ومجهزة ومعدة للفنون المعاصرة أن تفكر الدولة في إنشاء متحف بل متاحف للفن المعاصر، فليس من المنطقي بعد سنوات طويلة من ممارسة الفنون المعاصرة محلياً وعالمياً من خلال صالون الشباب والبناليات الدولية التي تنظمها الدولة والبيناليات والمعارض الدولية التي نشارك بها كفنانين عالمياً ولا يوجد لدينا متحف للفن المعاصر المصري والعالمي.

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

انجازات في المحافظات

لبيك اللهم لبيك

العدالة الاجتماعية

Rosa TV
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المعهد العالي للغات بالمنيا

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت