بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

24 اغسطس 2019 - 25 : 17   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أبوزيد الأمير: الأزهر الشريف يستقبل طلاب من 104 دول

15 يوليو 2019 - 40 : 20




حوار - السيد علي
عدسة - كيرلس روماني

- الطالب الأزهري يدرس كيف يتحصن ضد من يقومون بأمور الإرهاب والتطرف وكيفية الرد عليهم

- مناهج التعليم الأزهري بعد تطويرها لا تحتاج إلى تنقية

 

الدكتور محمد أبو زيد الأمير نائب رئيس جامعة الازهر لقطاع الوجه البحري، قال في حواره لـ"بوابة روزاليوسف"، إن الازهر ومنذ ألف عام ويفد إليه الطلاب من شتى الدول الإفريقية حتى عرف لهم أروقة خاصة بهم، منها رواق المغاربة ورواق السنارية وغيرها من أروقة الازهر المعدة للطلاب الأفارقة .

وأضاف الأمير، أن مناهج التعليم الأزهري بعد تطويرها لا تحتاج الى أي شيء، وقد كان مع فضيلة الامام الأكبر شيخ الازهر، في الوقت الذى كان فيه رئيسًا لقطاع المعاهد الازهرية، قام بمراجعة المناهج مع فضيلة الامام الأكبر، وهذه الكتب وخاصة كتب الفقه على المذاهب الأربعة وكتب التراث فيها تم تطويرها وإزالة الحشو الذى بها وهى الآن لا يوجد بها أي شيء.

والى نص الحوار ...

 

الأزهر جامع وجامعة، ما الدور المستهدف للمؤتمر؟

تأتى فاعليات هذا المؤتمر وتتزامن، في الوقت الذي يترأس فيه الرئيس عبدالفتاح السيسي دورة الاتحاد الإفريقي، وفاعليات هذا المؤتمر، تبرز أن مصر دولة لها الريادة ولها المكانة فيما ما يتعلق بنشر التعليم ليس في القارة الافريقية وحدها بل في غيرها.

وهذه الفاعلية وخاصة من الازهر الشريف ومن داخل جامعة الازهر، تبرز أن دور الازهر الشريف في ذاته انما هو دور تعليمي، وأنها تأتى امتدادًا لدور الازهر الشريف في تعليم العلم للدول الأفارقة، وخاصة أن الازهر ومنذ ألف عام ويفد إليه الطلاب من شتى الدول الافريقية، حتى عرف لهم أروقة خاصة بهم منها رواق المغاربة وراق السنارية وغيرها من أروقة الازهر المعدة للطلاب الأفارقة.

وتأتي هذه الفاعلية تتوج وتبرهن بأن دور الازهر مازال ممتدًا ودور الازهر معناه دور مصر، لأن الأزهر عرف بمصر ومصر عرف بالأزهر.

والمؤتمر يبرز بأن هناك استراتيجية لتطوير التعليم في القارة الأفريقية، بحضور أكثر من 300 شخصية من قادة العلم في جميع جامعات إفريقيا، ووضع استراتيجية في ازدهار القارة وتنمية القارة ليس في المجال الديني فقط بل في شتى المجالات

الأخرى.

هل قضية الإرهاب مطروحة في المؤتمر ؟

أولًا قضية إبراز الفكر الصحيح، وإبراز أن المناهج في الازهر الشريف مناهج  قائمة على الوسطية والاعتدال، وهذا ما عرف في نظر وعيون الأفارقة، وهؤلاء القادة الأفارقة يريدون هذا المنهج، لأنه يتسم بالوسطية منهج يتسم بالتعددية ويتعلم الطلاب منه كيف يكون وسطيًا ومعتدلًا وكيف يقبل الآخر سواء كان مسلمًا أو غير مسلم، هم يجدون الملاذ في الازهر الشريف، إضافة أن الازهر الشريف وجامعة الازهر الشريف افتتحت مؤخرًا مقرًا إقليميًا  لجامعات دول القارة الافريقية.

هل المناهج التعليمية تحتاج إلى تنقية؟

مناهج التعليم الأزهري بعد تطويرها لا تحتاج أي شيء، وقد كنت مع فضيلة الامام الأكبر شيخ الازهر، في الوقت الذى كنت فيه رئيسًا لقطاع المعاهد الازهرية، قمنا بمراجعة المناهج مع فضيلة الامام الأكبر، واتحدى أن توجد أي من مناهج التعليم الإعدادي أو الثانوي بها أي كلمة خارجة عن منهج الوسطية والاعتدال ومن وجد شيئًا فيأتي به وسأرد عليه  في حينه، هذه الكتب خاصة كتب الفقه على المذاهب الأربعة، وكتب التراث فيها تم تطويرها وإزالة الحشو الذى بها وهى الآن لا يوجد بها أي شيء، لان مناهج الازهر في حقيقة أمرها، هي التي ربت الأزهريين منذ أكثر من 1000 عام .

ما دور جامعة الأزهر في مواجهة الفكر المتطرف؟

لجامعة الازهر دور مهم أولا دور تعليمي، ثانيًا دور دعوى، يتمثل فيما يتعلق بدور بحثى في البحوث التي تنشر لتوعية الناس، ودور توعوي لتوعية الشعب فيما يتعلق بأمور الإرهاب وتوضيح الطريق الصحيح ووضع أسس وقواعد، هذه الأسس والقواعد يعرف منها الطالب الأزهري الذى يدرس في الازهر كيف يتحصن ضد من يقومون بأمور الإرهاب والتطرف، وكيف يرد على هؤلاء.

 

كيف ترى دور الازهر الشريف في التصدي للإسلاموفوبيا في الدول الإفريقية؟

دور الازهر الشريف في هذا الامر ليس في القارة الافريقية وحدها، بل دور الازهر الشريف يكمن في 104 دول على مستوى العالم، إذ إن هؤلاء يثقون بإرسال أبنائهم ليتعلموا في الازهر الشريف، أتوا من بلادهم وهم سفراء من بلادهم يدرسون العلم الأزهري لأنهم وجدوا فيه الملاذ والطريق الأوحد فيما يتعلق بالأمن والأمان في بلدهم ثم يفدون وهم سفراء للأزهر في بلادهم.

ولدينا الرابطة العالمية لخريجي الازهر تضم جميع خريجي الازهر على مستوى العالم، وهذا إبراز لمنهج الأزهر القائم على منهج الوسطية والاعتدال، ومواجهة الفكر المتطرف.

 












التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

مصر والسبع الكبار

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

Rosa TV

القدس عربية

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت