بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

26 اغسطس 2019 - 14 : 3   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

"الصفا والمروة" انفصلتا بعد جراحة استغرقت 50 ساعة (صور)

16 يوليو 2019 - 59 : 20




كتب - عادل عبدالمحسن

على مدى 5 أشهر، تمكن 100طبيب في مستشفى بالعاصمة البريطانية لندن في فصل راس التوأم "الصفا والمروة" اللتين ولدتا منذ عامين ملتصقتا الرأس.

 وحسبما ذكرت صحيفة مترو البريطانية، كانت العمليات الجراحية قد بدأت في شارع جريت أورموند(GOSH) في لندن خلال شهر أكتوبر الماضي، وتم فصل التوأم مؤخرًا في 11 فبراير من هذا العام، حيث اضطر الأطباء قبل البدء في العملية قضاء شهور في دراسة أدمغة الفتيات واستخدموا الطباعة ثلاثية الأبعاد لإنشاء نماذج بلاستيكية للهياكل التي يمكن استخدامها للتدريب.

كما استخدم الأطباء VR لإنشاء نسخة طبق الأصل من تشريح الفتيات التي سمحت للجراحين بتصور ما كانوا يخزنونه، في العملية الأولى، قاموا بإزالة ثلاثة أجزاء كبيرة من الجمجمة، والتي قاموا لاحقًا بإعادة ربطها بين العمليات كإطار صلب متصل ببعضه من خلال شبكة معدنية ومسامير.
وبعد ذلك، اضطر الجراحون إلى إحكام غلق الشرايين التي تنقل الدم من توأم إلى الآخر، قبل استخدام ورقة ناعمة من البلاستيك الطبي للحفاظ على فصل العقول التي تم ربطها مرة واحدة ومنعها من إعادة الاتصال، تم استخدام موسعات الأنسجة - أربعة أكياس بلاستيكية فارغة توضع تحت الجلد والتي كانت ممتلئة بعد ذلك بالمحلول الملحي - لتمدد الجلد قبل انفصال الفتاتين، وتم لف رؤوسهما المكشوفة جزئيًا في لاصق بلاستيكي، قبل أن يتم نقلهما بأمان إلى غرف العمليات المنفصلة للمراحل النهائية من العملية، خلال شهر فبراير الماضي، وتمكن الأطباء مؤخرًا من إكمال إعادة بناء جماجمهما، والتي تضمنت استخدام عظام التوأم، والتي تم "شظاياها" فوق رؤوسهما ثم تغطيتها بالجلد الموسع .

 

 

كان الأطباء قلقين في مرحلة ما من أنهم سيفقدون مروة أثناء العملية بعد انخفاض معدل ضربات القلب، نتيجة لمضاعفاتها، وتم مدها بوريد رئيسي من توأمها ولكن هذا كان له تأثير على الصفا، التي عانت من سكتة دماغية بعد أقل من 12 ساعة بسبب فقدان الوريد.

  بعد كل هذه المعاناة، تعيش الفتاتان الآن في حالة جيدة  في لندن مع والدتهما زينب بيبي، 34 عامًا، وجدهما محمد سادات حسين، 57 عامًا، وعمهما محمد إدريس.

وكان والد الفتاتين قد توفي بنوبة قلبية أثناء حمل والدتهما، قالت والدة الفتاتين من تشارسادا في باكستان: "نحن مدينون للمستشفى والموظفين، ونود أن نشكرهم على كل ما فعلوه".

يذكر أن جراح الأعصاب نور العويس جيلاني والبروفيسور ديفيد دونواي قادا الفريق الذي كان يعمل على الفتاتين وسبق لمستشفى جريت أورموند ستريت، أن أجرت فصل راس ملتصق لتوأم مع جماجمهما وأوعية دموية مدمجة معًا مثل الصفا والمروة - في عامي 2006 و2011.

 




















التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

مصر والسبع الكبار

كرة اليد

انجازات في المحافظات

العدالة الاجتماعية

Rosa TV

القدس عربية

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت