بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

8 ديسمبر 2019 - 33 : 15   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

منة شاكر تكتب: أدوات الحروب الجديدة

28 يوليو 2019 - 25 : 13




قديمًا كان البارود هو سيد الأسلحة التي أنتجها البشر، أما الآن فتواجه البشرية نوعًا آخر من أنواع الأسلحة، أظنها أشد خطورة، ألا وهي الحرب الإلكترونية بمختلف مفاهيمها وأشكالها. ويُعَد أحدثها هي حروب مواقع التواصل الاجتماعي حيث تشكل عنصرًا رئيسًا في توسيع حرب المعلومات.

ويقول المؤرخ العسكري "كلاوزفيتز" في كتابه الشهير "في الحرب" الذي كُتِبَ في القرن التاسع عشر: "إذا اكتشفت كيف تشكل أو تحطم روح منافسك، فقد تربح الحرب مع تجنب مواجهة جيش العدو بالكامل". ومع دراسة وسائل استنزاف روع (العدو) سنجد أن أبرزها في العصر الحديث هي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تحقق الأهداف السياسية للحروب دون إطلاق رصاصة واحدة، فلم يعد يتطلب الأمر أعداد ضخمة من المعدات والأسلحة والجيوش فكل ما يتطلبه هو حساب على تلك المواقع ويفضل أن يكون غير معروف الهوية أو المصدر ليصبح تأثيره أكثر خطورة!

وإذا نظرنا بعمق إلى ما تستهدفه حروب التواصل الاجتماعي سنجد أنها تلعب على وتر واحد باختلاف اليد العازفة والمقطوعة التي تُعزَف ألا وهو تدمير كل ما هو راسخ في عقول البشر من مبادئ واعتقادات وعقائد وقيم.. إلى آخره.

وهنا تَكمُن خطورتها الحقيقية، فإنها تضعِف إيمان الشعوب بأوطانها وقدراتها وعقائدها فتحول ولاء الشعوب إلى العدو بدلًا من الوطن، لتعزز أفكاره وتروج لمبادئه فتسلبها وبلا شعور منها مصدر قوتها وعزها وبقائها فتفتح الباب واسعًا إلى الطرق التقليدية المتعارف عليها للحروب فتقضي بسهولة على الأخضر واليابس.

إن مواقع التواصل الاجتماعي قد حولتنا جميعًا كأفراد عاديين إلى مقاتلين في هذه الحرب قادرين على تحويل مسارها.

والجدير بالذكر أنه قد ظهرت قدرة مواقع التواصل الاجتماعي حديثًا في كونها أداة تأثير انتخابية، حيث أصبحت أداة اتصال مباشرة بين المرشحين وبين الجمهور وأصبح كل مرشح يتنافس على ملايين المتابعين على تويتر من خلال تغريداته وتعليقاته.

لا أستطيع أن أجزم من أين ستبدأ الحرب العالمية القادمة، لكنني أؤكد أن ساحة القتال فيها ستكون مواقع التواصل الاجتماعي، فالفائز فيها الآن سيكتسح العديد من الحروب القادمة، حيث إن أداة القتال فيها تتراوح ما بين الكلمة والفكرة والمعلومة والصور الفيديوهات والبرامج.. إلى آخره.

إن الفوز في تلك الحرب ليس قائمًا على التصدي للقيل والقال وتقديم شبكة معلومات موازية، لكن الفوز فيها أساسه إدراك الدول بأن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت تشكل خطورة على بقاء ما فيها ومن فيها.

 







التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

اعلان مصلحة الضرائب 1

اعلان مصلحة الضرائب 2

التنمية الشاملة

أوميجا كير

حركة المحافظين

مشروعات الصغيرة

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

بنك تنمية الصادرات

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

البنك العربي الافريقي

البنك التجاري

بنك قناة السويس