بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

21 اكتوبر 2019 - 12 : 3   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

حلمي النمنم: الثقافة حاضرة في ذهن الرئيس.. ومؤتمر الشباب يتبع الأسلوب الأمثل لطرح القضايا القومية

1 اغسطس 2019 - 2 : 15




حوار - محمد خضير

كشف الكاتب الصحفي حلمي النمنم، وزير الثقافة الأسبق، عن العديد من الجوانب المهمة التي تهم الشباب والثقافة والفنون وربطها بما تعكسه مؤتمرات الشباب التي تعقد برعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، مشددا على أن ما تتضمنه مؤتمرات الشباب وقرارات الرئيس وتوصيات المؤتمر تؤكد أن الثقافة والفنون حاضرة ومطروحة بقوة في الدولة، وأن البعد الثقافي والحضاري من أولويات عمل الرئاسة على الأصعدة كافة.

 

وقال النمنم في حوار لـ"بوابة روزاليوسف" إن المؤتمر الوطني السابع للشباب الذي اختتم أعماله أمس خرج بالعديد من التوصيات والقرارات التي أعلنها الرئيس التي تؤكد أن الثقافة والفنون لها أهمية كبرى في عقل الرئيس، وأن المؤتمر يعد فرصة حقيقية لاحتواء الشباب، وهو ما يؤكد أن المؤتمر هو المعبر الأوحد عن أفكار الشباب، واكتشاف موهبهم الإبداعية في كل المجالات.

 

كيف ترى واقع وأهمية ما تتضمنه مؤتمرات الشباب من توصيات تخص الجانب الثقافي؟
مؤتمرات الشباب ساهمت بشكل كبير في إحداث تغيير كبير، حيث إنه لم تعد هناك أي خطوط حمراء بين الرئيس والمواطنين، ورفع سقف الحرية بالنسبة للشباب، واستطاع الشباب أن يعبر عن رأيه ويناقش ويحاور الرئيس والمسؤولين بالحكومة والمشاركة في صنع القرار من خلال مناقشات وجلسات وورش عمل يشارك فيها الشباب من كل المحافظات وينقلون نبض وواقع ومتطلبات التنمية في المجالات كافة، وبالتالي فالجانب الثقافي والفني حاضر وبقوة وينال اهتماما كبيرا بفعاليات المؤتمر.

 

ماذا عن أبرز ما خرجت به مؤتمرات الشباب فيما يخص الشأن الثقافي؟
سبق أن شاركت في المؤتمر الوطني للشباب في دورته السادسة، الذي عقد بجامعة القاهرة بحضور رئيس الجمهورية، والذي حضره حوالي 3 آلاف مدعو من شباب الجامعات والأحزاب السياسية وأوائل الثانوية العامة والدبلومات الفنية، الأمر الذي يؤكد أن الرئيس يقدم كل الدعم للشباب، دون أي تدخل، وهو الأمر أيضا الذي يختلف عن السابق ما جعل الشباب لديه حرية كبيرة في التعبير عن أهدافه، ويجعل الشباب على قدر كبير من الوعي والثقافة ويشعر بأن لديه مسؤولين يستمعون له ويشاركونه في مطالبه ويستمعون إلى مواهبهم الإبداعية الثقافية والفنية.

 

ماذا عن فعاليات المؤتمر الوطني للشباب في دورته السابعة الذي أقيم بالعاصمة الإدارية؟
أرى أن الثقافة والفنون أصبحت من أولى اهتمامات القيادة والرئاسة المصرية وليست وزارة الثقافة أو الحكومة فقط، بل وضعت الدولة خطة مشروعات ثقافية وفنية ضخمة تنفذ بالعاصمة الإدارية الجديدة، حيث تكلم السيد الرئيس عن إنشاء اكبر مدينة للثقافة والفنون تتسع لأكثر من 70 فدانا من خلال إنشاء مجمع مسارح ودار أوبرا الكبيرة تسع 5 آلاف مقعد، ومنشآت ثقافية ومكتبات ودار للكتب والوثائق ضخمة، كما أن أهم شيء في مؤتمر الشباب هو مبادرة "اسأل الرئيس"، والتي تتضمن إجراء إحصاء ورصد لهذه الأسئلة، ووضعها على مكتب الرئيس ليجري تصنيفها،"المؤتمر الوطني للشباب مبادرة غير عادية، والحرص عليها واستمرارها أمر مهم جدًا".

 

كيف ترى مردود قرارات المؤتمر على الشباب وثقافته وتوعيته تجاه قضايا التنمية الشاملة؟
أرى أن مؤتمر الشباب استطاع أن يتبع الأسلوب الأمثل في طرح القضايا القومية من خلال تعريف الشباب بما يحيط به من تطور ومشروعات كبرى، وبالتالي فإن هذا الأسلوب استطاع أن يضع الشباب عن قرب لما يقدم من تنمية شاملة في كل المجالات ويضع الشباب أمام كل ما يتم تجاه بلده، بالإضافة إلى أن المؤتمر يؤكد أن مصر بتاريخها وتراثها هي أقدم دولة في التاريخ، لكنها شابة بشبابها وأبنائها، فهم كل الحاضر وكل المستقبل وبشبابها تنهض وتتقدم مصر.

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

الشهادات الثلاثية

كرة اليد

القدس عربية
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

اعلان آي سكور

بنك قناة السويس

اعلان البركة