بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

14 نوفمبر 2019 - 31 : 23   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

الشاعرة العراقية سمية الدليمي تكتب: مصائر

6 اغسطس 2019 - 28 : 17




مدَّ كفَّ يده إلى قائلًا:

هلاّ قرأتي إلى طالعي..

وعرفتي حظي وأيِّ أقدارٍ بانتظاري.

تتبّعي هذهِ الخطوط،

وأخبريني إلى أيِّ طريقٍ تقود..

هل سأُقابِلُ يومًا محبوبتي،

وإلى بغداد قريبًا أعود..

هل لِمَن كنتُ أُناديها

 يومًا حُلُمي وجود..

هل ما زالت تذكرُ ما قطعتُ لها من وعود..

فأنا مذ فارقتنا الأيام،

صريعُ ذكرياتٍ وحنينٍ موءود..

سألتُها وسألتُها وسألتها،

وهي تُجيبُ حيرتي بسكوت..

أخبريني يا قارئة الحظ،

هل مازالَ في مفترقِ العُمرِ خيبات أُخرى،

أم قد نلنا مؤخرا مصيرنا المكتوب..

أجابت وعلى وجهها أسى

وبحاجبٍ معقود:

مازلتَ يا بُنيَّ في أول الطريق،

ستحملُ أحزانًا وتُقاسي أوجاعًا،

لتصل إلى ما تريد..

هوّن عليكَ قليلًا،

فكلّنا نبحث عن غدٍ،

يعيدُ إلى أعماقنا ذاكَ الطفل المفقود..

.....

 موعد مع بغداد

 

لي موعدٌ مع تلك التي أهواها،

قطعتهُ لها منذُ أعواما..

وعدتُها أن أزورها كل عامٍ مرتين

مرةً نقطِفُ زهورَ الياسمينِ ربيعًا،

وخريفًا نودِّعُ أمانٍ بلونِ أوراقٍ

 تتساقطُ من الأشجارا..

قالت لا تقطع لي يا حبيبي وعودًا،

ولا تذرني أعدُّ الليالي،

 وأُحصي الأقمارا..

فأنتَ مذ فارقتني طوعًا ودارك،

استباحها الغبارُ وما عادت

تلك الديارُ بديارا..

أجبتُها والدمعُ يغزوا وجنتيَّ

لكنّي يا بغدادُ قادمٌ إليكِ،

فافتحي الأسوار..

 

 

دلني يا صاحبى

دُلني يا صاحبي،

عن دواءٍ للشوقِ إن كَثُر..

فما عادَ القلبُ يقوى،

بفراق خله أن يصطبر..

دُلني على دربٍ لا يحملُ خُطاك،

كي لا أقتفي للغيابِ أثر..

أو مقاهٍ لم تحتفظ بذكراك،

كي لا أقضي العمرَ،

 أجالس طيفًا هجر..

دُلني على سبيلٍ للقياك وأجبني:

هل كان الفراق من صُنع يدايَ،

أم من صُنعِ يداك،

كي لا آسى على قلبٍ كُسِرْ..

 








اعلان مصر للطيران




التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

بنك

الشهادات الثلاثية

شركة تطوير مصر

شركات مجموعة سعد الدين

بنك الامارات دبي الوطني

الشائعات
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المنتخب الاولمبي

بنك قناة السويس

اعلان البركة