بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

19 اغسطس 2019 - 10 : 6   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

فهيم الحامد يكتب: ضيوف الرحمن في منى .. امنيين ومستبشرين بعيد الاضحى .. في يوم الحج الاكبر.. تسامح ووسطية

12 اغسطس 2019 - 16 : 0




الله اكبر كبيرا ..  الحمدلله كثيرا ...

لقد نجحت المملكة بامتياز  في تسهيل مهمة ٢ ونصف مليون  حاج تجمعوا في صعيد واحد امس على صعيد عرفات ؛   ليذكروا اسم الله في أيام معلومات،و جندت حكومة  الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد ؛،كل قطاعاتها لأجل إنجاح مهمة الحجاج الذين يصلون اليوم منى لقضاء اول ايام عيد الاضحى وايام التشريق على صعيد منى الطاهر  مستبشرين شاكرين الله تعالى على ما أنعم به عليه من أداء مناسك الحج  ؛ ورمي الجمرات الثلاث ؛ مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة.

أكثر من مليوني حاج وقفوا على صعيد عرفات، رافعين أيديهم وباسطين أكفهم لخالق السماء والأرض يطلبون منه العفو والمغفرة، لم تكن لديهم مصالح دنيوية أو وقتية أو شخصية، بل جاؤوا إلى هذه الأرض المقدسة ليجسدوا الصورة الإنسانية الصحيحة للإنسان المسلم في كل بقاع الأرض”.

وعام بعد اخر  تثبت المملكة العربية السعودية بكل مؤسساتها الرسمية والشعبية، قدرتها الفائقة على إدارة الحشود، والسيطرة على ملايين من البشر ينطلقون في موعد واحد ومكان واحد إلى اتجاه واحد..

والمملكة بقيادتها وشعبها تقوم بهذا الدور الذي تعجز عن أدائه أي دولة، مهما كانت قدراتها الأمنية والعسكرية، للا تنتظر من أحد شكرًا على واجبها، كما أنها لا تقوم به مِنَّةً على أحد، بل فخرًا واعتزازًا بما وهب الله أبناءها من قدرات احترافية موروثة في خدمة الحجيج الذين شعروا هذا العام بحجٍّ مختلف ازدادت فيه الخدمات اكتمالا وتطويرًا، وهو ما يشهد به العالم

إن هذه الطاقات البشرية السعودية التي تخدم ضيوفَ الرحمنِ في المشاعر المقدسة ومكَّة المكرمة والمدينة المنورة، هي نفسها التي تدافع عن دين محمد وعقيدة الإسلام السمحة في اليمن، وتواجه قوى الشرِّ داخليًّا وخارجيًّا، ولذا وجب علينا ونحن نرى العالم أجمع يصفِّق لنا متحدثًا عن جهودنا وقدرتنا الرائعة على تنظيم أكبر مؤتمر إسلامي عالمي في يوم عرفة، أن نشيد بكل من ساهم في تحقيق وصناعة هذا التميُّز والتفرُّد، وكل من قادنا إلى هذا الشرف وتلك المكانة، كما يجب علينا أن نحافظ على هذا النجاح بعدم الالتفات للشائعات المغرضة والأفكار الهدَّامَة والقلوب الحاقدة، ويكفينا دائمًا أنَّ خدمةَ الحجيج شرف لنا.

إن رسالة المملكة واضحة وضوح الشمس؛ فهي دولة لا تحمل أجنداتٍ مسبقةً ضد أي دولة، ولدى شعبها ثقة كبيرة بقيادته التي لا تدخر جهدًا في سبيل الارتقاء به، وردع كل من يحاول النيل منه ولو بكلمة، وليس رصاصة أو حملة مسعورة. وكما قال مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل: «إن العمل والإنتاج والنجاح خير ردٍّ على الحملات المغرضة التي تواجهها المملكة، والتي تزداد شراسةً كلما زادت نجاحاتنا، وذلك للتقليل من إرادة ومقدرة الإنسان السعودي للتقدم والرقي، الذي أثبت بدعم من ولاة الأمر (حفظهم الله) أنه لا شيء مستحيل في سبيل التميز، ويعكس ذلك النجاحات التي حققتها المملكة في المجالات الأمنية، والاقتصادية، والإدارية، والعلمية».

 ضيوف الرحمن اليوم  في منى امنيين ومستبشرين بعيد الاضحى  رسالتنا .. في يوم الحج الاكبر..  تسامح ووسطية .. نبذ للارهاب والتطرف ..







التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

انجازات في المحافظات

لبيك اللهم لبيك

العدالة الاجتماعية

Rosa TV
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المعهد العالي للغات بالمنيا

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت