بوابة روز اليوسف

بوابة روز اليوسف

19 اغسطس 2019 - 13 : 8   Facebook twitter Youtube   RSS
بوابة روز اليوسف
رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
أيمن عبد المجيد

أمير طعيمة يكشف حقيقة خلافه مع محمد رمضان

13 اغسطس 2019 - 12 : 12




كتب - محمد اسماعيل

خرج الشاعر الغنائي، أمير طعيمة، عن صمته ليدافع عن نفسه تجاه الانتقادات التي طالته بعد جلسة الصلح، التي جمعته بالفنان محمد رمضان، لإنهاء الخلاف بينهما، بعدما كان الأول قد هاجم الأخير، وطالب الفنانين بعدم التعامل معه.

ورد طعيمة على الانتقادات في منشور مطول، قال فيه: "‎من اكتر من سنة كتبت بوست عن الفنان محمد رمضان وانتقدت تصرفا معينا عمله كان من وجهة نظري تصرفا خاطئا، وأنا عادة بعلق علي الأحداث اللي بتحصل، البوست مكانش شخصي لأني مكنتش قابلت محمد ولا حتي صدفة وما شفتش منه أي حاجة مسيئة لشخصي وكلامي كان عام وعلي موقف محدد وما توقعتش اصلا ان البوست ينتشر بالشكل ده، وبالرغم من أن الهدف الأساسي كان النصيحة بأن ما ينفعش الفنان يقيم نفسه، إلا أنها كانت حادة جدا وده غلط وده اعترفت بيه في أحد لقاءاتي التليفزيونية، لأن أنا شخصيا لو حد انتقدني بحدة هرمي كلامه ورا ضهري".

وتابع: "بعد البوست ده اتعرض عليا عشرات اللقاءات التلفزيونية ومعظمها مدفوعة الأجر عشان طبعًا الموضوع كان تريند وانا رفضت التعليق ولا حتي صحفيا وردي كان دايما: الهدف مش شخصي وانا مش مفضي حياتي لتتبع شخص بعينه والسادة المعدين اللي هيقروا البوست ده عارفين إن ده اتقال بالحرف والنتيجة إني رفضت اي تعليق صحفي او تلفزيوني أو حتي مداخلات".

وحول ‎دعوته لمقاطعة زملاء رمضان للعمل معه، قال: "كانت بناء عن تحليلي إن تصرفه يحمل اهانة لزملائه وهو رد بعد كده في أكتر من لقاء وحوار بكلام يحمل كل الاحترام لزملائه، وأحد أقوي منافسينه ومنهم اخويا وصديقي امير كرارة استضافه في برنامجه، وتصريحات كتير لمحمد كانت إيجابية جدا".

وكشف طعيمة، أن بعض الفنانين ممن يتظاهرون بصداقتهم مع رمضان حاولوا استغلال خلافه مع رمضان لتجنيده للنيل من الأخير: "‎بعض النجوم ركبوا الموجة وكان بيسلطوا اتباعهم يكتبوا حاجات عن محمد (والله على ما أقول شهيد) ويبعتوهالي كما لو كنت هدفي أقضي علي الراجل وفي العلن كانوا بيعملوا صحابه وحبايبه، وكنت بتضايق جدا لأني عمري ما هقبل أبقي أداة في ايد حد وزاد اصراري علي عدم الكلام في الموضوع ده تاني، وربنا عالم بنيتي ان هدفي اصلا مكانش شخصي".

وأضاف: "‎المرة الوحيدة اللي جت سيرة محمد رمضان في بوست عندي كان للدفاع عنه بعد ما بشرى عملت أغنية وقلت بالحرف أن أغانيه دمها خفيف ولايقة عليه وأن اغنيتها غير موفقة، رغم اني اعرف بشرى وما أعرفش محمد بس كالعادة آرائي بفضلها عن الشخصنة، والمرة التانية لما اتقال إني اعتذرت عن كتابة أغاني الجزء الثاني من الكنز ونفيت الخبر جملة وتفصيلا وقلت نفس الكلام: الموضوع مش شخصي وده عمل فني مهم وراقي بالنسبالي ووجود محمد في الفيلم اضافة لموهبته وجماهيريته الكبيرة ده غير ان تعاقدي اصلا مع استاذ شريف عرفة اللي بتشرف بالتعامل معاه".

وكشف كواليس الصح بينهما، الذي تم منذ أيام، قائلا: "‎المخرج ياسر سامي الصديق المشترك بنا اقترح اني انا ومحمد نتقابل والطرفين رحبوا، لأن فعلا مفيش حاجة بنا، وتصادف يكون اللقاء ده يوم في أيام مفترجة يوم وقفة العيد وفي لقائنا احترمت جدا كلامه عن البوست سبب الأزمة وأنه متفهم وعارف انها نصيحة وأنه جايز لو مكاني يكتب نفس الكلام ده، الراجل حتي ما لامنيش رغم المفترض أن ده كان يحصل وكنت هتفهم أنا كمان لو قاللي إنه زعلان".

وتابع: "‎الجلسة امتدت ساعات واتكلمنا في حاجات كتير وأنا حبيته جدا جدا وحسيت انه شخص طيب ومتصالح مع نفسه والأهم حبيت إصراره علي النجاح ورغبته دايما في التطور وفي نهاية الجلسة اتفقنا يبقي فيه بنا تعامل فني بصفة عامة وبالذات إني اتجهت لكتابة السياريوهات في الفترة الأخيرة بالاضافة طبعا لشغلي الاساسي كشاعر غنائي.. ‎البعض انتقد العمل اللي لسه مطلعش للنور ولا عارفين هو اغنية و لا فيلم ولا تتر من قبل حتي ما نشتغل فيه، بتنتقد عمل ممكن يكون حاجة معمولة بجهد ومستواها عالي فنيا وإضافة للطرفين قبل حتي ظهورها للنور ؟!".

وتطرق إلى منتقدي اتجاهه للعمل مع رمضان من أجل المال، فرد عليهم بقوله: "‎أما بتوع الفلوس واللي الفلوس مجنناهم، حضرتك أنا في ٢٠١٩ فقط مقدم حتي الان ما يقرب من ٧٠ أغنية ولسه اعمال هتنزل خلال ٣ شهور القادمين وده هيبقي رقم قياسي ليا انا شخصيا في عام واحد، خاصة أنها بفضل الله اعمال مهمة ومحترمة.. ده ردي علي أن تعاملي الفني مع محمد هعمله عشان الفلوس".

وأردف: "مين اللي قال لك إن انتقادك لشخص في وقت معين معناه انك لازم تتخذه عدو لحد ما تنزل قبرك، ولو افترضنا أصلا إن كان فيه خلاف كبير بنا إيه اللي يضايقك ان الخلاف ده يتحل وندور علي أرض مشتركة كل طرف يستفيد من الآخر ونقدم حاجة يستفيد ويستمتع بيها المتلقي".

واختتم طعيمة حديثه برسالة وجهها إلى رمضان قال فيها: "وأخيرا وكلامي لمحمد: ما تزعلش من أسلوبي في البوست تاني لأنه فعلا كان حاد زيادة عن اللزوم، انت شخص طيب ومحترم ومتواضع وعندك أحلام كبيرة وعايز تقدم حاجات أحلى وأحلي، وإن شاء الله تحقق ده معايا ومع غيري لأنك موهبة كبيرة ومجتهد ولكل مجتهد نصيب".

 











التعليقات



سيعجبك أيضاً

مجلة روز اليوسف
مجلة صباح الخير
روز اليوسف اليومية

انجازات في المحافظات

لبيك اللهم لبيك

العدالة الاجتماعية

Rosa TV
  • الأكثر قراءة
  • إخترنا لك

المعهد العالي للغات بالمنيا

تطوير مصر

اعلان مراتب سوفت